منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






بيت الزكاة: 14 مليار جنيه قيمة الزكاة المستحقة علي المصريين وما يؤدي منها 6 إلي 8 مليارات فقط


إذا دفعت الزكاة كاملة فلن يوجد فقير واحد في مصر

لا نسعي لتحويل الفقير إلي دافع للزكاة ونستهدف اكتفاءه الذاتي فقط

نتعاون مع جميع المؤسسات الخيرية وسنصبح “الأخ الأكبر” لها

مجلس الأمناء يضم 15 عضواً منهم 3 من الدول العربية

رصد 3.5 مليون جنيه لصالح برنامج “سجون بلا غارمين”

لا نية لطرح أموال بيت الزكاة بالبورصة حتي لا يتم حبسها عن الفقراء

دافع الزكاة معفي من الضرائب بنسبة 10% بما لا يتجاوز 10 ملايين جنيه للأفراد

“بيت الزكاة” ليس جهة حكومية ولا يخضع لـ”المركزي للمحاسبات” و”حازم حسن” يدقق الحسابات

تصميم موقع إلكتروني ومفاوضات مع شركات المحمول لتعريف عملائها بـ”بيت الزكاة”

يهدف بيت الزكاة المصري لجمع الزكاة المفروضة، ورفع الوعي بأهمية أداء الفريضة التي تعتبر ركناً من أركان الإسلام، وتحقيق الهدف الأساسي للزكاة من إزالة الفوارق الاجتماعية بين الطبقات، ورفع دخل الفقير وتحويله إلي مكتفٍ.

وقال الدكتور ناصر فؤاد، أمين عام الجهاز التنفيذي لـ”بيت الزكاة”، إن مجال عمل بيت الزكاة يختلف عن الجمعيات الأهلية؛ لأنه صندوق أنشئ وفقاً للقانون، ولا يتبع وزارة التضامن، كما أن بيت الزكاة يدير الوقف الذي يدر ربحاً، ومعصوم من الجمارك في الهبات والتبرعات من الخارج وفقاً لقانونه. أضاف أن أوقاف بيت الزكاة عينية، تتمثل في ثلث بيت بشارع مصدق بالدقي، ووقف نقدي بقيمة 150 ألف جنيه، ويوجد تنسيق كامل مع وزارة الأوقاف لوجود الوزير في عضوية مجلس الأمناء.

وقدر “فؤاد” قيمة الزكاة المستحقة علي المصريين بحوالي 14 مليار جنيه سنوياً، وما يخرج منها بالفعل يتراوح بين 6 و8 مليارات جنيه فقط، مشدداً علي أنه لو تم استغلال الوعاء الزكوي في مصر، فلن يكون هناك فقير واحد بحلول 2020.

أوضح أن بيت الزكاة يشرف عليه فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، وهو في ذات الوقت رئيس مجلس الأمناء المكون من 15 عضواً.

أشار إلي أن “بيت الزكاة” وضع استراتيجية يتم تنفيذها من خلال عدة مشروعات مثل برنامج “سجون بلا غارمين”، ويستهدف بيت الزكاة فك كرب جميع الغارمين بالسجون، بشرط ألا يكون عليهم أحكام قضائية أخري.

وذكر أن الجزء الأول من المشروع هو فك كربهم، والمرحلة الثانية من البرنامج هي توعية المواطنين بخطورة شراء المنتجات التي لا يملكون قيمتها؛ لأن عواقب ذلك وخيمة، وتؤدي بهم إلي السجن.

وقال “فؤاد”، إن مشروع الغارمين بدأ، وتم التصالح في أكثر من 500 قضية وخرج المجني عليهم من السجون بالتنسيق مع وزارة الداخلية والنائب العام؛ لأنه المسئول عن العفو عنهم. وتابع: “بيت الزكاة يرصد 3.5 مليون جنيه لهذا الغرض، ويعتبر موضوع الغارمين شائكاً؛ لأنهم يقومون بتوقيع شيكات علي بياض”.

أضاف أن بيت الزكاة يتبني برنامج “علاجك في البيت” لعلاج فيروس (سي) بالتعاون مع جميع المؤسسات التي تسعي لعلاج المرض تحت مظلة وزارة الصحة، وعلاج مرضي القلب، ويشتري بيت الزكاة المستلزمات اللازمة، كما أنه يدفع قيمة ثلاث عمليات للقلب يومياً من خلال مبادرة شريك الخير، والذي يتبرع شهرياً بمبلغ محدد.

وأوضح “فؤاد”، أن بيت الزكاة يقوم بتوفير الإعانات مثل قافلة الخير، والتي توزع المنتجات الغذائية علي القري الفقيرة. وذكر أن بيت الزكاة ليس جهة حكومية، ولا يوجد به مناصب حكومية وجميع أعضاء مجلس الأمناء من الخبراء، ويضم الدكتور أشرف العربي بشخصه كخبير في التخطيط والإصلاح الإداري، وليس بصفته وزيراً، والمهندس عاطف حلمي، وزير الاتصالات السابق، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، والدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، وفايزة أبوالنجا، وزيرة التعاون الدولي السابقة، ومستشارة الرئيس الحالية.

كما يضم مجلس الأمناء ممتاز السعيد، وزير المالية الأسبق، والدكتورة شيرين الشواربي، خبيرة الاقتصاد والمديرة بالبنك الدولي، والمستشار محمد عبدالسلام، المستشار القانوني لشيخ الأزهر، والمهندس محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات المصرية، ومنصور عامر، رئيس مجلس إدارة عامر جروب.

