منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




%15 نمواً سنوياً فى حجم أعمال “إدراكى” للحلول التكنولوجية


أحد المؤسسين فى حوار لـ «البورصة»:
الدولار أثر سلباً على نتائج الشركة بنسبة 30%
هجرة العمالة المدربة أهم التحديات
تعتزم شركة «إدراكى» المتخصصة فى مجال الحوسبة السحابية والحلول التكنولوجية، الوصول إلى 50 عميلاً خلال العام المقبل وفقاً لخطتها الاستراتيجية فى التوسع بالمنطقة العربية.

وتحقق الشركة نمواً سنوياً فى حجم أعمالها تتراوح نسبته بين 10% و15%، فى حين يخطط فريق العمل للوصول لنسبة تصل إلى 20% تقريباً خلال العام المقبل.
قال محمد الوزيرى، مدير التسويق والمبيعات بشركة «إدراكى»، أحد المؤسسين إن «إدراكى» بدأت نشاطها عام 2010.

واستطاعت الشركة، أن تحتل مركزاً مهماً بالمنطقة العربية، مشيراً إلى أن «إدراكى» تخصصت فى تقديم الحلول التكنولوجية، وتصميم تطبيقات الهواتف الذكية والمواقع الإلكترونية والحوسبة السحابية.
وتحقق الشركة مابين 10% و15% نمواً سنوياً فى حجم أعمالها، متطلعاً أن يصل حجم نمو الشركة إلى 20% تقريباً خلال 2018.
قال الوزيرى، إن «إدراكى» بدأت عملها بـ 10 موظفين فقط، فى حين بلغ عدد موظفيها حالياً 120 موظفاً، مستهدفاً توفير فرص عمل أخرى للشباب خلال الفترة المقبلة.
وأشار إلى أن دخول الحوسبة السحابية أحدث تغييراً جذرياً بمجال تكنولوجيا المعلومات، مما أدى لتقدم المجال بشكل كبير، موضحاً أن الشركة تعتبر أحد أعضاء التجمعات الدولية التى تحمل عنوان United VARS الخاصة بشركاء sab والتى تضم نحو 41 عضواً تقريباً، وهو ما يميزها عن منافسيها سواء بالسوق المحلى أو العالمى.
وتتعاون «إدراكى» أيضاً مع منافسيها بالسوق العربى، ومنهم شركة IBM
أوضح الوزيرى، أن شركة «إدراكى» تضم أكثر من 40 عميلاً حتى الآن، مستهدفاً 50 عميلاً خلال العام المقبل، إذ تستطيع الشركة تنفيذ نحو 10 مشاريع تقريباً كل عام.
ولفت إلى أن «إدراكى» تتواجد بالسوق المحلى بجانب السوقين الإماراتى والكويتى، بالإضافة إلى السعودية، مشيراً إلى أن الشركة نفذت مشاريع فـ 6 بلدان عربية مستهدفاً التوسع بشكل أكبر.
وتسعى الشركة، للانتشار بالسوق الإماراتى، ثم التواجد بعناصرها وخبراتها بمناطق أخرى، موضحاً أن «إدراكى» تستطيع العمل على النطاق العالمى نتيجة أن منتجاتها تكنولوجية وتعتمد على خدمات الإنترنت.
أضاف أن الهيئة العربية للتصنيع ووزارة الأوقاف بالكويت، بالإضافة إلى «لابوار للحلويات» و«المغربى» و«هايبر وان» مؤخراً، من أبرز العملاء لدى «إدراكى».
أكد الوزيرى، أن هجرة المبرمجين للخارج أو استحواذ الشركات الكبرى عليهم تعد من أهم التحديات التى تواجه الشركة بالسوق المحلى، مضيفاً أن «إدراكى» تحاول حل هذه المشكلة من خلال إطلاق برنامج تدريبى مرتين سنوياً.
ويتم تدريب شباب الخريجين خصوصاً خريجى الجامعات التكنولوجية خلال هذا البرنامج لمدة عام أو أكثر تقريباً، كما يتم تأهيلهم لسوق العمل، مشيراً إلى ان الشركة تشجع مجال ريادة الأعمال بشكل كبير
أضاف الوزيرى، أن برنامج «إدراكى» التدريبى قام بتخريج نحو 14 شاباً من خريجى الجامعات، مستهدفاً تخريج دفعات جديدة كل 6 أشهر، إذ يتم تدريب مابين 5 و6 شباب فى كل دورة من البرنامج.
وتضخ الشركة استثمارات كبيرة لتدريب الشباب وتأهيلهم لسوق العمل، حيث تقوم الشركة بضخ نحو 450 ألف جنيه تقريباً سنوياً بالبرنامج التدريبى.
وأشار إلى أن ارتفاع سعر صرف الدولار بالسوق المحلى نهاية العام الماضى أثر سلباً على أعمال الشركة، إذ تراجعت النتائج بنسبة 30% تقريباً، موضحاً أن أعمال «إدراكى» بالسوق المحلى تتراوح نسبتها مابين 30% و40%، مقارنة بالأسواق الأخرى التى تتواجد بها الشركة.

ولفت إلى أن المنافسة قوية جداً، كما تواجه الشركة العديد من التحديات من أهمها عدم توافر القوى العاملة المجهزة، وهو مايضطرهم لصرف الكثير من الوقت والمال لتدريب شباب جدد على السوق.

كما تعتبر ظهور شركات جديدة بالسوق تحدياً آخر يواجه «إدراكى» بمصر، إذ تقوم تلك الشركات بخفض أسعارها بشكل كبير.
أضاف أن «إدراكى» تضطر فى بعض الأوقات إلى خفض أسعارها، مع الحفاظ على الجودة العالية للخدمات المقدمة للعميل.
وأتاحت شركة «إدراكى» مؤخراً نظام SAP لتجارة التجزئة فى السوق المحلى أمام شركات التجزئة الكبيرة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


699.16 1.16%   8.02
11474.38 %   4.5
12913.25 -0.1%   -13.15
1567.67 0.81%   12.54

نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/09/13/1050620