«القابضة الغذائية»: توفير 255 مليون جنيه من خلال اللجنة الموحدة لشراء السلع


نجحت الشركة القابضة للصناعات الغذائية فى توفير 255 مليون جنيه خلال التسعة أشهر الماضية بعد تطبيق نظام الشراء المواحد لشركات المجمعات «النيل والأهرام والمصرية والعامة والإسكندرية» لتوحيد الأسعار داخل المجمعات الاستهلاكية.

قال علاء فهمى رئيس الشركة، إن اللجنة ستعمل على الحصول على أسعار تنافسية من المنتجين والموردين فى كل السلع الغذائية؛ منتجة تخفيضات تراوحت بين 10 إلى 15% فى أسعار السلع الغذائية لصالح المستهلك.

أضاف فى تقرير تم رفعه لوزير التموين والتجارة الداخلية أن مشتريات الشركات من السلع خلال شهر أغسطس 2017 قبل توحيد الشراء بلغت 1851 مليون جنيه، فى حين بلغت نفس المشتريات خلال شهر سبتمبر التالى 1766 مليون جنيه بفارق وصل إلى 85 مليون جنيه شهريا و255 مليون جنيه خلال 90 يوماً من بدء عمل اللجنة، وذلك بفضل القرار السابق بتوحيد شراء الشركات الخمس.

ذكر التقرير أن لجنة الشراء المركزى اجتمعت للمرة الأولى بكامل تشكيلها برئاسة اللواء مجدى الشاطر نائب رئيس مجلس إدارة الشركة مع السادة موردى السلع الغذائية وغير الغذائية المقيدين بسجل الموردين بالشركة القابضة والشركات التابعة لها؛ الأمر الذى جعلها تمثل أكبر مشتر فى السوق المصرى بإجمالى 1200 مجمع استهلاكى وسلسلة ضخمة من مخازن الجملة التى تغذي 30 ألف بقال تموينى و2700 من فروع «جمعيتي».

ذكر فهمى فى تقريره أن مشتريات السلع الغذائية شهدت تراجعا فى أسعارها حيث تم شراء 26649 طن دقيق بمبلغ 147 مليون جنيه فى سبتمبر 2017 بينما كان السعر فى أغسطس 163 مليون جنيه بفارق وصل إلى 10%.

ووصل سعر 5350 طناً من المكرونة 39 مليون جنيه فى سبتمبر بينما بلغ سعره فى أغسطس 41 مليون جنيه بفارق 5%.

ووصل سعر 5600 طن من المنظفات فى سبتمبر 182 مليون جنيه بينما بلغ سعره فى أغسطس 189 مليون جنيه بانخفاض وصل إلى 4%.

كما وصل سعر 6317.5 طن من السلع المتنوعة خلال سبتمبر 731 مليون جنيه، وفى أغسطس الماضي وصل إلى 779 مليون جنيه بانخفاض 6%.

بينما أرجع عدم وجود نسب خصم على سلعتى الصلصة والتونة إلى ارتفاع أسعارهما عالميا.

واتفقت اللجنة مع الموردين وكل شركات التوزيع على مراجعة آخر أسعار التوريد بهدف الحصول على نسب خصم إضافية مؤكدا على ثبات هذه الأسعار حتى 31/12/2017.

كما ألزم اللجنة برئاسة اللواء مجدى الشاطر الموردين بقبول المرتجعات من السلع التى قاربت صلاحيتها على الانتهاء أو بها عيوب فى الصناعة، وأنه فى حال ثبوت وجود سلع مباعة فى الأسواق بأسعار أقل مما تباع لدى فروع الشركة دون مبرر يتم مراجعة المورد للحصول على ذات الأسعار.

واتفقت اللجنة مع موردى السلع الطازجة التى يتغير سعرها يوميا أن يتم الحصول على نسب خصم أقل من السعر المعلن فى هذا اليوم تصل إلى 6% على الخضار والفاكهة، و3% على الأسماك الطازجة بالإضافة إلى 1% على بيض المائدة.

وأشار فهمى إلى قيام الشركات التابعة قبل يوم 25 من كل شهر بتحديد الكميات المطلوبة من السلع وتوزيع احتياجات الشركة على المخازن والفروع التابعة لها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/11/12/1064335