وأشار إلي أن بيت الزكاة يعتبر نواةً لبيوت الزكاة العربية، لذا يوجد تمثيل لبيت الزكاة الكويتي من خلال الدكتور إبراهيم صالح، والدكتور مصطفي السيد، ممثل المؤسسة الخيرية البحرينية إلي جانب محمد خوري، ممثل مؤسسة الشيخ خليفة بالإمارات.

وقال “فؤاد”، إن عمل بيت الزكاة يستوجب وجود قاعدة بيانات للمستفيدين والمتبرعين بالتعاون مع وزارة التضامن وجميع المؤسسات والجمعيات العاملة في المجال الخيري لمنع ازدواجية العطاء.

وتابع: “يوجد حالتان هما المحتاج والمحتال، ويركز بيت الزكاة علي المحتاج ويسعي لإخراج المحتال من المنظومة”. أضاف أن بيت الزكاة ليس جهة حكومية، ولا تراقب عليه الحكومة ولا الجهاز المركزي للمحاسبات، ويقوم مكتب حازم حسن “KPMG” متبرعاً بتدقيق حسابات “البيت”.

وأوضح “فؤاد”، أن الفقير يتم تحديده من خلال جانبين أولهما الغذائي، وهو فقدان السعرات الحرارية التي تعطي الإنسان الطاقة اللازمة للعمل، ويقدر في مصر بين 8 و10 جنيهات يومياً للفرد، فمن لا يملك هذه القيمة يكون فقيراً غذائياً، أما الثاني فهو الفقر غير الغذائي في المواصلات والتعليم، ويحدث عندما يقل دخل الفرد عن 10 جنيهات يوميًا.

وشدد علي ضرورة توحيد أهداف المنظمات الخيرية في مصر والتعاون مع وزارة التضامن لتغطية جميع المناطق الفقيرة و”بيت الزكاة” يتعاون مع جميع المؤسسات الأخري، ومنها “مصر الخير”. وقال “فؤاد” إنه سيتم توزيع 5 آلاف كرتونة للفقراء خلال شهر رمضان وتعريف الناس ببيت الزكاة، وتلقي التبرعات منهم لتوصيلها لمستحقيها.

أضاف أنه من المقرر أن يتم نقل بيت الزكاة إلي المقر الجديد له خلال شهرين علي الأكثر بدلاً من مقره الحالي بمشيخة الأزهر، كما أن قانون البيت يسمح بافتتاح فروع بجميع محافظات الجمهورية.

وتابع: “يتم تطبيق الحد الأدني للأجور ولا توجد رواتب تصل للحد الأقصي لأن جميع المسئولين في البيت متبرعون بنصف رواتبهم”.

ووفقاً للأمين العام للجهاز التنفيذي لبيت الزكاة، فإن أموال “البيت” لا يمكن استثمارها في البورصة لأنه لا يجوز حبسها لكن يمكن وضعها في البنوك من خلال الودائع اليومية أو المشروعات العقارية لصالح بعض اليتامي باعتبارها استثماراً آمناً في حسابات يومية؛ لأن الفقير لا يمكن أن يتم تأجيل حاجته.

أوضح أن قانون الزكاة يعفي دافعها من الضرائب بقيمة 10% بما لا يتجاوز 10 ملايين جنيه للأفراد، لكن لا مساس لها بالجمارك.

أشار إلي إطلاق حملة إعلانية لحث الناس علي دفع الزكاة من الأموال والذهب والزروع بالتوازي مع نشر كتيب “زكاتك” لشرح جميع أنواع الزكاة من ممتلكات المواطنين، ويتم توزيعه بالمجان علي المتبرعين الحاليين، وسيتم طبع أعداد أخري منه خلال الفترة المقبلة وتوزيعها علي المواطنين بالمجان.

وقال “فؤاد”، إن بيت الزكاة يمتلك حساباً بجميع البنوك، ويمكن التبرع أو إيداع الزكاة من أي فرع لصالح بيت الزكاة من خلال رقم 7777 للتبرعات ورقم 8888 للزكاة.

وأضاف أن “بيت الزكاة” يخطط لأن يكون “الأخ الأكبر”، علي حد وصفه، لبقية الجمعيات الأهلية والمؤسسات الخيرية في مصر.

وتابع: “من المقرر أن يقوم بيت الزكاة خلال السنوات المقبلة بمساعدة جميع الجمعيات ودعمها مادياً لتنفيذ المشروعات، فليس الهدف هو إبراز اسم بعينه لكن الهدف هو الوصول للمحتاج”.

وأوضح أن بيت الزكاة، لن يتعامل مع أي مؤسسة خيرية لها انتماء سياسي من قريب أو بعيد حتي إذا كانت تنتمي إلي تيارات معتدلة مهما كان حجم أموالها، ما دامت توظفها لأغراض سياسية.

وأشار “فؤاد” إلي تصميم موقع خاص ببيت الزكاة علي الإنترنت إلي جانب صفحة علي مواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) و(تويتر)، ويتفاوض مع شركات المحمول الثلاث لإرسال رسائل للعملاء للتعريف بـ”بيت الزكاة”، وكيفية التعامل معه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2015/06/25/713049