منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



لجنة «مصرية – صينية» تعمل على تسوية النزاعات التجارية بين البلدين


قابيل: 171 مليار دولار حجم العلاقات التجارية العربية الصينية خلال 2016

وقع الاتحاد العام للغرف التجارية مذكرة تفاهم مع المجلس الصينى لتعزيز التجارة الدولية.
ويستهدف الاتفاق تشكيل لجنة مصرية صينية للتعاون فى مجال القانون التجارى تعمل على تسوية النزاعات التجارية من خلال التفاوض بما يسهم فى تعزيز التعاون الاقتصادى والتجارى بين مصر والصين خلال المرحلة المقبلة.
قال المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، إن التعاون الصينى العربى يشهد تقدماً ملموساً، خاصة فى ظل توجه العديد من الدول العربية نحو تعزيز نطاق التعاون المشترك مع الصين، مشيراً إلى أن عدد الدول العربية التى أقامت علاقات شراكة استراتيجية مع الصين 8 دول حتى نهاية عام 2016.
ويستهدف الاتفاق عمل دراسات متخصصة حول القانون التجارى فى مصر والصين، خاصة فيما يتعلق بالتجارة والاستثمار والتمويل والضرائب وأسعار الصرف بهدف مساعدة مجتمعى الأعمال بمصر والصين على تفهم البيئة القانونية بكلا البلدين.
يستهدف الاتفاق إنشاء آليات لفض النزاعات التجارية وتعزيز التعاون بين هيئات التحكيم التجارى بمصر والصين وتعزيز التعاون بين الجانبين فى مجال التشاور القانونى وتفعيل آليات التعاون فى مجال التدريب القانونى والملكية الفكرية.
كما شهد الوزير توقيع مذكرة تفاهم أخرى بين اتحاد الغرف التجارية الأفريقية والمجلس الصينى لتعزيز التجارة الدولية فى مجال تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الصين والقارة الأفريقية ودعم المشروعات الاستثمارية المشتركة.
وتستهدف مذكرة التفاهم انشاء آلية لتفعيل العمل المشترك وتبادل المعلومات حول آخر التطورات الاقتصادية والتجارية بالقارة الأفريقية والصين وتبادل زيارات العمل وتفعيل سبل التشاور والحوار الاقتصادى بين الجانبين.
وأضاف قابيل، أن السنوات العشر الأخيرة شهدت ارتفاعاً تدريجياً فى التعاون الاقتصادى والتجارى بين الجانبين، لتصبح الصين أحد أهم الشركاء التجاريين مع الدول العربية، حيث بلغ إجمالى حجم التجارة البينية بين الصين والدول العربية العام الماضى حوالى 171 مليار دولار، منها حوالى 101 مليار دولار صادرات صينية ونحو 70 مليار دولار واردات من الدول العربية، مشيراً إلى أن الدول العربية لاتزال مصدر رئيسى للبترول الخام للصين، حيث بلغت واردات الصين من البترول العربى فى العام الماضى حوالى 150 مليون طن، وهو ما يمثل نحو 40% من إجمالى واردات الصين من البترول الخام.
وأوضح الوزير، أن قيمة عقود مشروعات المقاولات للشركات الصينية الموقعة مع الدول العربية بلغت العام الماضى نحو 40 مليار دولار بزيادة 40% على أساس سنوى وهو ما يمثّل 16% من إجمالى قيمة العقود الصينية الموقعة مع دول العالم فى العام نفسه، كما بلغت قيمة الأعمال المُنجزة للشركات الصينية فى الدول العربية حوالى 33.6 مليار دولار بذات العام بزيادة نسبتها 10.6% على أساس سنوى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/09/06/1049309