منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






تقرير: أسواق الخليج خسرت 13.4 في المئة من قيمتها بنهاية 2015


قال تقرير كويتى متخصص إن أسواق الخليج خسرت نحو 4ر13 في المئة من قيمتها السوقية بواقع 138 مليار دولار امريكي بنهاية 2015 مقارنة مع ارتفاعها بنسبة 5ر7 في المئة في 2014 (الدولار الأمريكي يساوي 303ر0 دينار).
واضاف التقرير الصادر عن شركة (كامكو للاستثمار) اليوم / الاثنين / أن اسواق الاسهم الخليجية انهت تعاملات عام 2015 في المنطقة الحمراء فيما حافظت معظم قطاعات الاسواق على مستويات ربحية قوية عن فترة التسعة أشهر الأولى باستثناء الشركات العاملة في قطاع النفط.
واوضح, وفقا لوكالة انباء الشرق الاوسط, ان التراجع الاكبر كان من نصيب السوق السعودي الذي انخفض بنسبة 1ر17 في المئة تلاه سوق دبي بانخفاض بلغ 5ر16 في المئة في حين سجل مؤشر سوق ابو ظبي اقل نسبة انخفاض بواقع 9ر4 في المئة.
وذكرالتقرير ان مؤشرات سوق الكويت للأوراق المالية تراجعت خلال الشهر الاخير من العام الماضي بسبب انخفاض معنويات المستثمرين وتراجع نشاط التداول تماشيا مع الاتجاه السائد في بقية الاسواق الخليجية.
واشار الى أن بورصة الكويت تمر حاليا بتغيرات هيكلية حيث تم إلغاء ادراج بعض الاسهم غير النشطة خلال 2015 والتي لم تترك سوى تأثير ضئيل على القيمة السوقية حيث تراجعت بنسبة 9ر11 في المئة خلال 2015 بسبب صغر حجم هذه الشركات اضافة إلى إدراج سهم شركة (ميزان القابضة) في يونيو الماضي.
وتوقع التقرير ان تنفذ دول المنطقة المزيد من التدابير الاصلاحية خلال العام الحالي حيث تعمل على الانفاق على المشروعات الهامة في مجال البنية الاساسية كما تبذل مساعي جادة في سبيل تنويع مواردها الاقتصادية والحد من الاعتماد على النفط وبناء اقتصاد غير نفطي يحقق النمو المستمر.
واوضح ان العام الماضي اتسم بالتقلب الحاد في الاسواق العالمية نتيجة العديد من العوامل من ضمنها استمرار حالة الركود في اسعار السلع الاستهلاكية والمخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.
وافاد التقرير أن الاسواق العالمية سجلت اسوء اداء لها منذ 2011 خلال الربع الثالث من 2015 حيث خسرت نحو 11 تريليون دولار امريكي من قيمتها السوقية بسبب استمرار الاتجاه التنازلي في الاسواق نتيجة لانخفاض اسعار السلع الاستهلاكية وتخفيض قيمة العملة الصينية وتوقعات ارتفاع اسعار الفائدة الامريكية.
ولفت الى ان اسواق الاسهم الامريكية انهت تداولات 2015 على نحو مستقر مسجلة اقل تقلب رغم انها واجهت بعض الضغوطات التي دفعتها الى الانخفاض خلال شهر سبتمبر نتيجة التكهنات التي احاطت بإعلان قرار السياسة النقدية الامريكية.
واشارالتقرير الى ان اسواق الاسهم الاوروبية شهدت صعودا قصير الاجل استمر حتى منتصف ابريل الماضي مدعوما بقرار من البنك المركزي الاوروبي المعني بتطبيق برنامج التحفيز الاقتصادي فيما ساعدتها المكاسب التي حققتها على إنهاء تداولات 2015 بعوائد بلغت نسبتها 9 في المئة .

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2016/01/04/790160