منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“جو باص” للنقل السياحى والداخلى ترفع أسطولها لـ400 أتوبيس


«نصيف»: الشركة تتعاقد على 100 وحدة جديدة بتكلفة 300 مليون جنيه.. والتسليم حتى منتصف 2019
حادث العلمين قدرى.. وصرف تعويضات لحالات الوفاة وعلاج المصابين على نفقة الشركة
خط القاهرة / الساحل الأنشط بواقع 20 رحلة يومياً
5 آﻻف راكب يومياً وننقل %70 من ركاب شرم الشيخ والغردقة و%20 للإسكندرية

تعاقدت شركة «جو باص» للنقل السياحى والداخلى، على شراء 100 أتوبيس خلال العام الحالى، ليصل إجمالى أسطولها إلى 400 أتوبيس، فى حين يستمر التسليم حتى صيف 2019.
قال ماهر نصيف، رئيس مجلس إدارة الشركة، إنها تعاقدت على شراء 100 أتوبيس بتكلفة 300 مليون جنيه، تسلمت 30 منها حتى اﻵن، على أن تتسلم الباقى خلال صيفى 2018 و2019.
أضاف أن إجمالى عدد وحدات أسطول الشركة يبلغ 400 أتوبيس، إذ تقوم «جو باص» بتجديد اﻷسطول كل 3 سنوات. وبذلك فإن موديل 2015 هو أقدم أتوبيسات الشركة.
وأشار «نصيف» إلى أن %70 من أسطول شركته، صناعة محلية من إنتاج شركة MCV مقابل %30 من وحدات الأسطول مستوردة من ألمانيا، عبر وكيلها الحصرى فى مصر MCV.
وتنقل «جو باص» 5 آلاف راكب يومياً فى 50 رحلة، تقطع 50 ألف كيلو يومياً.
ويحتاج قطاع النقل السياحى 500 أتوبيس بتكلفة 1.5 مليار جنيه وفقا لرئيس الشركة.
وشدد على أن شركته اضطرت لرفع اﻷسعار بواقع %10 على جميع الرحلات، وهى نسبة غير كافية لتغطية الزيادات التى طرأت مؤخراً، إثر تعويم الجنيه، وتحريك أسعار المحروقات.
توقع «نصيف»، تراجع أرباح «جوباص» العام الحالى بنسبة %80؛ بسبب ارتفاع اﻷسعار، وعدم زيادة أسعار النقل بالنسبة نفسها، مضيفاً أن شركته لا تعمل لمدة عام واحد فقط، ولذلك لن تقلص العمالة التى يبلغ معدلها حالياً 7 عمال مدربين لكل أتوبيس.
وأضاف أن طبيعة السياحة فى مصر موسمية، وكذلك نقل الركاب يعد موسمياً، لذلك تعمل «جوباص» بطاقة %100 فى اﻷعياد والمواسم وخلال أشهر الصيف، تنخفض لـ%50 فقط باقى أشهر العام.
وأوضح أن خط القاهرة / الساحل الشمالى يعد أنشط الخطوط فى الوقت الحالى، وتقوم الشركة بتسيير 20 رحلة يومياً لجميع قرى الساحل الشمالى، لنقل الركاب خصوصاً فى ظل ظهور القرى الجديدة التى يسعى العملاء للسفر إليها.
ولفت إلى أن «جوباص» تستحوذ على %70 من نسبة الرحلات المتجهة من القاهرة إلى مدينة الغردقة، والنسبة نفسها لخط القاهرة ـ شرم الشيخ، فى حين تتراجع النسبة إلى %20 على خط القاهرة – الإسكندرية. وتسعى الشركة إلى زيادة النسبة الأخيرة إلى %50.
كما تستحوذ الشركة على %30 فقط فى خط الصعيد.
قال «نصيف»، إن أهم الخطوط بالنسبة لشركته هو خط القاهرة / الغردقة، يليه خط القاهرة / شرم الشيخ. لكن أعلى الإيرادات فى الوقت الحالى من خط القاهرة / الساحل الشمالى؛ بسبب أشهر الصيف وسفر المواطنين للمصايف.
وتقدم الشركة لعملائها جميع الخدمات من الحجز «أون ﻻين»، وتوفر التذاكر عن طريق شركة «أورانج». وتحصل الشركة قيمة التذاكر عبر منافذ شركة «فورى»، فى حين توصلها للمنازل من خلال شركة مشاوير.
كما أطلقت «جو باص» تطبيقاً على الهواتف التى تعمل بأنظمة «أندرويد» و«آى فون» لتسهيل الحجز على العملاء.
كشف «نصيف»، أن مجلس إدارة الشركة وافق على إنشاء مركز لتدريب السائقين باستثمارات تصل إلى 10 ملايين جنيه بمقر «جو باص» على مساحة 100 ألف متر. وسيتم البدء فى المشروع قبل نهاية العام الحالى.
