“غرفة الأدوية” تلتقى “الصيادلة” لبحث أزمة “هامش الربح”


النقابة تتمسك بالحصول على 25% من قيمة الأدوية المباعة.. والشركات تطلب التخفيض لـ22.5%

تعقد غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، الأسبوع الجارى، اجتماعاً مع نقابة الصيادلة؛ لبحث أزمة قرار 499 لسنة 2012، الخاص بهامش ربح الصيادلة.

واشتعلت الأزمة بين الغرفة والنقابة الفترة الماضية، خاصة مع تمسك الأخيرة بتطبيق القرار الوزارى بشكل كامل، لرفع هامش ربح الصيدلى من 20 إلى 25%، فيما تطلب الغرفة تخفيض الهامش إلى 22.5%.

وقال أحمد العزبى، رئيس غرفة صناعة الأدوية، إن الغرفة تعقد اجتماعات دورية لبحث الأزمة، وإنها لم تتفق على نسبة محددة قبل التفاوض مع الصيادلة.

وينظم القرار 499 لسنة 2012، تسعير الدواء فى مصر، والهوامش الربحية للصيدليات، وشركات توزيع الأدوية، ولم تفعل شركات الدواء القرار 499 الذى يلزمها بزيادة هامش ربح الصيدليات من 20% على الأدوية المحلية إلى 25%.

وفشل أحمد عماد، وزير الصحة والسكان، الأسبوع الماضى، فى حل الخلاف بين الغرفة والنقابة، خلال اجتماع موسع مع الشركات ونقابة الصيادلة (امتد لنحو 8 ساعات).

وقال محيى عبيد، نقيب الصيادلة، إن هناك مقترحات فى النقابة بتخفيض هامش ربح الصيدلى إلى 23% للأدوية المحلية، بدلاً من 25%، و15% للأدوية المستوردة، بدلاً من 18%، لكن مجلس النقابة رفض وترك الأمر للجمعية العمومية المقبلة.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2016/11/21/932181