منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية






محمد أوزالب العضو المنتدب والمدير العام التنفيذي لـ «البورصة»: نستهدف زيادة رأسمال بلوم إلي مليار جنيه في أقرب وقت ممكن


أنشأنا وحدة متخصصة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة لإيماننا بكونها قاطرة النمو
استحوذنا علي المركز السابع بين البنوك الأسرع نمواً بفضل مجهود الإدارة والعاملين
مستعدون لإتاحة منتجات الصيرفة الإسلامية في حالة نمو الطلب عليها في السوق

احتل بنك « بلوم – مصر » المركز السابع بين البنوك الأسرع نمواً خلال العام الماضي وفقاً للمؤشر الذي أطلقه «بنوك وتمويل».

وحققت ميزانية البنك نمواً بلغ 23.14% منعكساً علي صافي إيرادات النشاط الذي بلغ 397 مليون جنيه بنمو بلغ 39.3%، وهو ما وصفه محمد أوزالب، العضو المنتدب والمدير العام التنفيذي للبنك بأنه نتاج لعملية إعادة الهيكلة المستمرة التي يتبناها البنك بالإضافة إلي تحسن الأداء والمجهود المبذول من جانب الإدارة وجميع العاملين.

أضاف أوزالب أن إدارة البنك عملت علي ترسيخ اسم وسمعة بلوم في السوق من خلال زيادة تعريف العملاء به وتحقيق مزيد من الانتشار عبر خدمات متنوعة تناسب جميع فئات وشرائح العملاء.

كما زادت معدلات نمو ودائع عملاء البنك بنسبة 23.62% في نفس الوقت الذي ارتفع به صافي معدلات الإقراض بنسبة 5% بما يعادل 200 مليون جنيه.

قال العضو المنتدب للبنك إن بلوم يحرص علي تلبية جميع طلبات العملاء من التمويل بعد الدراسة الدقيقة للعميل والمشروع للتأكد من جدواة، كما ان البنك يمول جميع القطاعات، مؤكداً أن قطاع السياحة عمود فقري للاقتصاد المصري ومن الضروري أن تسانده البنوك.

أضاف أوزالب أن حصة البنك في تمويلات السياحة محدودة وعلي الرغم من ذلك فإنه مستعد خلال الفترة المقبلة لأي مشروعات مدروسة ومقنعة وتمنح إضافة جديدة للسوق والاقتصاد بشكل عام.

حقق بلوم صافي ربح قبل الضرائب بلغ 153 مليون جنيه العام الماضي بزيادة قدرها 51.5% وذلك عقب تكوين مخصصات الديون بما يوازي 73.4 مليون جنيه، كما حقق البنك 81.4 مليون جنيه صافي ربح بعد الضرائب بزيادة قدرها 10.4%.

وأكد أوزالب سعي “بلوم” لتحقيق زيادة في الربحية خلال العام الجاري في ضوء المؤشرات ومعطيات السوق والعمل علي التدريب المستمر للموظفين وتطوير منتجات البنك الادخارية والتمويلية سواء لكبار أو لصغار العملاء.

وقال محمد أوزالب أن البنك يستهدف رفع رأسماله إلي مليار جنيه في أقرب وقت ممكن، مشيراً إلي انه تم تدعيم مركزه المالي مؤخرا من خلال رفع رأسماله ليصبح 900 مليون جنيه بدلاً من 750 مليون جنيه وجاءت تلك الزيادة من خلال الأرباح المرحلة، مع استمرار سياسة البنك بترحيل صافي الربح سنوياً بالكامل لتدعيم المركز المالي.

أضاف انه علي الرغم من تحديد مقررات بازل 2 لنسبة 8% معياراً مثالياً لكفاية رأسمال كل بنك إلا أن بلوم حقق 22.52% معياراً لكفاية رأسمال البنك العام الماضي.

حقق بنك بلوم نموا في استثمارات أذون الخزانة بلغ 45.44% خلال العام الماضي وعلي الرغم من ذلك أكد العضو المنتدب للبنك أن استثمارات أدوات الدين الحكومي هي نتيجة لارتفاع معدلات فوائض السيولة بالبنك ولا يتم التوسع بها علي حساب معدلات الإقراض التي نمت هي الأخري، مشيراً إلي أنها آلية آمنة تحقق عوائد يتم احتسابها في الأرباح.

أضاف أوزالب أن البنك يستهدف بالدرجة الأولي زيادة معدلات الإقراض ويعد العميل هو العنصر الاكثر أهمية للبنك، نظراً لكون تعاملات العملاء تحقق خدمة متكاملة للبنك المرتفعة، في حين أن أسعار العائد علي أدوات الدين الحكومية غير مضمون استمرارها.

قال محمد أوزالب إن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة علي قائمة أولويات البنك الفترة المقبلة، كما انه تم تدشين وحدة متخصصة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة إيماناً بأهمية هذا القطاع في دفع قاطرة التنمية للدولة وتحقيق معدلات ربحية جيدة للبنك، فضلا عن انه بمثابة خدمة تكميلية تنوع من منتجات البنك، ويمثل قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة الآلية الخلاقة القادرة علي توفير فرص عمل جديدة، مشيراً إلي أن البنك ينظر إلي كل عملية بذاتها ومدي جدواها وبناءً عليه يتخذ القرارات التمويلية بشأنها.

وأضاف أن التوسع في أنشطة التمويل متناهية الصغر مؤجل حالياً، نظراً لكونه يتطلب مقومات بعينها كعدد عمالة كبير وانتشار واسع لفروع البنك لاسيما في المحافظات، لافتاً إلي أن هناك بنوكاً أخري توسعت في النشاط وتتيحه بشكل جيد.

