«السيسى» يدشن العاصمة الإدارية الجديدة


رئيس الجمهورية: نهدف لمنع النمو العشوائى وتوفير السكن اللائق للمواطنين

«مدبولى»: مساحة المرحلة الأولى من العاصمة 40 ألف فدان والتنفيذ بدأ فى مايو 2016

«الوزير»: «الهيئة الهندسية» تنفذ مشروعات إسكان وطرق والحى الحكومى وتشرف على إنشاء 6 جامعات دولية

«عابدين»: شركات تطلب الحصول على 4 آلاف فدان و12 جامعة تسعى للحصول على أراضٍ

 
دشن الرئيس عبدالفتاح السيسى مشروع العاصمة الإدارية الجديدة شرق القاهرة على مساحة تصل 170 ألف فدان منها 40 ألف فدان للمرحلة الأولى.
وقال السيسى فى كلمته خلال حفل التدشين إن العاصمة الإدارية تعتبر أولوية للدولة ضمن خطة التنمية الشاملة، معتبرًا أن جميع المشروعات التى يتم تنفيذها تمثل أولويات عاجلة يتم العمل بها فى نفس الوقت دون تأجيل.
أضاف “الدولة تسعى إلى استدامة النمو فى جميع المدن الجديدة التى يجرى تنفيذها مع زيادة معدلات التنفيذ بشكل أسرع من معدلات الإنجاز الحالية حتى لو كان العمل فى العاصمة الإدارية بدأ منذ 17 شهر فقط”.
أوضح السيسى أن النموذج التخطيطى للعاصمة الإدارية يتم العمل به فى جميع المدن التى تنفذها الدولة فى الصعيد والمناطق الساحلية حتى لو كانت بمساحات أقل.
أشار إلى أن مشروعات التنمية العمرانية تهدف إلى منع النمو العشوائى وتوفير السكن اللائق لجميع المواطنين دون تفرقة.
وقال إن مشروع العاصمة الإدارية لا يهدف إلى طرح أراض وجمع الأموال وإنما لبناء واقع تنموى على الأرض يوفر فرص تنمية عمرانية لمدة تصل 25 عامًا مقبلة.
أضاف ان جميع جهات الدولة تتكاتف لإنجاح المشروع ووجه السيسى حديثه إلى القائمين على المشروع قائلًا «متشغلوش بالكم بالتكلفة».
وقال الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان إن العاصمة الإدارية تمثل طفرة فى مجال التشييد والبناء خاصة أن مخطط التنمية العمرانية 2052 يستهدف زيادة الرقعة المعمورة بمصر من 7% حاليًا إلى 14% خلال 40 عامًا.
أضاف أن عدد المدن القائمة فى مصر يصل 230 مدينة منها 20 مدينة جديدة تابعة لهيئة المجتمعات العمرانية تضم 7 ملايين نسمة بنسبة 7% من سكان الحضر.
أشار إلى أن تفريغ القاهرة من الزحام يتطلب إنشاء عاصمة جديدة تستوعب المقرات الحكومية وتوفر العمران والخدمات لجميع الفئات وتمثل نقطة ارتكاز بين العاصمة ومنطقة محور قناة السويس.
وقال وزير الإسكان إن العاصمة الإدارية ستضم مدينة للأعمال ومسطحات إدارية لحل أزمة المقرات الإدارية فى القاهرة.
أضاف أن مساحة القاهرة 95 ألف فدان فى حين تصل مساحة العاصمة الإدارية 170 ألف فدان وتضم 20 حيا سكنيا يستوعب 6.5 مليون نسمة وشبكة طرق رئيسية بطول 650 كيلومترا ومطارا دوليا وسيتم تنفيذ قطار مكهرب لربطها بمدينتى العاشر من رمضان والسلام ومونوريل لربطها بمنطقة شرق العاصمة.
أوضح أن المرحلة الأولى من العاصمة بمساحة 40 ألف فدان وبدأ التنفيذ فى مايو 2016 ويضم الحى السكنى R3 حوالى 25 ألف وحدة وينتهى التنفيذ خلال عام 2018.
أشار إلى توقيع تعاقد مع شركة (CSCEC) الصينية خلال حفل التدشين لتنفيذ منطقة الأعمال المركزية تضم 20 برجاً (سكنى – ادارى – خدمات – تجارى)، بمساحة 1.7 مليون متر مسطحات بنائية منها أعلى برج فى قارة أفريقيا بارتفاع 345 مترا وسيتم الانتهاء من التنفيذ عام 2020.
