%70 إشغالات متوقعة للأقصر فى الموسم الشتوى


«حجاجى»: «النايل كروز» مرشحة لاستقبال غالبية التدفقات
«عثمان»: يجب خفض أسعار «مصر للطيران» وعودة قطارات النوم

توقع عدد من المستثمرين السياحيين، ارتفاع الإشغالات بمحافظة الأقصر فى الموسم الشتوى، من اﻷسواق الأساسية، وهى إنجلترا والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا، إلى جانب دخول جنسيات أخرى من الصين واليابان التى تنعش الإشغالات حالياً.
قال رمضان حجاجى، رئيس غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة بالأقصر، إن موسم الشتاء المقبل سيشهد انتعاشة فى الإشغالات من خلال كثير من الحجوزات التى تشهدها المدينة، حالياً، متوقعاً ألا تقل إشغالات موسم الشتاء عن 70%.
أضاف أن هذه الانتعاشة، تستمر سنوياً من بداية نوفمبر وحتى نهاية مايو، وهى الفترة التى يتمكن السياح فيها من زيارة الأقصر؛ بسبب طبيعة المناخ بها، إذ ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير فى المحافظة طوال فصل الصيف.
أوضح «حجاجى»، أن الرحلات النيلية أو ما يعرف بـ«النايل كروز»، ستستحوذ على العملاء الذين يجدون فيها المتعة أكثر من متعة المكوث فى الفندق، رغم أن 35% فقط من المراكب العائمة هى التى لا تزال تعمل بشكل جيد، والباقى متوقف عن العمل.
وطالب الجهات الحكومية بالتدخل لحل الأزمات التى تعانيها هذه المراكب.
قال «حجاجى»، إنه لم يتم الإعلان عن رحلات جديدة من الدول الخارجية إلى الأقصر عبر شركة مصر للطيران. لكن شركة «ميتنج بوينت للسياحة»، أعلنت عن تنفيذها برامج طيران «شارتر» بواقع 6 رحلات أسبوعياً من مدينة الغردقة إلى الأقصر.
أضاف أن هذه الرحلات ستؤدى إلى انتعاش فى اشغالات موسم الشتاء المقبل. كما أنها ستساعد على جلب أنواع جديدة من السياح وتعريفهم بالسياحة الثقافية فى الأقصر خصوصاً أن الرحلات التى ستنفذها «ميتنج بوينت» ستستغرق 7 أيام.
وطالب بمشاركة جميع شركات الطيران فى مثل هذه المبادرات، ما يساعد على زيادة المنافسة، وتقليل الأسعار، ويزيد أعداد السياح الراغبين فى الحضور.
واتفق معه ثروت عجمى، رئيس غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة بالأقصر سابقاً، موضحاً أن دخول الجنسيات الجديدة من الصين واليابان إلى الأقصر سيؤدى إلى انتعاش الإشغالات طوال فصل الشتاء، خصوصاً أن هذه الجنسيات الجديدة هى التى تخلق حركة فى المحافظة حالياً.
ولفت إلى ضرورة التمسك بالسياح الأساسيين للأقصر، من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وإنجلترا وفرنسا، إذ تعتبر السياحة الثقافية من أهم أنواع السياحة بالنسبة للمحافظة.
قال «عجمى»، إنه لا توجد رحلات مباشرة جديدة من «مصر للطيران» إلى الأقصر، مطالباً الشركة بتخفيض أسعارها وتنظيم الرحلات الجديدة لإنعاش السياحة.
أضاف أن الإشغالات الحالية بالأقصر من دول الصين واليابان وبعض الإنجليز والألمان والفرنسيين. وتعد مرحلة جيدة بالنسبة لأصحاب الفنادق بدﻻً من إغلاقها.
وقال محمد عثمان، رئيس لجنة التسويق للأقصر، إن هناك تعليمات للجنة بعدم الإعلان عن نسب الإشغال أو الحجوزات أو الجنسيات الموجودة بالمحافظة.
وأوضح أن الموسم المقبل سيكون أفضل من نتائج العامين السابقين، لكنه لن يصل إلى الرواج الذى حدث فى عام 2010، لافتاً إلى أن الإشغالات الحالية مبشرة، ويتبقى أن تسير الأمور فى هدوء لحين انتهاء الموسم.
وطالب، المشغل الوطنى «مصر للطيران» بتخفيض أسعارها للرحلات سواء الداخلية أو الخارجية، منتقداً وصول سعر التذكرة الداخلية لمحافظة الأقصر إلى 3500 جنيه.
كما طالب «مصر للطيران» بحل محل الخطوط الجوية القطرية وتنفيذ الرحلات التى كانت تقوم بها بواقع 5 رحلات أسبوعياً للحفاظ على التدفق من الدول الخارجية.
قال «عتمان»، إن محافظة الأقصر تعانى عدداً كبيراً من المشاكل. وتتعلق هذه المشاكل بوزارات السياحة والطيران والآثار والنقل، مشدداً على ضرورة تشكيل لجنة مشتركة وموسعة من الوزارات الأربع، تضم عدداً من المستثمرين فى المدينة لحل المشاكل التى تقف حائلاً دون انتعاش السياحة مرة أخرى، وتستمر هذه اللجنة فى الانعقاد بشكل دائم.
ولفت إلى ضرورة عودة رحلات قطار النوم مرة أخرى لرغبة كثير من السياح فى ذلك خصوصاً أن القطارات كانت تنقل 40% من السياحة الوافدة للأقصر فى السنوات الماضية مع العمل على تفادى الحوادث قدر الإمكان.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/08/17/1045422