منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






الضرائب تسهم بنسبة 70% من موارد الموازنة العامة ..والدفع الالكتروني آلية مهمة لسرعة تحصيل حقوق الدولة


الضرائب تسهم بنسبة 70% من موارد الموازنة العامة ..والدفع الالكتروني آلية مهمة لسرعة تحصيل حقوق الدولة

80% زيادة في عدد فروع البنوك المشاركة في المنظومة الالكترونية لتصل الي 3336 فرعا تغطي جميع انحاء الجمهورية

البنك الاهلي يخصص 90 فرعا من الاحد المقبل لخدمة ممولي الضرائب حتي الخامسة مساءا

رئيس هيئة البريد : فروعنا جاهزة للمشاركة في موسم تقديم الاقرارات الضريبية

أكد الدكتور مصطفي عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب أن الايرادات الضريبية تمثل 70% من اجمالي الايرادات العامة للموازنة العامة ، وهذه الاهمية تفرض اتخاذ كافة الاجراءات لتامين حصيلة الضرائب وتنميتها والاهم تسريع عمليات التحصيل وهو ما توفره منظومة الدفع الالكتروني لمستحقات الضرائب والجمارك التي تشهد تحسن ملحوظ في نسب الاقبال عليها وتوسع لقنواتها التي تضم الان ليس فقط فروع البنوك التجارية وانما ايضا مكاتب البريد المنتشرة في جميع انحاء مصر.

وقال ان سداد الضرائب من الملفات المهمة لدعم الاداء الحكومي، رغم انها من القضايا غير المحببة بالنسبة للمواطنين حتي في الدول الديمقراطية العريقة.

جاء ذلك خلال افتتاحه اعمال مؤتمر الدفع والتحصيل الالكتروني من أجل بناء اقتصاد افضل الذي تنظمه شركة تكنولوجيا تشغيل المنشات المالية e-finance للاعلان عن التيسيرات الجديدة التي تقدمها منظومة الدفع الالكتروني للمستحقات العامة في موسم تقديم الاقرارات الضريبية والذي ينتهي في 31 مارس الحالي للافراد و30 ابريل للاشخاص الاعتباريين.

وقال ان اهمية المؤتمر تأتي من دوره في نشر الوعي بأهمية السداد الالكتروني في انشاء نظام للمعلومات وبدونه لا اعتقد انه يمكن تحقيق الاستقرار الضريبي، بجانب فوائده العديدة سواء لتعزيز موارد البنوك والخزانة العامة او تحسين عمليات سداد الضرائب والقضاء علي مخاطر نقل الاموال خاصة في ظل المخاطر الامنية التي نشهدها.

واكد ان نسبة الدفع الالكتروني للاموال لا تتناسب مع القدرة الحقيقية للمجتمع المصري والعمليات المالية التي تتم بالسوق، داعيا الي الاستفادة من مزايا المدفوعات الالكترونية.

من جانبه قال ابراهيم سرحان العضو المنتدب لشركة تشغيل المنشات المالية e-finance ان حصيلة ما تم سداده الكترونيا من الضرائب والجمارك ارتفعت بنسبة 310% خلال الاربع سنوات الماضية لتحقق 400 مليار جنيه ، لافتا الي ان المنظومة الالكترونية خلال العام الماضي حققت 92% من متحصلات الجمارك ونامل ان نصل لاكثر من 75% من متحصلات الضرائب العام الحالي.

وأضاف ان هذا النمو الملحوظ علي خدمات الدفع الالكتروني يؤكد وعي وحرص المجتمع الضريبي علي دعم الاقتصاد الوطني حيث يدرك الجميع ان الدفع الالكتروني يتيح للخزانة العامة الاستفادة من تلك الاموال في تمويل الانفاق العام من ثاني يوم السداد بدلا من الانتظار لنحو اسبوعين حتي تدخل في حسابات وزارة المالية اذا تم الدفع بالطرق التقليدية نقدا او بالشيكات.