قال محمد أوزالب إن “بلوم” لديه العديد من الخدمات ومنتجات التجزئة المصرفية التي يعمل علي تطويرها بشكل مستمر تسهيل الإجراءات الخاصة بها لكي تناسب طلبات العملاء.

أضاف أن هناك حزمة من التعاقدات التي أبرمها البنك مؤخرا لخدمة عملائها أبرزها التعاقد مع شركة فوري لتقديم خدمات الدفع الإلكتروني وكذلك شركة اي فاينانس لتحصيل الضرائب والجمارك بالإضافة إلي تعاقدات فيزا وماستركارد وإتاحة خدمات الإنترنت بانكنج.

أشار أوزالب إلي أن البنك يدرس حاليا كيفية تطبيق تحويل الأموال عبر الموبايل وفقاً للمعاير التي حددها البنك المركزي نظرا لتيقن البنك بأهمية تلك الخدمة وانه سيكون هناك سوق كبير لها خلال الفترة المقبلة.

وعن طلب البنك لرخصة لإتاحه منتجات إسلامية، قال العضو المنتدب لبلوم إن حجم المنتجات الإسلامية من إجمالي النشاط لا تتعدي 5% ولا يوجد ما يستدعي تغيير استراتيجية البنك حتي الآن، مشيراً إلي انه في حال نمو النشاط وحاجته لمزيد من التوسع «سنكون مستعدين لذلك»، مشيراً إلي ان البنك لديه الامكانيات التي تؤهله لممارسة النشاط الإسلامي. وعن تدشين صناديق للاستثمار في الصكوك أكد محمد أوزالب انه في حالة نمو الطلب علي استثمارات صناديق الصكوك سيقوم البنك علي تدشينها.

وقال محمد أوزالب إن بلوم افتتح خلال الربع الأول من العام الجاري فرعاً جديداً بمدينة طنطا ليصل عدد الفروع إلي 27 فرعاً، مشيراً إلي أن البنك يستهدف إضافة من ثلاث إلي خمس فروع جديدة بنهاية عام 2014، لافتا إلي أن البنك سيفتتح فروعاً جديدة في الأماكن التي يجد ان هناك طلباً حقيقياً بها علي التعاملات المصرفية للتأكد من تحقيقها الهدف المرجوة منها، كما انتهي البنك من استكمال تجديد جميع فروعه لتقديم الخدمات المتميزة، فضلاً عن تدعيم نظم الرقابة الداخلية واستكمال المركزيات بالإضافة إلي تطوير وميكنة أساليب العمل workflow.

أضاف أوزالب أن البنك انتهي من تطبيق معايير بازل 2 ديسمبر الماضي ويسعي للوصول لأعلي مستوي جودة محاسبي من خلال تطبيق مبادئ “الحوكمة والالتزام”.

واكد أن البنك يستهدف التوسع في تمويل مشروعات الشراكة بين القطاعين الخاص والعام وجميع المشروعات التي تتم دراستها وتثبت أحقيتها بالحصول علي التمويل.

أضاف أن “بلوم” قام بتطوير أسلوب تصنيف عملاء الائتمان من خلال تطبيق أحدث نسخة من نظام “moody›s” العالمي للتصنيف الائتماني، كما قام بإنشاء مقر احتياطي لأنظمة “deserv recovery” للبنك وتم تفعيله في نهاية الربع الأول من عام 2013.

قال أوزالب ان البنك مستمر في العمل علي تطوير البنية التكنولوجية للبنك التي تمثل العمود الفقري من خلال أحدث البرامج والمعدات التقنية لإحكام الرقابة الداخلية وتقديم الخدمات الأفضل والأحدث للعملاء.

أشار إلي أن البنك يركز علي العنصر البشري واستمرار تنفيذ برامج تدريبية متكاملة تتوزع علي مجموعة دورات تقنية وsoft skill وذلك من خلال مراكز التدريب المتخصصة بمصر والخارج، بالإضافة إلي التدريب الداخلي المستمر بالبنك، وذلك للعمل علي تطوير مستوي الخدمة المصرفية التي تشكل المحور التنافسي الأساسي للبنك بلوم – مصر، كما تم تدريب أكثر من 60% من الموظفين العاملين بالبنك بحوالي 25 ألف ساعة تدريب خلال 2012.

أضاف انه تم نقل الإدارات المركزية إلي مقر البنك الجديد والعصري المجهز بأحدث التقنيات في قلب التجمع الخامس، مشيراً إلي أن صندوق بنك بلوم النقدي ذو العائد اليومي احتل المركز الأول للصناديق النقدية العاملة في مصر وذلك للعام التالي علي التوالي بمعدل عائد 11.69%.

قال أوزالب انه في إطار تطبيق البنك لقواعد الحوكمة، تم تطوير تشكيل مجلس الإدارة ليتضمن أعضاء مستقلين وأعضاء غير تنفيذيين بالإضافة إلي الأعضاء التنفيذيين مع مراعاة تنوع خبرات أعضاء المجلس بحيث تضم خبرات مصرفية وقانونية والبورصة وسوق المال، وتم تنفيذ ذلك بزيادة عدد أعضاء المجلس ليصبح 8 أعضاء بما يسمح بتشكيل اللجان المنبثقة من مجلس الإدارة ومباشرة عملها باستقلالية لتطبيق الحوكمة بفاعلية، كما تم وضع السياسات التي تكفل عدم تعارض المصالح وتعزيز الإفصاح والشفافية والحفاظ علي سرية الحسابات والالتزام بتطبيق التشريعات والقوانين والتعليمات المرتبطة بالعمل المصرفي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2013/05/27/422399