منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الرقابة على الصادرات ترفض 303 رسائل صناعية واردة لعدم مطابقتها للمواصفات


قابيل: زيادة التصدير محور أساسى ضمن استراتيجية تعزيز التجارة الخارجية وتنمية الصناعة

 
رفضت هيئة الرقابة على الصادرات والواردات 303 رسائل واردة لعدم مطابقتها للمواصفات القياسية من أصل 18 ألفاً و36 رسالة متنوعة استلمتها فى يوليو.
وقالت الهيئة فى بيان صادر عن وزارة التجارة والصناعة اليوم، إن الواردات التى استلمتها خلال يوليو تضمنت 12 ألفاً و166 رسالة صناعية و5 آلاف و870 رسالة غذائية وقد أثبتت النتائج مطابقة 17 ألفاً و733 رسالة منها.
وقال وزير التجارة والصناعة طارق قابيل إن تيسير حركة التجارة وتنمية الصادرات المصرية بجميع قطاعاتها ورفع قدرتها التنافسية فى جميع الأسواق العالمية محاور أساسية ضمن استراتيجية الوزارة لتعزيز التجارة الخارجية لمصر وتنمية القطاعات الصناعية.
وأشار إلى حرص الوزارة على إحكام الرقابة على السلع المستوردة والمصدرة للإرتقاء بجودة المنتجات وتطوير المنظومة الإجرائية لتسريع وتيرة الفحص والإفراج عن الشحنات وعدم تكدس المنتجات فى الموانئ شريطة التأكد من مطابقة هذه السلع للمواصفات القياسية والاشتراطات الفنية لضمان جودة وسلامة هذه المنتجات.
وقال الوزير، إن هناك تعاوناً بين الوزارة ممثلة فى الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات ووزارة المالية ممثلة فى مصلحة الجمارك بضرورة تطبيق المعايير والمواصفات القياسية على جميع المنتجات سواء كانت مصدرة أو مستوردة، وذلك بهدف الحفاظ على صحة وسلامة المستهلك المصرى والمنتجات المحلية من المنافسة غير الشريفة للمنتجات المستوردة الرديئة.
وقال إسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، إن عدد الرسائل الغذائية المطابقة بلغت 5 آلاف و697 رسالة تمثلت أهم السلع الغذائية المقبولة منها فى القمح والذرة وفول الصويا واللحوم البقرى والجاموسى والدواجن المجمدة والأسماك وزيوت ودهون نباتية، بينما بلغت الرسائل الغذائية المرفوضة 173 رسالة وتمثلت فى لحوم ومعلبات وكاكاو ومحضرات غذائية وفواكه وخضر طازجة ونباتات، وبلغت الرسائل الصناعية المطابقة12 ألفاً و36 رسالة، لافتاً إلى أن إجمالى السلع الصناعية المرفوضة بلغ 130 رسالة كانت من المنظفات والسيراميك ولعب الأطفال واللمبات وأحجار قطع وجلخ.
وأشار إلى أن الهيئة تمتلك شبكة من المعامل الصناعية، يصل عددها إلى 131 معملاً لاختبارات السلع الصناعية والغذائية، موزعة على فروع الهيئة بالموانئ، منها 82 معملاً للسلع الصناعية و49 معملاً للسلع الغذائية.
وقال إنه أجرى زيارة متابعة للمعامل الغذائية بفروع دمياط وبورسعيد والسويس وإجراء اختبارات PT الخاصة بالحبوب بفروع السويس والإسكندرية ودمياط، كما تم مد الاعتماد لـ7 مجالات وتجهيز معمل الميكروبيولوجى لاعتماد إخبارات فحص الليجونيلا فى المياه بالدخيلة والإعداد والتجهيز لفحص متبقيات المبيدات (السلع الاستراتيجية) لفرعى بورسعيد والمطار وتم فحص 7994 عينة غذائية و8756 عينة صناعية وبلغت عدد عينات الرسائل الكيميائية الواردة من الخارج 2963 عينة
وحول الخدمات التى قدمتها الهيئة والخاصة بالسجلات التجارية.

أشار جابر إلى أن السجلات التجارية التى تم قيدها وتجديدها وتعديلها وإضافة بيانات لها بجميع الفروع التابعة للهيئة بلغت 1677 سجلاً، حيث شملت 761 طلباً لسجل المستوردين و428 طلباً لسجل المصدرين و163 طلباً لسجل الوكلاء التجاريين و325 طلباً لسجل مستلزمات الإنتاج.
وأضاف أن الهيئة أصدرت 19 ألفاً و900 شهادة منشأ للبضائع المصرية المصدرة طبقاً لما هو محدد ببروتوكولات قواعد المنشأ المتعلقة بالإتفاقيات التجارية التفضيلية المبرمة بين مصر والعديد من الدول والتكتلات الاقتصادية لتطبيق الإعفاءات والمزايا الجمركية التى تمنح الصادرات المصرية فى إطار الاتفاقية، كما تم اتخاذ إجراءات للتحقق من منشأ البضائع الصادرة والواردة حيث بلغ عدد الشهادات التى تم فحصها 289 شهادة منها 267 شهادة وارد و22 شهادة صادر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/08/21/1046448