انتعاش فنادق شرم والغردقة


«عريان»: %60 نمواً فى حجوزات خلال الأسبوع المقبل
«أبوعلى»: العرب يشكلون %30 من إشغالات الغردقة وشرم الشيخ
يظهر بعد ساعات، هلال عيد الفطر، وسط فرحة مزدوجة داخل الفنادق والمنشآت السياحية بشرم الشيخ والغردقة، مرة بالعيد، وأخرى بالحجوزات التى زادت بنسبة %60.
قال كامل أبوعلى، رئيس مجلس إدارة مجموعة الباتروس، إن هناك انتعاشًا كبيرًا فى الحجوزات تزامنًا مع الاحتفال بعيد الفطر.
وأوضح أن العرب يشكلون %30 من إشغالات الغردقة وشرم الشيخ، مقابل %70 من المصريين والسياحة الداخلية.
وأقدم أصحاب بعض الفنادق والمنشآت السياحية بالمدينتين، على خوض غمار التطوير، تمهيدًا لافتتاحها فى العيد كوسيلة من ملاكها لجذب أكبر عدد من العملاء.
قال «أبوعلى»، إن الحملات الترويجية لمصر بالخارج ﻻ تزال غير مرضية، ولم تتمكن من جذب اﻷعداد المأمولة فى هذا التوقيت، سواء من الدول العربية أو من غيرها.
وطالب بعدم تطبيق برامج دعم السياحة الداخلية قبل انتهاء إجازة نهاية العام؛ لأن المواطنين يسافرون طوال شهور الإجازة إلى المناطق السياحية المختلفة خصوصًا الشاطئية.
وأعلن أحمد بلبع، رئيس مجموعة بلبع جروب للفنادق، أنه أعاد فتح عدد من الفنادق التابعة له استغلالًا للموسم الحالى من اﻹجازات وانتعاش الحركة الوافدة من الخارج.
ولفت إلى أن هذا الانتعاش، متوقع ألا يزيد على أسبوع العيد، وسيعود جميع المصريين إلى أعمالهم مرة أخرى، وتعود اﻹشغالات إلى أرقامها المنخفضة التى كانت عليها قبل إجازة العيد.
ونفى إمكانية، تثبيت اﻷسعار عند الحد الذى كانت عليه فى العام الماضى؛ بسبب تغير أسعار المدخلات بعد تعويم الجنيه، ما زاد الأسعار بنسبة %100.
وكشف «بلبع»، أنه قدم مطالب لجميع الجهات المعنية لإنعاش الحركة الوافدة من الخارج، على رأسها إسناد إدارة المطارات بالمدن السياحية لشركات عالمية متخصصة، وإصدار قانون استثنائى لمدة عامين يتضمن إعفاء القطاع من الالتزامات المالية، وعدم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد القطاع، وعدم احتساب غرامات تأخير لتوفير السيولة للقطاع السياحى والفندقى وتدريب العاملين، وحل أزمة المرتبات، والحفاظ على العمالة، عن طريق سداد المرتبات الأساسية من صندوق الطوارئ والأزمات لمدة عام قابل للتجديد، والإعلان عنه للاطمئنان.
وقال ناجى عريان، نائب رئيس غرفة المنشآت الفندقية السابق، إن هناك زيادةً فى الحجوزات بنسبة %60 على مدينتى شرم الشيخ والغردقة تزامنًا مع الاحتفال بعيد الفطر.
وأوضح أن الحجوزات ﻷسبوع العيد فقط، وستعاود الإشغالات انخفاضها إلى مستواها الطبيعى بعده.. وتتسابق الفنادق لتقديم الخدمات الجاذبة للعملاء سواء حفلات غنائية أو غيرها.
وأشار «عريان»، إلى ارتفاع اﻷسعار بنسبة تبدأ من %30 إثر تعويم الجنيه، ما أدى إلى ارتفاع اﻷسعار بشكل عام.
وقال مسئول الحجز بفندق فاكينج شرم الشيخ، إن هناك انتعاشًا فى الحجوزات ﻷسبوع العيد بنسبة %70 من المصريين والعرب واﻷجانب.
وأوضح أن حجوزات المصريين ﻷسبوع العيد فقط، على أن تعاود اﻹشغالات الانخفاض مرة أخرى بعد الإجازة، موضحًا أن الأسعار تبدأ من 3 آلاف جنيه فى الليلة، بارتفاع كبير عن العام الماضى؛ بسبب تعويم الجنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/06/22/1033918