واوضح ان موسم تقديم الاقرارات الضريبية للعام الحالي، يشهد عدة اجراءات لدعم المجتمع الضريبي وتيسير اجراءات سداد الضريبة خاصة امام صغار الممولين حيث تم التوسع في قنوات الدفع الالكتروني لمستحقات الضرائب لتصل الي اكبر شبكة للدفع الالكتروني في مصر تغطي جميع انحاء الجمهورية بفضل زيادة عدد فروع البنوك المشاركة في المنظومة إلى 3336 فرعا مقابل 1850 فرعا فقط العام الماضي بزيادة 1486 فرع وبنسبة نمو 80%.

واضاف ان مكاتب البريد من القنوات التي تم الاعتماد عليها العام الحالي بصورة اكبر عن السنوات السابقة فبعد اضافة 1200 مكتب للمنظومة العام الماضي ، يمكن حاليا سداد الضرائب الكترونيا من كل مكاتب البريد المميكنة علي مستوي الجمهورية بما يتيح لصغار دافعي الضرائب نفس مستوي الخدمة التي يتمتع بها كبار ممولي الضرائب في مصر.

وقال ان الموسم الحالي يشهد ايضا لاول مرة امكانية السداد الالكتروني لمستحقات الضرائب من خلال قنوات شركات التحصيل الاخري بالسوق المصرية حيث تم التنسيق مع تلك الشركات لإتاحة سداد الضرائب على قنواتهم بضمان البنوك وذلك وفقاً للنموذج الأساسى والتحصيل المطروح من قبل البنك المركزى ووزارة المالية وهو أن البنوك هى القناة و الأداة الرئيسية للتحصيل.

واضاف ان قنوات الدفع الالكترونية تشمل ايضا استخدام امكانيات شبكة الانترنت حيث تم بالتعاون مع البنك الاهلي ومصلحة الضرائب اطلاق www.efawateer.com وهو موقع الكتروني يتيح دفع مصروفات الجامعات الكترونيا من خلال الموقع، و كذلك الضرائب والجمارك، وذلك بتأمين كامل من خلال نظام التصديق الالكتروني ، مشيرا الي انه يعد أول موقع الكتروني مؤمن ومشفر دون أى مخاطرة على المتحصلات الحكومية فى مصر.

وكشف عن خطط لاضافة العديد من المدفوعات الحكومية الاخرى مثل رسوم المرور ، واقساط التأمينات ، والضرائب العقارية،مشيرا الي ان مركز الدفع الالكتروني الحكومي الذي نديره جاهز لتقديم تلك الخدمات بصورة ميسرة وامنة تماما وفي دقائق.

واشار الي زيادة الاقبال علي خدمات الدفع الالكتروني من مكاتب العملاء والمعروفة باسم CPS حيث يتاح للشركات والمؤسسات دفع الضرائب والجمارك، وأى استحقاقات حكومية أخرى كالتأمينات والضرائب عقارية من مكاتبها دون الحاجة إلى التوجه لفرع البنك للدفع.

ودعا ممولي الضرائب للاستفادة من خدمات منظومة المدفوعات الالكترونية لمستحقات الضرائب والجمارك التي تتيح للممولين الاستفادة من العديد من التيسيرات سواء من حيث توفير الوقت والجهد المبذول اثناء سداد الضرائب المستحقة علي الممولين بالطرق التقليدية او الحماية والآمان التي توفرها المنظومة للاموال العامة التي تسدد الكترونيا من حساب العميل لحسابات مصلحة الضرائب ضمن حساب الخزانة الموحد بالبنك المركزي

من جانبه قال اشرف جمال الدين رئيس هيئة البريد ان الهيئة حريصة علي المشاركة بقوة في هذه المنظومة الالكترونية لسداد الضرائب والجمارك، مشيرا الي ان كل مكاتب البريد علي مستوي الجمهورية والبالغ عددهم اكثر من 4 الاف مكتب تقدم خدمة الدفع الالكتروني.

واضاف ان البريد يشد طفرة ملحوظة في حجم خدماته حيث يعد المسئول عن خدمة 12 مليون بطاقة تموين الكترونية بجانب 22.5 مليون حساب توفير معظمها لصغار المودعين كما نصرف معاشات لاكثر من 5 ملايين مواطن جزء كبير منها يتم الان باستخدام الكروت الالكترونية ، كما نقوم باجراء التحويلات المالية من خلال الحوالات البريدية لنحو 6 ملايين مواطن.