وقال اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة إن الهيئة تنفذ مشروعات فى العاصمة الإدارية منها الحى الحكومى بمساحة 1133 فدانا ويضم مجلسى النواب والوزراء و34 مبنى يستوعب 29 وزارة.
أوضح أن الحى السكنى بمساحة 1169 فدانا منها 544 فدانا للعمارات والوحدات السكنية بإجمالى 23.9 ألف وحدة بجانب مطار العاصمة والمحور الأخضر الذى يصل طوله 35 كيلومترا والحديقة المركزية بمساحة 700 فدان.
أشار إلى أن مسجد الفتاح العليم بمساحة 59 فدانا ويستوعب 11.3 ألف مصلى وكاتدرائية ميلاد المسيح بمساحة 15 فدانا بسعة 3200 فرد والمدينة الرياضية بمساحة 92 فدانا ومبنى الرقابة الإدارية 18 فدانا.
أضاف الوزير إن الهيئة الهندسية تشرف على تنفيذ 6 جامعات دولية فى العاصمة منها الأمريكية والكندية والبريطانية والمجرية.
وقال اللواء أحمد زكى عابدين رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية إن الشركة تلقت طلبات من المستثمرين للحصول على أراض لإنشاء مشروعات سكنية وتجارية وتعليمة لذا قررت زيادة مساحة المرحلة الأولى إلى 40 ألف فدان.
أضاف أن إجمالى الطلبات الاستثمارية بلغ 4 آلاف فدان رغم طرح 1500 فدان فقط فى الطرح الأول للمشروع وطلبت الشركة من المستثمرين سداد جدية حجز لاستكمال إجراءات التخصيص.
وحقق الطرح الأول للأراضى الاستثمارية فى العاصمة الإدارية مبيعات بقيمة 10 مليارات جنيه موزعة على 7 قطع بمساحة 950 فدانا وحصلت مجموعة طلعت مصطفى على قطعة بمساحة 500 فدان وشركة مصر إيطاليا على قطعة بمساحة 200 فدان بجانب خمس شركات حصلت على 5 قطع بمساحة 50 فدانا للقطعة وهى مصر لإدارة الأصول العقارية وآمون والصفوة وتيباروس والجمعية التعاونية لإسكان العاملين بالبنك الأهلى.
أوضح عابدين أن الشركة انتهت من تخطيط الحى السكنى R7 وR8 بمساحة إجمالية 5 آلاف فدان وسيبدأ التنفيذ خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع المستثمرين.
أشار إلى أن الشركة تدرس طلبات من 12 جامعة دولية لإنشاء فرع لها بالعاصمة الإدارية الجديدة موزعين على جميع مناطق المرحلة الأولى.
وقال إن الشركة اجتمعت مع ممثلين للبنوك العاملة فى مصر لدراسة طلباتهم بالحصول على أراض ضمن منطقة البنوك وإنشاء فروع جديدة.
أضاف أن حى السفارات تصل مساحته إلى 1484 فدان ويتم التنسيق مع وزارة الخارجية لتخصيص أراضى للسفارات المتواجدة فى مصر.
وأوضح عابدين أن جميع المعاملات مع المستثمرين ستتم من خلال شركة العاصمة الإدارية سواء إصدار القرارات الوزارة وتراخيص التنفيذ مع اعتمادها فقط من وزارة الإسكان.
وقال إنه سيتم تنفيذ محطة تحلية لمياه الشرب فى منطقة العين السخنة لتمثل المصدر الرئيسى للمياه فى العاصمة بطاقة 650 ألف متر مكعب يوميا كما تحتاج لحوالى 6 آلاف ميجاوات طاقة كهربية وسيتم توفير جزء منها عبر محطة العاصمة الإدارية التى تنفذها شركة «سيمنس» الألمانية بطاقة 4800 ميجا.
أضاف أن شركة «سى إف إل دى» الصينية طلبت الحصول على 14 ألف فدان خارج المرحلة الأولى للعاصمة ويجرى التفاوض معها لتوقيع العقد النهائى للمشروع لتنمية الأرض بآلية المطور العام.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/10/11/1057292