منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






جهاز التمثيل التجارى يستهدف زيادة الصادرات 10%


عنتر: توجه قوى للانفتاح على الدول الأفريقية

يستهدف جهاز التمثيل التجارى من خلال مكاتبه الخارجية المنتشرة فى 46 دولة، زيادة صادرات مصر غير البترولية بنسبة 10%، فى إطار استراتيجية وزارة التجارة الصناعة الداعية لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية لمصر حتى عام 2020.

قال أحمد عنتر رئيس الجهاز، إنه يركز حالياً على تنفيذ الاستراتيجية المذكورة لأسواق الدول المختلفة، مشيراً إلى وجود 11 مكتباً تجارياً فى الدول الأفريقية، بعد افتتاح 5 مكاتب جديدة العام الماضى.

وتستهدف وزارة التجارة والصناعة زيادة الصادرات غير البترولية من خلال مكاتب التمثيل التجارى والمجالس التصديرية خصوصا عقب تحرير سعر صرف الجنيه فى نوفمبر الماضي.

وبحسب بيانات وزارة التجارة والصناعة، بلغت الصادرات منذ بداية العام الحالى وحتى نهاية أبريل نحو 7 مليارات و438 مليون دولار، مقابل 6مليارات و545 مليون دولار خلال الفترة نفسها من 2016 بزيادة نسبتها 14%.

أشار عنتر، إلى توجه قوى خلال الفترة الراهنة نحو الاهتمام بالانفتاح على المستويين التجارى والاقتصادى مع الدول الأفريقية، وافتتح جهاز التمثيل التجارى خلال 2016 خمسة مكاتب فى دول أفريقية هى غانا، وساحل العاج، وأوغندا، وتنزانيا، وجيبوتى، بناء على الأهمية الكبيرة التى توليها الحكومة للقارة السوداء.

كما تمت إعادة هيكلة مكاتب التمثيل التجارى فى الخارج خلال الفترة الماضية وإغلاق 9 مكاتب فى كل من البرتغال، وشيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية، والدنمارك، وأستراليا، وأوكرانيا، وليبيا، واليمن، وسوريا، والبصرة بالعراق، وفقا لتوجيهات المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة.

ويتم كل فترة، تدشين ما يسمى بإعادة الهيكلة لمكاتب التمثيل التجارى بمختلف دول العالم لبحث الأماكن الجديدة الممكن تقديم خدمات إضافية بها خلال الفترة المقبلة أو بحث إمكانية إغلاق أحد المكاتب لتدعيم فتح مكاتب اخري، مضيفاً أن إعادة الهيكلة تتم بحيث لا تتكلف الدولة أى أعباء مالية اضافية.

أضاف عنتر أن المكتب ساهم خلال العام المالى 2015-2016، فى إبرام تعاقدات تصديرية بقيمة 7.4 مليار جنيه، ومعاونة الشركات المصرية للاشتراك فى 231 معرضاً ومناسبة تجارية دولية، وتوفير أكثر من ألف فرصة تصديرية للشركات المصرية المنتجة والمصدرة للمنتجات المختلفة، والترويج لأكثر من 2600 شركة مصرية بالأسواق الخارجية، والتدخل لتسوية أكثر من 1200 من المنازعات تجارية بين شركات مصرية وأجنبية فضلاً عن توفير أكثر من 300 فرصة استثمارية.

ويسعى جهاز التمثيل التجارى فى الوقت الراهن، لدراسة كيفية خلق فرص جديدة وغير تقليدية للمنتجات المصرية بالأسواق التى تقع ضمن اتفاقية «الميرسكور» خصوصاً بعد تصديق دولة الأرجنتين على هذه الاتفاقية.

وهذا التجمع الضخم يضم البرازيل والأرجنتين وباراجواى وأوروجواى، وهو يعتبر أحد أهم التكتلات الاقتصادية فى العالم، ويأتى فى المرتبة الرابعة من حيث الأهمية الاقتصادية بعد كل من الاتحاد الأوروبى، و«النافتا»، والآسيان.

 

كتب – محمد مصطفى وشيماء العيص

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2017/07/10/1036355