منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






«الصحة» تضع خطتها لتأمين احتفالات عيد الأضحى


الوزارة تدفع بـ 2994 سيارة إسعاف و10 لنشات نهرية وطائرتين مروحيتين
أعلنت وزارة الصحة والسكان وضع خطة شاملة للتأمين الطبى لاحتفال بعيد الأضحى المبارك، والتى تبدأ تنفيذها الخميس 31 أغسطس وتستمر لعدة أيام.

وتشمل الخطة الدفع 2994 سيارة اسعاف مجهزة يتم توزيعها على أماكن التجمعات العامة والمتنزهات والحدائق ومحيط الجوامع وأماكن الصلاة بجميع محافظات الجمهورية. بالإضافة إلى 10 لنشات إسعاف نهرى، وطائرتين مروحيتين على الطرق السريعة والمحاور الرئيسية.

وتتضمن الخطة وتكثيف تواجد الفرق الطبية بجميع المستشفيات، ومراجعة أرصدة أدوية الطوارئ وبنوك الدم، وانعقاد غرفة الأزمات والطوارئ على مدار الساعة.

وقال عمرو الرشيد القائم بأعمال رئيس هيئة الأسعاف، إن خطة التأمين الطبى خلال أيام العيد تشمل رفع درجة الاستعداد بجميع مرافق الإسعاف، والتنسيق بين هيئة الإسعاف المصرية وقطاع الرعاية العلاجية والعاجلة لعمل تمركزات بسيارات التدخل الطبى السريع فى بعض الأماكن ذات الطبيعة الخاصة، على أن يتم توفير طبيب طوارئ بكل سيارة، بهدف سرعة التعامل مع أى حدث.

وأكد الدكتور شريف وديع، مستشار الوزير للرعايات، التنسيق بين المستشفيات الجامعية ومركز الخدمات الطارئة (137) لاستقبال وتحويل الحالات الطارئة، والتأكد من توافر الأطقم الطبية من أطباء، وفنيين، وتمريض بأقسام الطوارئ بالمستشفيات، كما تم تدعيم المستشفيات بالأدوية والمستلزمات والتجهيزات، وتوفير كميات من أكياس الدم ومشتقاته من الفصائل المختلفة بالمراكز الإقليمية لنقل الدم بجميع المحافظات على مستوى الجمهورية، ورفع درجة الاستعداد بغرفة العمليات المركزية تحسبًا لأى طوارئ.

وأضاف «وديع»، أن تأمين وتدعيم الأدوية والمستلزمات والتجهيزات الطبية بالمستشفيات ومديريات الشئون الصحية بالمحافظات، إلى جانب منع الإجازات والراحات للعاملين بالمستشفيات خلال فترات الاحتفالات، وخاصة الأقسام الحرجة «الطوارئ، والرعايات المركزة، الحروق».

وقالت الوزارة فى بيان لها اليوم الأحد، إن الخطة شملت التنسيق مع مراكز السموم بالمحافظات ورفع درجة الاستعداد بها وتوفير الأدوية والمستلزمات، بالإضافة إلى التنسيق بين مراكز السموم بالمستشفيات ومركز الخدمات الطارئة 137 لاستقبال وتحويل الحالات الطارئة والإبلاغ الفورى عن أى حالات سموم فور وصولها.

كما تم التنسيق مع جميع إدارات الشئون الصحية على مستوى المحافظات لرفع درجة استعداد فريق الانتشار السريع لدعم أى من مستشفيات المحافظة وتشديد الرقابة على منافذ بيع اللحوم المصنعة، والمجمدة، ومحلات الجزارة، والتأكد من مدى استيفائها للاشتراطات الصحية، وعرض اللحوم بطريقة صحية وسليمة ومراقبه نقل اللحوم فى سيارات مستوفية للاشتراطات الصحية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/08/27/1047966