فود أفريكا.. “سنيوريتا” تستهدف 200 مليون جنيه صادرات العام الحالى


تستهدف شركة سنيوريتا للصناعات الغذائية زيادة صادراتها خلال العام الحالى الى 200 مليون جنيه من خلال التوسع فى السوق الأفريقى.
قال طارق يونس مدير التصدير بشركة سنيوريتا للصناعات الغذائية، إن اجمالى صادرات العام الماضى بلغ نحو 104 ملايين جنيه، وتستهدف زيادتها بنسبة 92% عن العام الماضى من خلال فتح اسواق جديدة بدول افريقيا بجانب عدد من الدول العربية منها قطر والسعودية ولبنان والجزائر وتونس والمغرب.
اكد يونس ان السوق المصرى يعد جاذبا للاستثمارات خاصة فى مجال الصناعات الغذائية وهذا يرجع إلى التعداد السكانى الكبير، وزيادة الطلب على المواد الغذائية بجميع أصنافها، مما يعنى أن الاستثمار فى مجال الأغذية له سوق كبير يسعى إليه المستثمرون الأجانب والمحليون.
اشار يونس إلى ان المعارض الخارجية تعمل على الترويج للمنتج المصرى وان الشركة حريصة على المشاركة فى المعارض الخارجية مطالبا المجلس التصديرى للصناعات الغذائة بالتوسع فى هذه المعارض التى تعد فرصة جيدة للتعرف على عملاء جدد.
اضاف يونس ان اهم معوقات التصدير امام شركات السلع الغذائية قيام بعض التجار بشراء كميات كبيرة من المنتج وتصديرها من خلال الاتفاق مع المخلصين الجمركيين بما يضر بسمعة المنتج المصرى، خاصة اذا تعرضت السلع للتلف بسبب سوء عملية النقل والشحن.
واشار الى ان المنتجات االمخصصة للإنتاج المحلى عادة ما تكون بحجم اصغر بينما المنتج الموجه للتصدير يكون بحجم اكبر ويقوم التاجر او المصدر بالتصدير فى هذه الحالة بأسعار اقل من اسعار الشركة بما يضع الشركات فى مأزق مع الوكلاء الرسميين بالدول المختلفة.
وطالب يونس بضرورة منع تصدير اى منتج الا بعد موافقة رسمية من الشركة المنتجة وبختم لها وعرضها على اللجان الجمركية.
وتابع: يونس ان سنيوريتا تطبق كامل معايير الجودة فى جميع مراحله بدءا من الخامات ومراحل الإنتاج فى المصنع ثم سيارات نقله إلى تجار التجزئة والجملة.
وعن المنافسة مع المنتجات المستورة، قال يونس إن قواعد السوق الكفء تفرض عدم انغلاقه على نفسه، بل يجب أن يكون مفتوحًا على الأسواق المنافسة من خلال عمليات استيراد وتصدير ما يخلق مناخاً من المنافسة التى تنتهى إلى سعى كل متنافس لرفع جودة منتجه وخفض سعره بما يخدم المستهلك فى النهاية.
وعن ابرز المعوقات التى تواجه المصدرين اشار يونس إلى ان ارتفاع تكلفة النقل على بعض المستوردين الأجانب، خاصة فى البلاد التى لا توجد بها موانئ مؤهلة لتلقى الشحنات، مما يؤدى الى ارتفاع تكلفة النقل بنسبة 50%
وطالب يونس بإنشاء هيئة تجمع جميع الجهات الحكومية المختصة ورجال الأعمال لتنشيط الصادرات المصرية تتولى رسم خريطة للأسواق المستهدفة وإنشاء مراكز تسويقية داخل العديد من الدول وتفعيل دور برامج دعم الصادرات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/04/22/1012783