منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






قطار السعودة يصل إلى مهنة المحاسبة والمراجعة


كشف أمين عام الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين، د.أحمد المغامس أن الهيئة تعمل على حصر جميع وظائف مهنة المحاسبة والمراجعة في القطاع الخاص المشغولة بغير السعوديين كخطوة أولى لسعودتها، الأمر الذي أوجد حالة من التفاؤل في أوساط المحاسبين.

واعتبرعدد من المختصين الخطوة بأنها تاريخية لمهنة المحاسبة في المملكة، معتبرين خلال حديثهم لصحيفة اليوم السعودية اليوم الثلاثاء 15 أغسطس 2017، أن هذا القرار منطقي بالنظر الى المشاريع الكبيرة والتحول الذي تشهده المملكة في شتى المجالات.

وقال المتخصص المهني في المحاسبة والمراجعة خالد المحمدي، إن السعوديين مرحب بهم ولكن يجب أن تكون لدينا خطة واضحة للنهوض بهذا القطاع، فهيئة المحاسبين السعودية تقوم مشكورة بعمل كبير، ويجب على بقية القطاعات الحكومية والخاصة تسهيل عملها.

أعداد الخريجين لا تكفي

وبين أن أعداد الخريجين حاليا لا تكفي لتغطية السوق بأكمله ولكن يجب أن نبدأ تهيئة السوق من خلال زيادة برامج التدريب.

من جهته، قال المحاسب القانوني سلطان قرامش، إن هذا القرار جاء متأخرا ويفترض أن نكون خطونا هذه الخطوة مبكرا.

وطالب بسرعة البدء والتنبيه على أن هذه الخطوة ليست سهلة، كما أنها ليست كباقي القطاعات التي تمت سعودتها، وهناك تحديات أولها حساسية وسرية عمل المحاسب، كذلك قد يقوم المحاسبون أصحاب الخبرات مع تطبيق هذا القرار بترك وظائفهم والبحث عن مردود مالي أكثر.

واعتبرا أن 4 سنوات أو أقل كافية لسعودة القطاع بالكامل بشرط أن يكون هناك عمل مدروس وصادق وجاد طوال هذه السنوات.

وقال المحاسب القانوني نايف ادريس: الخطوة ستنجح بشرط أن تكون هناك خطة عمل للقرار، ويكون بشكل تدريجي، وسنحتاج 4 الى 5 سنوات لسعودة القطاع بالكامل فالبيئة مهيئة وكل ما نحتاجه البدء في هذا القرار.

العنصر النسائي

وأوضح أن هناك دلالات على نجاح هذه الخطوة منها أن مهنة المحاسبة مناسبة جدا للعنصر النسائي فهي مكتبية ولا يوجد فيها اختلاط مباشر وكل ما على صاحب العمل توفير البيئة المكتبية المناسبة فالعنصر النسائي السعودي منتج في مهنة المحاسبة ومن واقع خبرة عملية أعتقد أننا سنصل سريعا.

وأكد رئيس مكتب الجبر محاسبون قانونين على أهمية التركيز على سعودة وظائف المحاسبة والمراجعة في القطاع الخاص مشيرا إلى أن المجال المحاسبي والمالي من المجالات التي تحقق عائدا ممتازا على المدى المتوسط والبعيد بشرط توفر التأهيل المهني والخبرة العملية، مشيدا بالكفاءات الوطنية التي أثبتت قدراتها سواء في القطاع الخاص أو في مكاتب المحاسبة والمراجعة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2017/08/15/1044878