منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






افتتاح “المنتدى المصرى السودانى للاستثمار” فى القاهرة


المدثر: فرصة فريدة لتحقيق التكامل الاقتصادي

الأحول: اتجاه للدفع بمزيد من الاستثمارات المصرية فى السودان

انطلقت اليوم فعاليات “المنتدى المصرى السودانى للاستثمار”، الذى ينظمه مجلس الأعمال المصرى الشرق أفريقى تحت رعاية جمعية رجال الأعمال المصريين، بمشاركة وفد رفيع المستوى من دولة السودان الشقيقة، وكبار المسئولين الحكوميين، وعدد من مسئولى كبرى الشركات المصرية بهدف إحياء العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين، فضلاً عن تناول فرص الاستثمار الواعدة فى السودان فى إطار جهود تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وإبراز دور القطاع الخاص فى تنمية الاستثمارات البينية المشتركة إلى جانب تحفيز المستثمرين لضخ مزيد من الاستثمارات فى مختلف القطاعات فى السوق السوداني.

افتتح وزير الاستثمار السودانى الدكتور المدثر عبدالغنى عبدالحكيم أعمال المنتدى بحضور أسماء غزالعرب، ممثلة السفير عبدالمحمود عبدالحليم، سفير جمهورية السودان بالقاهرة، والسفير حمدى سند لوزا، نائب وزير الخارجية للشئون الأفريقية، ومصطفى الأحول، رئيس مجلس الأعمال المصرى الشرق أفريقي، والمهندس حسين صبور، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، والدكتور فاروق شقوير، مستشار الشركة المصرية الأفريقية (EAC)، والمهندس عبدالعزيز عثمان، رئيس مجلس إدارة شركة Agri Gate، والدكتور محمد السباعي، مدير عام شركة الأهلى للتنمية الزراعية، وأشرف أبوعلم، رئيس مجلس إدارة شركة النيل القابضة للتنمية والاستثمار وممثلى مجتمع الأعمال المصرى وعدد من الشركات المصرية وممثلى البنوك والوزارات والجهات المعنية.

وقال المدثر عبدالغني، وزير الاستثمار بجمهورية السودان، إن مصر والسودان يتمتعان بفرصة فريدة لتحقيق المنفعة المشتركة بفضل العلاقات التاريخية بين البلدين، ونحن هنا اليوم للتأكيد على ضرورة التعاون بين مجتمع الأعمال السودانى والمصرى لاستغلال فرص الاستثمار الواعدة حتى يتسنى للمستثمر المصرى إقامة مشروعات استراتيجية فى العديد من المجالات الحيوية التى تخدم البلدين.

وأوضح مصطفى الأحول، رئيس مجلس الأعمال المصرى الشرق أفريقي، أن المنتدى يهدف إلى تنشيط الاستثمارات المصرية بالسودان، حيث إن لديها ميزة فى الاستثمار الزراعى، نظراً إلى توافر الأراضى الخصبة الشاسعة، حيث تعتمد 90% من الزراعة فى السودان على مياه الأمطار.

وأضاف: نسعى من خلال هذا الحدث المهم لتشجيع المستثمرين المصريين على إقامة مشروعات تعمل على تحقيق التكامل الاقتصادى بشكل عام، وتشجيع الزراعة وتنمية الثروة الحيوانية بشكل خاص.

وشهدت العلاقات التجارية المصرية – السودانية نمواً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة الماضية، وقد بلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين بنهاية عام 2013 ما قيمته نحو 839 مليون دولار، مقابل نحو 772 مليوناً عام 2012، بزيادة نسبتها 8.7%، الأمر الذى يمثل تطوراً إيجابياً وملموساً على صعيد المبادلات التجارية بين البلدين.

ويبلغ عدد المشروعات المصرية المستثمرة بالسودان خلال الفترة 2000 – 2013 نحو 229 مشروعاً برأسمال مصدر بلغ نحو 10.8 مليار دولار تتركز فى القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية، ومن أهم الاستثمارات المصرية فى السودان فى مجال الزراعة مشروع شركة “أجرى إكسبرت للإنتاج الزراعى والحيوانى المحدودة”، حيث يبلغ إجمالى استثمارات المشروع 100 مليون دولار على مساحة 33 ألف فدان بالعليات – شرق الدامر بولاية نهر النيل، وتم استخدام نظام حديث للرى سيؤدى إلى انخفاض تكلفة التشغيل 20 مليون دولار وتحقيق عائد على الاستثمار يزيد على 30%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

https://alborsanews.com/2015/12/15/781902