منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






تعويم الجنيه يعزز فرص البنوك فى الترويج لأصولها العقارية بالخارج


«الأهلى» و«مصر» يستهدفان بيع أصول بقيمة 3 مليارات جنيه لمستثمرين عرب
مصرفيون: التخلص من الأصول بالخارج يوفر سيولة دولارية ويدعم الاحتياطى النقدى لمصر
حفز قرار تحرير قيمة الجنيه البنوك، وخاصة العامة التى تمتلك أصولاً عقارية ضخمة على الترويج لها فى الخارج؛ بهدف جذب سيولة دولارية، واستغلال الأسعار التنافسية بعد التعويم.
وتعد بنوك الأهلى ومصر والعقارى العربى الأكبر امتلاكاً لمحافظ أصول عقارية آلت للبنكين؛ نتيجة تسويات مديونيات مع متعثرين وتسوية قطاع الأعمال العام.
وأشار مصرفيون إلى أن تحرير قيمة العملة عزز فرص البنوك فى الترويج لأصولها فى الخارج، متوقعين الحصول على عروض شراء أفضل.
وأضافوا أن الخطوات الإصلاحية التى تنتهجها مصر، حالياً، تسهم فى جذب المستثمرين الأجانب، وبالتالى تسهل فرص بيع الأصول بعد فترة طويلة من الركود فى السوق العقارى والاقتصاد المصرى بشكل عام.
وقال أيمن ياسين، رئيس قطاع الاستثمار بالبنك الأهلى المصرى، إن بنكى الأهلى ومصر بدآ فعلياً بالترويج لأصول عقارية بدولة الكويت تتوزع بين أراضٍ ووحدات سكنية وفنادق سياحية بقيمة تصل إلى 3 مليارات جنيه.
أضاف «ياسين»، أن الهدف من الترويج فى الخارج لهذه الأصول تعزيز السيولة الأجنبية، وجذب استثمار أجنبى مباشر فى نفس الوقت، مشيراً إلى أن قرار تعويم الجنيه أسهم فى تدعيم هذه الخطوة.
وأوضح أن تحريك سعر الصرف، دفع البنوك إلى إعادة تقييم الأصول، وأن البنك الأهلى بدأ فى مفاوضات جادة لبيع قطع أراضٍ بمنطقة القاهرة، متوقعاً أن يتم البت وإتمام عملية البيع يناير المقبل.
وقدم بنكا الأهلى ومصر خطة للبنك المركزى، تستهدف التخلص من أصول بقيمة 7 مليارات جنيه خلال عامين، وفقاً لتصريحات سابقة لرؤساء مجلس إدارة البنكين.
وتعد البنوك العامة الأكبر محافظ عقارية، حيث يمتلك البنك الأهلى أصولاً بقيمة 8 مليارات جنيه، فى حين تبلغ أصول بنك مصر 7 مليارات جنيه، ويمتلك البنك العقارى العربى أصولاً عقارية بقيمة 2.7 مليار جنيه.
وقال «ياسين»، إن البنك الأهلى يستعد لطرح أصول جديدة للبيع، خاصة فى المحافظات الساحلية، وتشمل مشروعات سياحية وقرى ومنتجعات وفنادق وأراضى متعددة الأغراض، بالإضافة إلى بعض الأصول بمحافظات الصعيد، والتى يمتلك البنك بها محافظ عقارية كبيرة.
أشار إلى أن استقرار السوق العقارى وإقبال المستثمرين على شراء أراض وتطوير مشروعات جديدة دفعت البنك إلى التوسع فى طرح مزادات عقارية وسياحية خلال الفترة المقبلة.
كما أسند البنك العقارى المصرى العربى ترويج محفظة أصول بحوالى مليارى جنيه لصالح شركة إماراتية «مرسى أبوظبى» لبيعها لمستثمرين بالخارج.
قال عبدالمجيد محيى الدين، رئيس مجلس إدارة البنك العقارى العربى، إن الترويج لهذه الأصول بالخارج خطوة جيدة، وإن البنك بدأ منذ عام إسناد جزء من المحفظة العقارية لشركة إماراتية لترويجها خارجياً وداخلياً.
أضاف، أن الشركة استطاعت التخلص من مجموعة أراضٍ ووحدات سكنية الفترة الماضية، متوقعاً عقب تحريك سعر الصرف الشهر الماضى تزايد الطلب على العقارات، خاصة من جانب المستثمرين بالخارج.
أوضح «محيى الدين»، أن بيع هذه الأصول وإقامة مشروعات عليها خطوة ضرورية لدعم الاقتصاد، خاصة أن هذه الأصول ترفع تكاليف التشغيل بالبنوك، فى ظل ارتفاع أسعار شركات الأمن والحراسة، إضافة إلى أن بيع هذه الأصول يدعم أرباح البنوك.
أشار «محيى الدين»، الى أن الاستثمار العقارى ما زال محل اهتمام كبير من جانب شريحة كبيرة من المستثمرين بالخارج، وأن الخطوات الإصلاحية التى تمت الفترة الماضيه تسهم فى زيادة الطلب العقارى، ما يتيح فرصاً كبيرة أمام البنوك لبيع هذه الأصول.
قال مسئول بقطاع التسويق ببنك مصر، إن البنك يسعى إلى جذب استثمارات خارجية من بيع هذه الأصول خارجياً، وإن هناك وفداً من بنكى الأهلى ومصر قام بزيارة لدولة الكويت لترويج مجموعة من الأصول العقارية على مستثمرين هناك.
أضاف، أن البنك تلقى طلبات من مستثمرين سعوديين وجنسيات أخرى لشراء قطعتي أرض وفندقين بالقاهرة والغردقة، وأن هذه المفاوضات فى مراحل متقدمة، إضافة إلى اعتزام البنك طرح مزاد لعدد من الأراضى والفنادق الشهرين المقبلين.
ولفت إلى أن «مصر» و«الأهلى» لديهما أصول سياحية منتشرة فى المناطق السياحية المتميزة فى مختلف أنحاء الجمهورية، والتى تقدر بحوالى 3 مليارات جنيه، وأن التخلص منها خطوة مهمة حالياً، خاصة للمستثمرين بالخارج، فى ظل احتياج الدولة إلى زيادة الموارد الدولارية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2016/12/04/938967