منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






شركات “الشيكولاتة” تعدل إنتاجها لتتوسع فى الأسواق الناشئة والشرق الأوسط الأكثر دفئاً


يعد الإصرار على إنتاج شيكولاتة «مقاومة للحرارة» فى الواقع بمثابة اختبار لمهارات «ويلى ونكا» أشهر صانع شيكولاتة فى العالم.

وذكرت صحيفة «فاينانشال تايمز» أن فنيّى طبخ الشيكولاته عليهم تحقيق هدفين يبدوان فى الواقع متضاربين. حيث يجب أن يبقى المنتج متماسكا عند عرضه فى مناخ أكثر دفئا، ثم يذوب فى الفم لإنتاج الإحساس التقليدى للشيكولاته.
وتعتقد «بارى كاليبو» السويسرية أكبر مُنتج وبائع للشيكولاته فى العالم، أن قضية الانتاج الجديدة طريقة تجمع تقنيات متعددة تؤثر على الطريقة التى تتفاعل بها الشيكولاته فى الفم.
وقال أنطوان دو سانت افريكو، الرئيس التنفيذى لشركة «بارى كاليبو» إن تقديم منتجات مقاومة للحرارة «ميزة تنافسية هائلة» فى أكثر بلدان الأسواق الناشئة دفئا مع سلاسل توريد أقل تطورا من الاقتصادات المتقدمة.
وأوضحت الصحيفة أن هذه الابتكارات بمثابة جزء مهم من استراتيجية التوسع فى شركة «بارى كاليبو».
وكشفت شركة «يورومونيتور الدولية المحدودة» لأبحاث السوق أن مبيعات الشيكولاته توسعت فى أوروبا الغربية بنسبة 0.6% فقط سنويا منذ عام 2010.
ومن المتوقع تعافٍ متواضع فى مبيعات الشيكولاته العالمية فى السنوات الخمس المقبلة، ولكن من المتوقع أن تكون آفاق النمو أكثر إثارة فى أماكن مثل الصين، وإندونيسيا، والشرق الأوسط.
وأشار الرئيس التنفيذى لـ «بارى كاليبو» إلى أن بعض الأسواق الناشئة، مثل أمريكا اللاتينية وأوروبا الشرقية، لديها «ثقافة شيكولاته عميقة». ولكن الصين هى أقل اعتيادا على استهلاك الشيكولاته.
وأفاد دى سان افريكو، الذى كان يرأس قطاع الأغذية فى «يونيليفر» العالمية قبل توليه منصب الرئيس التنفيذى فى «بارى كاليبو» أكتوبر الماضى بأنه فى مثل هذه البلدان، قد يستغرق الطلب وقتا طويلا لتعزيزه.
ووصف افريكو، الشيكولاته بأنها ليست مجرد حلويات، حيث تستخدم فى منتجات أخرى مثل المشروبات والبسكويت.
وحذرت «بارى كاليبو» نوفمبر الماضى من أنها تواجه تحديات فى السنة المالية 2015-2016 وقلّصت أهدافها للنمو.
وتوقعت الشركة فى الماضى نموا سنويا يتراوح بين 6% و8% سنويا، ولكن توقعت فى الوقت الراهن متوسط نمو من 4% إلى 6% حتى 2017-2018.
وأكدّ افريكو وجود الكثير من الفرص فى أسواق جديدة فقد دخلت شركته للتو فقط فى السوق الإندونيسى وليس لديها سوى حصة سوق صغيرة فى الصين.
وأكدّ أن «الشيكولاته المقاومة للحرارة» لن تساعد فى دفع المبيعات فى الاقتصادات المتقدمة على الأقل حتى الوقت الراهن.
وأضاف أن هذا النوع من الشيكولاته لن يتناسب مع المرحلة الحالية لأوروبا الغربية أو أمريكا حتى تخرج ظاهرة الاحتباس الحرارى عن نطاق السيطرة تماما.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2015/12/30/788151