منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






القوات المسلحة: 30 يونيو بدء العلاج الكمى لفيروس “سى” والايدز بمستشفيات الجيش


أكد اللواء طاهر عبد الله رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة انه سيتم تحديد اسلوب العلاج لفيروس “سى” والايدز بالاجهزة التى اخترعتها القوات المسلحة وفقا لحالة المريض حيث تبلغ مدة العلاج على الجهازحوالى 20 ساعة على فترات مشددا على انه فى 30 يونيو القادم سيتم بدء العلاج الكمى بمستشفيات القوات المسلحة.
وقال اللواء طاهر عبد الله فى مؤتمر صحفى عقد مساءاليوم “الاحد” ان الجهاز نال الموافقات المصرية ونسعى للحصول على الموافقات العالمية لاعتماده دوليا مؤكدا دور البحث العلمى بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة.
وقال رئيس الهيئة الهندسية ان اعلى نسبة اصابة بفيروس “سى” فى العالم تصل الى 20 بالمائة وهى موجودة بمصر ولذلك صدق القائد العام للقوات المسلحة على تشكيل فريق بحثى لبحث الامر والعمل على وضع اسلوب للكشف عنه وعلاجه وبالتنسيق مع وزارة الصحة والعمل على ابتكاراجهزة الكشف واسلوب العلاج حيث تمكن الفريق من الوصول لجهاز للكشف عن فيروس سى والايدز دون اخذ عينة دم وبنسبة نجاح 95 بالمائة وكذلك جهازأخر لعلاج الفيروس مع استخدام كبسولات لمدة معينة مع المتابعة الطبية للحالة حتى يتم الشفاء.. موضحا انه تم التوصل لجهاز للكشف عن انفلونزا الخنازير بنفس التقنية.
وعن موعد بدء العلاج بهذا الجهاز قال اللواء طاهر عبد الله ” نحن اخذنا الموافقة على المشروع وسنبدأ فى تصنيع الاجهزة أما التكلفة العلاجية فلم يتم التوصل لقيمة علاجية لها”.
وقد تم خلال المؤتمر الصحفى عرض فيلم عن الاجهزة التى تم التوصل اليها وطريقة عملها والجهود التى بذلت على مدى السنوات الماضية لتحقيق هذا الانجاز المصرى العالمى الجديد.
واشار اللواء طاهر الى عدد من المشروعات التى انجزتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لخدمة خطة التنمية بالدوله حيث تم انجاز 483 مشروع فى مختلف المجالات و انشاء العديد من المستشفيات العسكرية بالمحافظات والتى تخدم القطاعين المدنى والعسكرى موضحا انه يجرى استكمال الخطة فى هذا الامر بالاضافة الى المشروعات الكبيرة فى مجال الطرق والكبارى وكذلك مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى واقامة المدارس وتطوير العشوائيات بالتعاون مع المحافظات ووزارة التنمية المحلية بالاضافة الى تنفيذ المشروعات التى تهدف الى المساهمة فى تنمية سيناء بالاضافة الى المشاركة فى مشروعات الاسكان فيجرى العمل على اقامة ما يزيد عن مائة وستة الاف وحدة سكنية بكافة المرافق التى تخدمها والمشاركة فى اقامة صوامع تخزين الغلال بالمحافظات.
من جانبها قالت ممثلة وزارة الصحة فى المؤتمر الصحفى ان الوزارة كانت جزء من منظومة جيدة محسوبة الخطوات لاعتماد البحث العلمى لهذه الاجهزة وتمت الموافقة عليها بعد الفحص والبحث اكثر من مرة وتمت متابعة النتائج و تسجيل الاجهزة.. واعربت عن املها فى ان يبدأ الكشف والعلاج بهذه الاجهزة المبتكرة التى برهنت على وجود كفاءات وعلماء لدينا على اعلى مستوى.
اما الدكتور احمد على مؤنس استاذ الكبد والمشرف على مشروع كشف وعلاج الفيروسات فقال ان الوصول الى هذه الاجهزة تطور مذهل سواء فى مجال الكشف او العلاج الفعال بنسبة مائة فى المائة وليس له آثار جانبية ووصف العلاج بانه ليس له مثيل على الاطلاق.
من جانبها قالت الدكتورة سالى مصطفى عماره المتابع للبحث والمرضى الذين تم علاجهم بالجهاز فى فترة الاختبارات فوصفت نتائج الجهاز المعالج الفيروس سى بالمذهلة والمبهرة.. ووجهت الشكر للقوات المسلحة على تبنى مثل هذه المشروعات البحثية العملاقة.
اما اللواء دكتور ابراهيم عبد العاطى مخترع الجهاز فاكد انه عكف على الامر حوالى 22 عاما مؤكدا ان هزيمة الفيروس سهلة جدا وقال لقد هزمنا الايدز بنسبة مائة فى المائة الى جانب قهر فيروس سى ولن يكتمل عام 2014 الا ويظهر بحث آخر كبير لمصر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2014/02/23/525944