قال إن مركز التدريب لن يكون مقتصراً على سائقى شركته فقط، وإنما سيتم تدريب سائقى الشركات اﻷخرى على كيفية التعامل مع الركاب.
ولفت إلى أن الشركة ستبدأ مفاوضات مع الجهات المسئولة، حول الحصول على الموافقات والتراخيص اللازمة ﻹنشاء مركز التدريب خلال أيام.
واستقبلت الشركة، لجاناً من هيئة الطرق والكبارى لفحص جميع أتوبيسات الشركات، وتأكدت من سلامتها بالكامل ومطابقتها للمواصفات، لذلك لم يتم اتخاذ أى إجراء ضد الشركة.
وشدد على أن الحادث اﻷخير لأتوبيس الشركة بطريق العلمين يعد حادثاً «قدرياً»، موضحاً أن الأتوبيس موديل 2017 وكان يقوده أكفأ سائق لدى «جو باص». وظهرت له سيارة النقل بشكل مفاجئ، ما أدى لوقوع الحادث.
أضاف أن رد فعل الجهات المسئولة، كان يتطابق مع التعاقد بين شركته وهيئة النقل العام.
وتؤمن «جو باص» على حالات الوفاة فى حوادث الأتوبيسات بمبلغ 100 ألف جنيه، باﻹضافة إلى التأمين اﻹجبارى بقيمة 40 ألف جنيه، وهو ما تم تطبيقه فى الحادث اﻷخير.
وقال إن شركته تكفلت بسداد قيمة علاج المصابين الذين قبلوا ذلك، فى حين رفض آخرون تماماً مساهمة الشركة فى علاجهم.
وكشف «نصيف»، أن نسبة اﻹشغال بالشركة لم تتأثر بالحادث اﻷخير على جميع الخطوط، مطالباً العملاء بالدفاع عنها ضد هذه الموجة المرتفعة من الهجوم الشرس الذى تتعرض له.
ولفت إلى أن ارتفاع سعر الفائدة البنكية، يوقف خطة الشركة فى التوسع وفقاً لرغبة المساهمين؛ لأن نشاط النقل عالى المخاطر، ولا يشجع على الاستثمار.
وتعد شركة جو باص شركة مكونة من 30 مساهماً من البنوك والممولين وغيرهم.
وينبثق من شركة جو باص، شركة الحصان الذهبى المتخصصة فى النقل العام لخطوط الصعيد ومالكة لـ40 أتوبيساً، وكذلك شركة «العاصمة» المالكة لـ40 أتوبيساً، أيضاً، وتختص فى عمليات النقل فى شرق الدلتا.
كشف «نصيف»، أن الشركة بصدد التعاقد مع وزارة السياحة ولجنة تسيير أعمال غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة، على توفير 6 أتوبيسات طوال فترة الحج فى 3 مواقع حيوية فى مصر والسعودية والأردن.
وأوضح أن أسطول النقل السياحى المخصص لنقل الحجاج العام الحالي، يعد قليلاً. كما أن أزمات اﻷتوبيسات كثيرة ومفاجئة، وﻻ يمكن تعطيل الحجاج عن أداء المناسك، خصوصاً أن لها مواقيت محددة ﻻ يمكن تأخرهم عنها.
ولفت إلى أنه سيتم التعاقد خلال أيام على توفير الأتوبيسات، واستبدالها بأى أتوبيس يتعطل فى نقل الحجاج براً.
أضاف أن القطاع يحتاج 500 أتوبيس بتكلفة 15 مليار جنيه، إذ يصل سعر اﻷتوبيس الواحد إلى 3 ملايين جنيه. وهذا اﻷسطول يمكنه استيعاب السياحة عند عودتها.
وأوضح «نصيف»، أن مشاكل قطاع النقل السياحى تتلخص فى ارتفاع أسعار اﻷتوبيسات الجديدة إلى جانب ارتفاع أسعار قطع الغيار بالنسبة للأتوبيسات القديمة.
أضاف أن من بين المشاكل التى تواجه القطاع، أيضاً، ارتفاع أسعار السولار والبنزين، ما يعوق عمليات اﻹحلال والتجديد بالنسبة ﻷصحاب الأتوبيسات.
ولفت إلى أن كل السلع قابلة للعرض والطلب. ومع عودة السياحة سيتمكن أصحاب شركات النقل السياحى من الشراء خصوصاً فى ظل مبادرات الحكومة والبنك المركزى بتوفير التمويل للقطاع بفائدة متناقصة %5.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


788.95 0.36%   2.86
12988.8 %   162.38
13819.94 0.83%   113.88
1757.14 0.35%   6.14

نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/08/10/1043430