منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






عضوان في “أوبك”: سوق النفط وصلت إلى التوازن


قال اثنان من وزراء النفط في أوبك إن خفض الإنتاج الذي تنفذه المنظمة ساهم في وصول السوق العالمية إلى التوازن، مع استعداد الوزراء لاجتماع أوبك في 30 نوفمبر حيث من المتوقع تمديد اتفاق خفض الإنتاج.

وتوقع محمد السادة وزير النفط القطري في بوليفيا أن يتم تمديد اتفاقية خفض الإمدادات بين أوبك ومنتجين آخرين لفترة أخرى في 2018.

وأكد السادة، على هامش منتدى الدول المصدرة للغاز في سانتا كروز ببوليفيا أن تمديد الاتفاقية سيساعدنا في إحلال الاستقرار في السوق.

وأضاف أن “أوبك” تحرز نجاحا في تقليص المخزونات العالمية لتقترب من متوسط خمس سنوات، لكن المنظمة تحتاج مزيدا من الوقت لتقييد الإمدادات بشكل أكبر.

من جانبه، قال وزير النفط الفنزويلي ايولوخيو ديل بينو إن سوق النفط وصلت أخيرا إلى التوازن مع هبوط المخزونات.

وأضاف أن سعر الخام بين 60 و70 دولارا للبرميل يعد الأمثل لتشجيع المزيد من الاستثمار.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” ومنتجون آخرون من بينهم روسيا في أواخر 2016 على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا اعتبارا من بداية العام الحالي. وتم تمديد الاتفاق حتى مارس 2018.

وظل المعروض العالمي من النفط مرتفعا في أوائل 2017 لأسباب من بينها زيادة الإنتاج الأمريكي، الذي سجل ارتفاعا قياسيا أسبوعيا هذا الأسبوع إلى ما يزيد عن 9.6 مليون برميل يوميا.

وتضررت أوبك من زيادة إنتاج النفط الصخري الذي يحبط جهودها إلى حد ما ويقلص حصتها السوقية، ومن المتوقع أن يواصل الإنتاج الأمريكي ارتفاعه مع صعود الأسعار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2017/11/23/1067151