منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التنمية الصناعية”: قانون التراخيص الجديد يمنح رخصا دائمة تجدد تلقائيا


الجبلي يطالب بتحديد سعر الدولار عند 12 جنيه للصناعة وربط الغاز بالجنيه

قال أحمد عبد الرازق رئيس هيئة التنمية الصناعية إن الرخص التي سيتم إصدارها وفقا لقانون التراخيص الجديد ستكون دائمة تجدد تلقائيا كل سنة.
أضاف أن الهيئة تعمل على العودة لنظام الرخص الدائمة بدلا من المؤقتة التي تحتاج للتجديد كل ثلاث او خمس سنوات، خاصة بعد تزايد شكوى المستثمرين من إجراءات التجديد.
وطالب عبد الرازق المستثمرين أصحاب الرخص المؤقتة باستغلال تلك الرخص والتوجه إلى هيئة التنمية الصناعية للمطالبة بالرخصة الدائمة، مضيفا أنه تم زيادة عدد نواب رئيس الهيئة للتعامل مع مشاكل المستثمرين وحلها.
وقال إن هيئة التنمية تعمل على محورين أحدهما يتعلق بالمحور الجغرافي من خلال إنشاء مكاتب في المناطق الصناعية والآخر محور قطاعي يهتم باستراتيجيات القطاع.
واضاف خلال اجتماعه مع مجلس إدارة غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، أن الهيئة ستقوم بالتعاون مع الغرف بوضع استراتيجية الصناعة 2020، مشيرا الي أن نائب رئيس الهيئة محمد فاروق سيقوم بوضع الاستراتيجيات بمشاركة ممثل متخصص من كل قطاع.
وأوضح أن مقترح الخريطة الصناعية مازال تحت الدراسة مشيرا الي أن الهيئة ستضم جهازا خاصا لوضع الاستراتيجيات الخاصة بكل قطاع.
أضاف أن نحو 82% من الأنشطة الصناعية في مصر منخفضة المخاطر، سوف تحصل على التراخيص اللازمة بمجرد “الإخطار” وذلك ضمن مشروع قانون التراخيص الصناعية الجديد، والذي وافقت عليه الحكومة مارس الماضي، ومن المقرر إقراره من البرلمان.
وقال إن مشروع القانون يتبنى منهج الترخيص بالإخطار للصناعات التي لا تمثل درجة كبيرة من المخاطر على الصحة والبيئة والسلامة والأمن، والتي سيلزم عليها بعد الانتهاء من تجهيز المصنع التقدم إلى الهيئة بالإخطار بالاستعداد للتشغيل لإصدار الترخيص خلال 24 ساعة، أما باقي الصناعات والتي تمثل 18% من الصناعات فهي الصناعات التي تحتاج إلى مراجعات مسبقة قبل إصدار التراخيص، مشيرا إلى أن التقدم للحصول على الترخيص لن يستغرق أكثر من شهر شاملا كافة الموافقات.
وقال إن الهيئة ستجتمع مع شركة إيجاس لبحث مشاكل المصانع المتعلقة بالغاز، مضيفا أن الفترة الحالية تحتاج لقرارات واجراءات لضبط السوق وتشجيع الصناعة.
وقال شريف الجبلي رئيس غرفة الصناعات الكيماوية إن الهيئة من دورها بحث أسباب ومشاكل الصناعة وحلها، مشيرا الي ان الهيئة كان عليها أن تتدخل لعدم إغلاق مصنع الصودا اش.
وطالب بضرورة تحديد سعر دولار خاص بالصناعة عند 12 جنيه وتخفيض نسبة الفوائد على التمويل لتتراوح بين 8 و10% وتخفيض أسعار الغاز وربطها بالجنيه خاصة أن مصر تنتج 70% من احتياجاتها من الغاز، ولديها عدد من الاكتشافات الجديدة .
وحذر صلاح الأكوح عضو مجلس ادارة الغرفة من خروج العديد من الصناعات من السوق إن العام المقبل نتيجة ارتفاع التكاليف الإنتاجيه في ظل عدم القدرة على رفع الأسعار بنفس نسب الزيادة وانخفاض القوة الشرائية في السوق.
وأشار إلى أن سعر طن البولي ايثيلين ارتفع من 12 الف جنيه الي 52 الف جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2016/12/05/940493