منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“التعليم العالى” تطور مستشفى طوارئ الزقازيق بتكلفة 260 مليون جنيه


الشيحى: زيادة المصروفات على الطلاب الوافدين إلى 6 آلاف دولار
بدأت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى فى وضع حجر الأساس لتطوير مستشفى الطوارئ بالزقازيق اليوم بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 260 مليون مقسمة لـ210 ملايين من الجامعة و50 مليون من وزارة التخطيط ويستغرق الإنشاء مدة عامين.
ووضع أشرف الشيحى وزير التعليم والبحث العلمى اليوم الأربعاء حجر الأساس لمبنى مدينة الطلبة بحى الإشارة بالزقازيق بدلاً من المبنى القديم الذى تم إزالته.
وقال الشيحى، إنه سيتم بناء مدينة للطلبة بجامعة الزقازيق مشتركة للبنات والبنين بينهما فاصل، وستكون على أعلى مستوى لتقديم خدمة متميزة للنزلاء، وأن الفترة الزمنية للإنتهاء من الأعمال البناء سوف تستغرق عامين.
وأضاف خلال مشاركته فى مجلس جامعة الزقازيق، أن الوزارة حققت فائضاً قدره 250 مليون جنيه خلال 3 شهور وتم توزيعها على المستشفيات والمشروعات الكبرى منها مستشفى الطوارئ والأورام وطب الأسنان وكلية العلوم وكلية ذوى الاحتياجات الخاصة.
وقال الشيحى: إن البحث العلمى يجب أن يعد مورداً للدخل ويحقق موارد تساعد لاعتمادات الدولة فى تحسين الخدمة.
تابع أن هناك زيادة لمصروفات الطلبة الوافدين من 1500 جنيه إسترلينى لتصل إلى 6 آلاف دولار رسوم تسجيل حيث يتوقع مضاعفة الرسوم المحصلة من الطلاب الوافدين هذا العام من 600 مليون جنيه إلى 2.5 مليار جنيه بالنسبة للوافدين على مستوى الجمهورية لهذا العام.
وأضاف: «ما يقرب من 16 مليون مواطن يعالجون داخل المستشفيات الجامعية، ولا ننكر أن هناك تقصيرا فى أداء الخدمة إلا أن إدارة المستشفيات تعمل جاهدة من خلال تطويرها لتقديم خدمة متميزة للمرضى الوافدين عليها».

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2016/06/29/862191