منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية






لجنة الفتوي بالجامع الأزهر: 8 جنيهات مقدار زكاة الفطر لهذا العام


أعلنت لجنة الفتوي بالجامع الأزهر التابعة لمجمع البحوث الإسلامية أن مقدار زكاة الفطر لهذا العام هو 8 جنيهات عن كل فرد من أفراد الأسرة وفقاً لمتوسط سعر المطعومات في السوق.
وأوضحت اللجنة، في بيان لها اليوم السبت، أن زكاة الفطر هي زكاة مرتبطة بشهر رمضان تُخرج قبل صلاة عيد الفطر؛ وقد أشار إليها القرآن الكريم في قوله تعالي “قد أفلح من تزكي وذكر اسم ربه فصلي” (سورة الأعلى)، كما روي ابن خزيمة عن كثير بن عبد الله أن رسول الله صلي الله عليه وسلم سئل عن هذه الآية فقال: “نزلت في زكاة الفطر”، وقد فرضها الرسول صلي الله عليه وسلم ففي الصحيح عن ابن عمر قال: “فرض رسول الله صلي الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير على العبد والحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين وأمر بها أن تُؤدي قبل خروج الناس من الصلاة” أي صلاة عيد الفطر.
كما روي أبو داود عن ابن عباس قال “فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين من أداها قبل صلاة العيد فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد صلاة العيد فهي صدقة من الصدقات”.
كما أضافت اللجنة أن مقدار الزكاة جاء نظراً لتفاوت مقدار الصاع الذي ورد في الحديث من بلد إلى بلد ومن فقيه إلى فقيه آخر حيث تبني فقهاء الحنفية اتجاهاً بإخراجها نقداً وفقاً لتقييم الصاع بالكيلو جرام، وتأخذ لجنة الفتوي بالجامع الأزهر برأي الحنفية في جواز إخراج زكاة الفطر نقداً.
أوضح البيان أنه نظراً لتغير الزمان ومراعاة للتيسير على عامة المسلمين في سرعة إخراجهم لزكاة الفطر سداً لحاجة الفقراء وتركاً للمتلقي للزكاة حرية اختيار سد حاجاته عن طريق النقد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsanews.com/2015/07/04/715173