منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






الإخوان تنظم تظاهرات حاشدة اليوم .. والأمن يداهم مقر انعقاد المؤتمر


نائب حزب المؤتمر: دعوات الإخوان للتظاهر غداً ستفشل بعد فقدهم القدرة على الحشد .. وأطالب بمحاكمة المحرضين على العنف

تحشد جماعة الإخوان المسلمين و الأحزاب الإسلامية المختلفة التي يضمها التحالف الوطني لدعم الشرعية في تظاهرات حاشدة اليوم لرفض التقرير الذي تم إعداده حول مذبحة رابعة العدوية، والرد على الأكاذيب التى أوردها تقرير المجلس القومى لحقوق الإنسان فى تقرير ه الذى أصدره أمس.

وعلى الجانب الآخر داهمت قوات الأمن المركزي أمس مقر حزب الاستقلال والذى كان مقررا عقد مؤتمر التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب فيه حول استعدادات أحزاب التحالف لتظاهرات اليوم، ورفض التقرير الذي أصدره مجلس حقوق الإنسان بشأن فض اعتصامي رابعة والنهضة.

وكان محمود فتحي رئيس حزب الفصيلة، قد أكد أن الإخوان يجهزون منذ أيام لتظاهرة حاشدة اليوم قائلاً: “الترتيب لـ 19 مارس سيحوي مفاجآت كثيرة وكبيرة، ونرجو أن نوفق فيها، وأن نقترب بها من النصر”.

وصف محمد محسوب، نائب رئيس حزب الوسط، التقرير الصادر عن المجلس القومي لحقوق الإنسان بشأن فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس الماضي، بـ”المزور”، وطالب أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي ألا ينتظروا إدانة من المجلس لاقتحام قوات الأمن مقر حزب الاستقلال لمنع إقامة مؤتمر لما يسمى «تحالف دعم الشرعية» لأنه «جزء من الانقلاب وشريك له».

وقال محمد محسوب في صفحته على “فيس بوك”، الثلاثاء: “لا تنتظروا أن يدين مجلس حقوق الانقلاب اقتحام الأمن مقر حزب الاستقلال لمنع مؤتمر التحالف ليرد على تقريره المزور.. فهم جزء منه وشركاء له”، حسب تعبيره.

وأضاف “محسوب” أن ” الانقلاب” في مصر قدم خلال 8 شهور مثالا لجمهوريات الخوف والاستخفاف بالشعب وخضوعها لرغبة شخص وهوانها على خصومها، أما آن خلاصها؟»، على حد قوله.

ورأى عدم جدوى مناقشة تقرير المجلس فهم اختيروا لتشجيعهم فض رابعة وتبريرهم لأفعالهم، مضيفاً أن تقريرهم لن يستر جريمة العصر ضد الإنسانية، على حد تعبيره.

قال المستشار وليد الشرابي المتحدث باسم حركة قضاة من أجل مصر، أن منه انعقاد المؤتمر الخاص بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب اليوم، للرد على تقرير المجلس القومي لحقوق الإنسان يؤكد أن المؤتمر حقق أكثر من أهدافه في حالة انعقاد.

وأضاف شرابي في تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي ” الفيس بوك “، أن منه انعقاد المؤتمر ” تأكيد كذب تقرير المجلس القومي لحقوق الإنسان، وأن العسكر يخشون من كشف الحقائق.

قال المهندس معتز محمود نائب رئيس حزب المؤتمر ، أن دعوات الإخوان للتظاهر غدا سيكتب لها الفشل مثل دعواتهم السابق لأنهم فقدروا القدرة على الحشد بعد الضربات الأمنية المتلاحقة التي قامت بها القوات المسلحة فى سيناء وقوات الأمن فى كل محافظات.

وأشار نائب رئيس حزب المؤتمر فى بيان له اليوم ، أن الجماعة الإرهابية فقدت مكانتها لدى الشارع المصري بفضل ما قامت به من أعمال إجرامية ضد رجال الجيش والشرطة والمصريين الأبرياء .

وتسأل محمود كيف لا يتم إلقاء القبض على المحرضين على الإرهاب أو ما يسمى ب”تحالف دعم الشرعية” الذى يدعو أعضائه لحمل السلاح فى وجه الدولة ، ومحاولاتهم الفاشلة لإسقاط هيبتها وعدم تنفيذ القانون، وطالب الجهات المختصة بمحاكمة أعضاء التحالف بتهمة التحريض على العنف.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2014/03/18/537769