منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




“طلعت مصطفى” تطرح 1200 وحدة جديدة فى “الرحاب” الربع الأول من 2017


الشركة ترفع أسعار بيع وحداتها %5 خلال الربع الأخير من العام الحالى

5.5 مليار جنيه المبيعات بنمو %6 خلال 9 أشهر.. والتسليمات ترفع أرباح المجموعة %22.7

تعتزم مجموعة طلعت مصطفى القابضة طرح 1200 وحدة جديدة فى مدينة الرحاب الربع الأول من عام 2017 بعد ان تمكنت من الحصول على الموافقات النهائية من هيئة المجتمعات العمرانية لتحويل رخصة منطقة فيللات لاستخدامها لإنشاء عمارات.

قال مصدر مسئول بالشركة لـ«البورصة»: إنه نظرا لارتفاع معدلات الطلب على شقق مدينة الرحاب فقد قامت إدارة المجموعة بالاتجاه لتحويل رخصة منطقة مخصصة لإنشاء فيللات بمدينة الرحاب إلى عمارات سكنية.

وأوضح المصدر أنه تم الحصول على الموافقات النهائية من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة على إنشاء 1200 وحدة إسكان فوق متوسط، وتعتزم الشركة طرحها للبيع خلال الربع الاول من 2017.

وأشار إلى أن المجموعة تمكنت من بيع كامل وحدات مدينة الرحاب بعد بيع آخر 16 فيللا، منها بقيمة 128 مليون جنيه خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالى، وتعتزم تسليمها خلال 4 سنوات.

وحققت المجموعة ارتفاعا فى الأرباح المجمعة خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالى بمعدل %22.7 لتسجل صافى ربح يبلغ 620.3 مليون جنيه مقابل 505.5 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام الماضى.

وأرجع المصدر ارتفاع الأرباح إلى ارتفاع حجم التسليمات من الوحدات المباعة بمعدل %6 لتسجل 2.99 مليار جنيه مقابل 2.83 مليار جنيه خلال فترة المقارنة، كما تمكنت المجموعة من تحقيق ارتفاع فى إيرادات الفنادق بمعدل %2 لتسجل 542 مليون جنيه مقابل 530 مليون جنيه خلال فترة المقارنة بالرغم من من تراجع معدلات السياحة فى مصر.

وعلى جانب آخر أوصت إدارة البحوث بشركة النعيم القابضة بشراء سهم مجموعة طلعت مصطفى وحددت السعر المستهدف عند 10.5 جنيه للسهم بنمو يصل إلى %40.6.

وقالت «النعيم»: إن الشركة حققت مبيعات تعاقدية بقيمة 1.7 مليار جنيه خلال الربع الثالث، بارتفاع %8 سنويًا، و%18 ربع سنويًا، ولكنها انخفضت عن التوقعات البالغة 2 مليار جنيه. موضحا أن مشروع مدينتى ساهم بالنسبة الأكبر فى المبيعات المسجلة.

ومن ناحية أخرى سجلت الشركة مبيعات بقيمة 5.5 مليار جنيه خلال فترة التسعة شهور الأولى من 2016، لتتفوق بذلك على مستهدف الإدارة لتلك الفترة، والبالغ 5.25 مليار جنيه بمستهدف 7 مليارات جنيه للعام 2016.

وأشارت «النعيم» أن ميزانية المجموعة تواصل أداءها القوى، حيث بلغت قيمة صافى الديون إلى 4.65 مليار جنيه خلال الربع الثالث، وسجلت نسبة صافى الديون إلى حقوق الملكية %17.2، فى حين استقر الرصيد النقدى. مما يوفر للشركة ما يقيها من أى مخاوف تتعلق بالتمويل، ويدعم موقفها فيما يتعلق بتنفيذ المشروعات المستقبلية.

وقالت النعيم: إنها متفائلة بشأن الأداء المستقبلى للشركة ولكن بشكل حذر نتيجة الاحتمالات بتأثر الطلب على الوحدات جراء انخفاض قيمة الجنيه، على الرغم من تعافى المبيعات التعاقدية خلال الربع الثالث.

وقررت الإدارة زيادة غير متكررة بنسبة %5 تُفرض على سعر بيع الوحدات إضافة إلى الزيادة السنوية البالغة %6، والتى ستطبق بداية من الربع الأخير من 2016 من أجل التحوط ضد التضخم المتوقع فى تكاليف مواد البناء.

وتوقعت النعيم ضغوطا على هوامش الربحية فى الفترات المقبلة، حيث لن تستطيع الشركة تمرير كامل الزيادة فى التكلفة إلى القطاع المستهدف من المستهلكين متوسطى الدخل، كما قد ترتفع الإلغاءات فى ظل العوائد المرتفعة، التى تقدمها البنوك على الودائع فى أعقاب تحرير الجنيه.

وتملك المجموعة مساحات مبانى بإجمالى 13.9 مليون متر مربع، إلى جانب محفظة أراضى بمساحة 43.3 مليون متر مربع. %23 منها بمشروع مدينتى للمشروعات التجارية/التجزئة، والتى تستهدف الشركة أن تصبح أحد العوامل الدافعة لأداء الشركة عند تطويرها. ووفقا لـ«النعيم» قد يتأثر أداء الشركة بالضعف الذى يشهده قطاع الضيافة (الفنادق)، ولكن سيكون هذا الأثر محدودًا نتيجة انخفاض استثماراتها بهذا القطاع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية





637.3 0.27%   1.71
12180.95 %   34.3
13417.14 0.3%   40.7
1497.83 0.53%   7.89

نرشح لك


https://alborsanews.com/2016/11/14/928845