منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





البيئة : تشكيل لجنة لرصد التعديات والمشاكل الخاصة بمحافظة القاهرة


قال الدكتور خالد فهمى وزير البيئة أن الوزارة تتعاون مع المحافظة ووزارة الاتصالات لتمكين وحدات رصد ومراقبة تنفيذ العقود وللإبلاغ عن أية مخالفات بالإضافة إلى التدريب على أعمال مراقبة المنظومة في الشارع وتوفير دورات تدريبية للعاملين على تنفيذ هذه الإجراءات .
وأشار الوزير في كلمته إلى أن التعاون مستمر بين وزارة البيئة ومحافظة القاهرة ليس في إدارة المخلفات الصلبة فقط بل أيضا في مجال المحميات الطبيعية كمحمية وادى دجلة ، موضحاً أنه سيتم القضاء على جزء كبير من التعديات على المحمية ،مشيراً إلى انه تم تشكيل لجنة من الوزارة والمحافظة لرصد كافة التعديات وتذليل كافة المشاكل الخاصة بالمنطقة بالإضافة إلى مشروع آخر بالتعاون مع المحافظة والصندوق الاجتماعى لتحويل عدد ألف من ميكروباصات الخدمات القديمة التى تعمل بالسولار إلى العمل بالغاز الطبيعى من مجمل 9 آلاف عربية تعمل في القاهرة وستظهر باكورة ذلك المشروع خلال أسبوعين .
وأكد الوزير أن كل الامثلة للتعاون بين البيئة والمحافظة دليل على أنهما كقطاع حكومى يعملان كفريق واحد يتم خلاله التغاضى عن التخصصات لتحقيق حياه كريمة وخدمات أفضل للمواطنين .
وأوضح الدكتور جلال السعيد محافظ القاهرة في كلمته أن اليوم نشهد خطوة أخرى للتعاون بين البيئة والمحافظة في قضية محورية كقضية النظافة والتعامل مع المخلفات الصلبة حيث أننا نتعامل في محافظة القاهرة مع 45% من حجم المخلفات التى تخرج من جمهورية مصر العربية فإذا نجحت التجربة في محافظة القاهرة ستنجح في بقية المحافظات .
وأضاف أن محافظة القاهرة تولى اهتماما كبيرا لهذه القضية حيث تم اتخاذ عدة إجراءات أولها توحيد الجهود لمجموعات الرصد البيئى ومجموعات هيئة النظافة مع رؤساء الأحياء كما تم حل المشاكل بشكل كبير مع شركات النظافة ونحاول حل العديد من الصعوبات التى تقابلنا في بعض المناطق نتيجة لاختلاف الخصائص الاجتماعية واختلاف طبيعة المكان حتى يشعر المواطن بتحسن مع الوقت كما وجه الشكر لوزارة البيئة والعاملين بها على دعمهم لمحافظة القاهرة في هذا المشروع والمشروعات الأخرى ومن أهمها تحويل الميكروباصات إلى عربات تعمل بالغاز الطبيعى .
وأكد المهندس أحمد أبو السعود الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة أن هناك تعاون كبير مع محافظة القاهرة أهمها غلق مقلب القمامة في منطقة الفسطاط وتحويلها إلى حديقة عامة بعد أن كان مكان للخارجين عن القانون بالإضافة إلى بناء السور المحيط بمنطقة الفواخير وإزالة المخالفات بالمنطقة حيث أن هناك تعاون مشترك بين وزارتى البيئة والتعاون الدولى ومحافظة القاهرة في مشروع الفواخير كما أن مشروع تحويل الميكروباصات للعمل بالغاز الطبيعى يعد تكملة لمشروع التاكسى الذى تم من خلاله تحويل 40 ألف تاكسى في القاهرة والجيزة إلى الغاز الطبيعى من إجمالى 80 ألف تاكسى .

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsanews.com/2014/12/23/634929