منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






%20 ارتفاعاً فى أسعار الإفطار والسحور


145 ـ 400 جنيه للحجز فى المطاعم المطلة على النيل

رفعت المنشآت السياحية، أسعار الوجبات المقرر تقديمها فى شهر رمضان بنسبة %20 بحد أدنى، بسبب ارتفاع أسعار مكونات الإنتاج.
وتوقعت زيادة الإقبال عليها خلال شهر رمضان بسبب تزامنه مع امتحانات الثانوية العامة، ورغبة الأهالى فى ترك المنازل أمام أبنائهم الطلبة لتوفير مناخ ملائم لهم لمراجعة الدروس فى هدوء.
توقع المهندس أمين سبلة، رئيس مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية باتحاد الغرف السياحية،
أن ترتفع أسعار الوجبات %20 عن رمضان الماضى نظراً لارتفاع تكاليف الإنتاج.
وأوضح أن المنشآت 5 أنواع.. الأول يقدم خمورا، وهى عادة تغلق أبوابها خلال شهر رمضان.
والنوع الثانى، هو المنشآت الكبرى التى يكون شهر رمضان سلبيا بالنسبة لها، لأن الإقبال يكون فى ساعات الإفطار والسحور فقط، مما يعنى أن المنشأة التى تضم 100 مقعد لا يمكنها استقبال أكثر من 100 فرد، عكس الأيام الأخرى التى تعمل فيها طوال ساعات النهار وبعض ساعات الليل.
وأضاف أن النوع الثالث من المنشآت، هى التى لا تشهد إقبالا كبيرا بشكل عام، ويكون رمضان بالنسبة لها موسما، إذ تحقق امتلاء لجميع المقاعد بنسبة %100.
أما النوع الرابع من المنشآت والذى يقدم الحلويات الشرقية، فيكون الإقبال عليها إيجابياً لقسم الحلويات.
والنوع الخامس من المنشآت هى التى تقدم الوجبات «تيك أوى». وتتوقف خلال ساعات النهار عن العمل، فى حين يكون الإقبال عليها طوال ساعات الليل.
ووفقاً لسبلة فإن تدهور الحالة الاقتصادية، أدى إلى غياب الحجوزات المسبقة للشركات والعائلات على المطاعم السياحية خلال ليالى رمضان.
ونتج عن ذلك تراجع التعاقدات مع الفنانين والفرق الموسيقية لإحياء الليالى الرمضانية.
وبالنسبة للأسعار فإن أقل سعر للإفطار 145 جنيهاً بالمطاعم المطلة على النيل، يرتفع إلى 179 جنيهاً بالمطاعم داخل الفنادق.
وقال محمد الجابرى رئيس مجلس إدارة مركبى «إيزا دورا» الثابتين بالقاهرة والأقصر، إن شهر رمضان المقبل سيكون موسما للمطاعم على النيل.
وأوضح أن الليالى والخيم الرمضانية ترفع حجوزات المراكب الثابتة خصوصا مع تزامن الشهر الكريم مع الصيف.
وقال بهاء محمد، رئيس قطاع التسويق بمركب «بلو نايل» وسط المدينة، إن الإقبال على الحجوزات ارتفع بشكل كبير خلال النصف الثانى من شهر شعبان رغم ارتفاع الأسعار مقارنة بالعام الماضى.
وأوضح أن ما يقرب من %50 من الحجوزات، تتم من جانب الشركات التى تنظم حفلات إفطار للموظفين، لافتاإلى أن الأسعار بالمركب تتراوح بين 160 جنيهاً وحتى 285 جنيهاً للفرد الواحد فى وجبة الإفطار، ومثلها فى السحور.
وقال أحد موظفى المبيعات بمركب «نايل مكسيم» بالزمالك، إن أسعار الوجبات تبدأ من 200 جنيه للفرد خلال إفطار رمضان وحتى 350 جنيهاً.
وتصل مدة الإفطار إلى 3 ساعات بحد أقصى منذ وقت الإفطار، عدا الزبائن الراغبين فى الحصول على خدمات إضافية.
وتوقع رمضان حجاجى، عضو غرفة المنشآت السياحية بالاتحاد المصرى للغرف السياحية، أن يشهد رمضان زيادة إشغالات وحجوزات المطاعم العائمة بنسبة تزيد على %90 فى أوقات الإفطار والسحور، موضحا أن رمضان يعد موسما للمطاعم العائمة والثابتة.
كما توقع أن تشهد الأسعار ارتفاعا بنسبة تصل لـ%20 بحد أدنى بسبب ارتفاع أسعار المنتجات بشكل عام، مما يؤثر بشكل مباشر على الأسعار.
وقال «محمد» أحد مقدمى الخدمات بمطعم «أوندين» بالمعادى، إن المطعم يستعد فى الوقت الحالى لشهر رمضان، حيث الإقبال غير المسبوق من الزبائن على تناول الإفطار والسحور، إلى جانب تنفيذ دعوات الإفطار والسحور من جانب رجال الأعمال بدلا من المنازل.
وكشف أن أسعار الحجوزات للفرد الواحد تبدأ من 250 جنيهاً وحتى 400 جنيه، بالإضافة إلى ضريبة المبيعات و%12 خدمة.
وتوقع أن تزيد الحجوزات بنسبة %20 مقارنة بشهر رمضان من العام الماضى بسبب تزامن رمضان مع امتحانات الثانوية العامة، ورغبة الأهالى فى ترك المنازل للطلبة حتى لا يؤثروا سلبا على تركيزهم.
وأوضح أن المطعم حصل على ترخيص من المحليات بخصوص تركيب «زينة» خارج المطعم على الكورنيش، وينتظر التراخيص من وزارة السياحة لتقديم البرامج مع بداية الشهر.
وقال ناجى عريان، نائب رئيس غرفة المنشآت السياحية، إن المنشآت تتسابق فى الوقت الحالى للحصول على التراخيص من جانب وزارة السياحة لتقديم البرامج الخاصة بشهر رمضان.
وأوضح أن جميع البرامج تشهد ارتفاعاً بنسبة %20 بحد أدنى و%50 بحد أقصى بسبب ارتفاع الدولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2016/06/02/850095