منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“نصر” تتفق مع “الاستثمار الأوروبى” على تمويل مشروعًا للصرف الصحى بكفر الشيخ


توقيع مذكرة تفاهم لتمويل 3 مشروعات بالفيوم وغرب الإسكندرية بـ 381.4 مليون يورو

وقعت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، صباح اليوم الأربعاء، اتفاقاً مع الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، و داريو سكانابييكو، نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، لتمويل مشروع الصرف الصحى بكفر الشيخ، بقيمة 4.7 مليون يورو.

كما وقعت الوزيرة، ونائب رئيس البنك، مذكرة تفاهم لتمويل 3 مشروعات مستقبلية مع البنك خلال الشهور المقبلة، هى مصرف كتشنر بتمويل بقيمة 209 مليون يورو، ومشروع تأهيل الصرف الصحى للقرى الملوثة لبحيرة قارون فى الفيوم بقيمة 172 مليون يورو، ومنحة الدعم الفنى لشركة مياه الشرب والصرف الصحى بغرب الإسكندرية بقيمة 400 الف يورو.
وأكدت الوزيرة على هامش افتتاح مؤتمر “زيادة الاستثمارات في منطقة البحر المتوسط” والذى نظمه البنك بالشراكة مع الوزارة، على حرص مصر على تعزيز التعاون مع البنك خلال الفترة المقبلة،.

واشارت إلى أن اجمالى ما حصلت عليه مصر من البنك منذ الشراكة بينهما وصل إلى 8.2 مليار يورو، اما المحفظة الحالية فتبلغ 1.7 مليار دولار، مؤكدة حرص مصر على دعم القطاع الخاص نظرا لدوره فى التنمية.
وأوضحت الوزيرة، أن اتفاق تمويل مشروع الصرف الصحى بكفر الشيخ، يدعمه عدد من شركاء التنمية بقيمة 163.5 مليون يورو، وهم بنك الاستثمار الأوروبى بقيمة 77 مليون يورو، والبنك الأوروبى لاعادة الإعمار والتنمية بقيمة 55 مليون يورو، والمفوضية الأوروبية بقيمة 15 مليون يورو، مشيرة إلى أن الهدف العام للمشروع هو تحسين نوعية مياه الري والجودة البيئية لنهر النيل وبحيرة البرلس والبحر المتوسط، مشيرة إلي أن هناك تعاون بين وزارتي الاستثمار والتعاون الدولي والاسكان لدعم المشروعات التى تحسن من مستوي معيشة المواطنين في إطار منظومة متكاملة.
وذكرت أن الوزارة تعمل على دعم البنية الاساسية فى مصر، من طرق واسكان وصرف صحى، لأنه لا يمكن جذب المستثمرين دون وجود بنية اساسية جاهزة.
وتقدم الدكتور مصطفي مدبولي، وزير الإسكان بالشكر والتقدير للوزيرة علي جهودها في توقيع اتفاقية تمويل مشروع الصرف الصحى بكفر الشيخ، مؤكدا علي أن وزارة الإسكان تعمل علي تنفيذ المشروع سريعا.
وقال نائب رئيس بنك الإستثمار الأوروبي:” نؤمن بأهمية الدور الذي يلعبه القطاع الخاص في زيادة الأنشطة الإقتصادية وخلق فرص العمل للمتعطلين عن العمل والوافدين الجدد لسوق العمل. ولهذا يكثف بنك الإستثمار الأوروبي من دعمه للقطاع الخاص في إطار مبادرة دعم التنمية الإقتصادية، ولقد وافقنا مؤخرا علي توفير 600 مليون يورو للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ويتم توفيرها في مصر، الاردن، لبنان، تونس والمغرب تحت اطار مبادرة البنك الجديدة، ونسعي خلال الفترة المقبلة لزيادة حجم الإستثمارات”.
وأعلن بنك الإستثمار الأوروبي، خلال المؤتمر، عن أنه وفر نحو مليار يورو، تمويلا للقطاع الخاص في البحر المتوسط خلال عام 2016.
ودعا المؤتمر، القطاع الخاص للقيام بدور أكبر في خلق فرص العمل وزيادة النمو الإقتصادي في منطقة البحر المتوسط.
وتناول المؤتمر التحديات والفرص المتاحة في دول المنطقة ومبادرة بنك الإستثمار الجديدة ” دعم المناعة الاقتصادية” والتي تهدف الي توفير المزيد من التمويل للقطاع الخاص والقطاع العام والمساهمة بشكل فعال في تقوية اقتصادات المنطقة وخلق خلق فرص عمل للشباب من الجنسين وزيادة النمو الاقتصادي.
وشهد المؤتمر حضور ممثلي حكومات ومستثمرين من دول مصر والأردن ولبنان وتونس والمغرب لمناقشة الأوضاع الإقتصادية الحالية والفرص المحتملة للتنمية الإقتصادية في المنطقة وسبل دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر من الاحتياجات الاستثمارية لدعم الابتكار وزيادة تنافسية الشركات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/09/13/1050648