منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






«الصناعة»: تراجع عجز الميزان التجارى 11 مليار دولار النصف الأول من 2017


انخفض عجز الميزان التجارى، خلال النصف الأول من العام الجارى، 11 مليار دولار، ليسجل 24 مليار دولار، مقابل 13 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى، بتراجع 46%.

وقال طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن الصادرات المصرية ارتفعت خلال النصف الأول من العام المالى الجارى لتسجل 11.1 مليار دولار، مقابل 10.3 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى بزيادة 8%.

وأضاف، فى بيان للوزارة اليوم، أن الواردات انخفضت خلال تلك الفترة لتصل إلى 24 مليار دولار، مقابل 34 مليار دولار خلال العام الماضى بنسبة بلغت 30%.

وأشار «قابيل» إلى أن الإجراءات التى اتخذتها الوزارة للحد من استيراد منتجات متدنية الجودة، وتحقيق المستهدف من خطة تنمية الصادرات، وترشيد الواردات والحد من استنزاف العملات الصعبة، وزيادة الاعتماد على الصناعة المحلية، أسهمت بشكل فعال فى تراجع عجز الميزان التجارى.

ولفت التقرير إلى أن بعض القطاعات حققت طفرة كبيرة فى معدلات التصدير، وعلى رأسها الصناعات الكيماوية والأسمدة، حيث قفزت صادرات القطاع من مليار و517 مليون دولار إلى 2 مليار و26 مليون دولار بزيادة 34%.

وجاء قطاع مواد البناء فى المرتبة الثانية، حيث ارتفعت الصادرات من 2 مليار و244 مليون دولار، إلى 2 مليار و630 مليون دولار بزيادة بلغت 17%.

واحتل قطاع الملابس الجاهزة المرتبة الثالثة بصادرات بلغت قيمتها 686 مليون دولار، مقابل 632 بزيادة 9%، بينما حقق قطاع الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية طفرة طفيفة فى الصادرات بنحو 1%.

وجاءت دول الولايات المتحدة والصين وروسيا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا وتركيا والسعودية والإمارات ولبنان، فى مقدمة الدول التى تستقبل الصادرات المصرية بقيمة بلغت 5.6 مليار دولار مقابل 4.9 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى بزيادة نسبتها 15%.

ورصد التقرير ارتفاع الصادرات إلى الولايات المتحدة لتصل إلى 637 مليون دولار، مقارنة بـ573 مليون دولار، بينما انخفضت الواردات من 2 مليار دولار إلى 1.6 مليار دولار بنسبة انخفاض 20%.

وارتفعت الصادرات المصرية إلى تركيا من 628 مليون دولار إلى 903 ملايين دولار بزيادة نسبتها 44%، فى حين انخفضت الواردات المصرية إلى 914 مليون دولار مقابل 1.5 مليار دولار بنسبة 40%.

وذكر التقرير ارتفاع الصادرات إلى إيطاليا خلال النصف الأول من 2017 لتبلغ 761 مليون دولار، مقابل 589 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى بزيادة نسبتها 29%، بينما انخفضت الواردات من 2 مليار دولار إلى 1.5 مليار دولار بانخفاض نسبته 25%.

وارتفعت الصادرات إلى فرنسا من 235 مليون دولار إلى 254 مليون دولار بزيادة 8%، بينما انخفضت الواردات الفرنسية من 967 مليون دولار إلى 775 مليون دولار بانخفاض نسبته 20، كما ارتفعت صادرات مصر إلى إسبانيا من 233 مليون دولار إلى 344 مليون دولار بزيادة نسبتها 48%.

وأشار التقرير الصادر عن وزارة التجارة والصناعة، اليوم الخميس، إلى ارتفاع الصادرات إلى ألمانيا من 277 مليون دولار إلى 287 مليون دولار بزيادة نسبتها 4%، بينما انخفضت الواردات من 3 مليارات دولار إلى 2.3 مليار دولار بانخفاض نسبته 23%.

ولفت التقرير إلى ارتفاع صادرات مصر إلى البرازيل من 33 مليون دولار إلى 48 مليون دولار بزيادة نسبتها 45%، بينما انخفضت الواردات من مليار دولار إلى 677 مليون دولار بنسبة 33%، كما ارتفعت الصادرات إلى روسيا من 224 مليون دولار إلى 286 مليون دولار بزيادة نسبتها 28%، بينما انخفضت الواردات من مليار و420 مليون دولار إلى مليار و394 مليون دولار بانخفاض نسبته 2%.

وعلى مستوى الدول العربية، ارتفعت الصادرات المصرية إلى الإمارات، من مليار دولار إلى 1.2 مليار دولار بزيادة 20%، بينما ارتفعت إلى لبنان بنسبة 24% من 250 مليون دولار إلى 311 مليون دولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/08/03/1041926