من ناحية اخري كشف احمد طولان رئيس الفروع بالبنك الاهلي المصري عن اصدار تعليمات لنحو 90 فرعا علي مستوي الجمهورية لاستمرار العمل حتي الخامسة مساءا بدءا من الأحد المقبل وحتي نهاية موسم تقديم الاقرارات الضريبية للافراد في 31 مارس الحالي ومن 22 ابريل المقبل وحتي 31 ابريل نهاية موسم تقديم الاقرارات للاشخاص الاعتباريين، لافتا الي انها ستتفرغ تماما لخدمة ممولي الضرائب وماموري الضرائب لتلقي الحصيلة الضريبية فقط ولن تقدم اية خدمات مصرفية اخري في تلك الفترة.

واضاف ان فروع البنك من الان تخدم جميع ممولي الضرائب بغض النظر عن امتلاكهم حساب بالبنك من عدمه حيث يمكنهم السداد الكترونيا .

وحول خطوات دفع الضرائب الكترونيا اوضح أحمد إسماعيل أحد مسئولي الشركة انها 3 خطوات سهلة للغاية تبدأ بان يتقدم الممول ببياناته (رقم الملف الضريبى أو الرقم الضريبى) لموظف البنك في شبابيك خاصة تم تخصيصها في فروع البنوك المشاركة في النظام الالكتروني ، وذلك حتي يتأكد الموظف من صحة تلك البيانات عن طريق شاشة المدفوعات الحكومية التابعة لمركز الدفع والتحصيل الالكتروني لوزارة المالية والذي تديره e-finance.

وبعد ذلك يقوم الممول بملء استمارة يقدمها له موظف البنك ليحدد فيها نوع الضريبة المراد تسديدها سواء كانت ضريبة مبيعات او ضرائب عامة او ضرائب مرتبات او ضرائب دمغة او ضريبة تدفع تحت نظام الخصم من المنبع ، ايضا يذكر الفترة المراد السداد عنها ، وقيمة المبلغ المسدد، وبعد ذلك يقوم موظف البنك بطبع اشعار او اذن بالسداد يكتب فيه كل تلك البيانات السابقة، ليقوم الممول بالتأكد من صحتها ثم يوقع ، بالإضافة لدفع مبلغ الضريبة سواء نقدا في حالة عدم وجود حساب بنكي او خصما من حساباته البنكية في حالة وجود حساب.

وبعد ذلك يقوم موظف البنك بإتمام عملية التحصيل وتسجيلها علي شاشات المنظومة الالكترونية ثم يسلم العميل ايصال بنكي بتمام عملية السداد. وفور اتمام عملية السداد يقوم مركز الدفع والتحصيل الالكتروني لوزارة المالية بإخطار مصلحة الضرائب بتمام عملية السداد للضريبة لتقوم بدورها بإثبات هذا في سجلاتها وفي ملفات العملاء لديها،وبذلك فان الممول اصبح لديه طرف ثالث يشهد علي عملية سداد الضريبة بالفعل ، ثم يتوجه الممول بإقراره الضريبي للمأمورية التابع لها كي يسلم اقراره الضريبي مع صورة ايصال السداد الذي حصل عليه من البنك.

من جانبه اشار اسامه توكل رئيس مركز كبار الممولين إلي ان منظومة المدفوعات الالكترونية تسهم بدور واضح في دعم الموازنة العامة من خلال القضاء علي فترة تحصيل الايرادات الضريبية العامة بطرق الدفع التقليدية (نقود او شيكات) والتي قد تصل لنحو اسبوعين ، فبدلا من الانتظار لعدة ايام حتي تدخل هذه الايرادات لحسابات وزارة المالية بالبنك المركزي لكي يمكن الانفاق منها علي برامج الموازنة، فان المدفوعات الالكترونية تتيح هذه الايرادات لوزارة المالية لحظيا.

واوضح انه يمكن الاستفسار عن خدمة المدفوعات الالكترونية من خلال الاتصال بخدمة كبار الممولين علي الارقام التالية 4 -3 – 24724322 او بمركز الدفع والتحصيل الالكتروني الحكومي بوزارة المالية وتليفونه 38271515 ، او بريديا مركز كبار الممولين الحي العاشر قطعة 43 بلوك 9 بجوار مدارس الاورومان أو عبر البريد الالكتروني Infi@Itc.gov.eg.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2014/03/20/538848