منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التنمية الألماني”: 8 ملايين يورو لبرامج التنمية المستدامة في مصر


كوك: التعاون مع البورصة المصرية الأول من نوعه والوصول إلى 6 محافظات فى 2017

قال أندرياس كوك المدير الإقليمى للمؤسسة الألمانية للتعاون الدولى «GIZ»، إن المؤسسة خصصت دعماً يقدر بـ 8 ملايين يورو، موزعة بين 6 ملايين يورو من الحكومة الألمانية خلال عام 2015، بالإضافة إلى 2 مليون يورو من الاتحاد الأوربى خلال 2017، لدعم برامجها للتنمية المستدامة فى مصر.

وأضاف كوك، أن «GIZ» تسعى إلى تكثيف أنشطتها والانتشار الجغرافى فى مصر، عبر الوصول إلى 6 محافظات، وتدريب عدد من القضاة بها على آليات سوق المال.

وتتمثل المساهمات الممنوحة من قبل المؤسسة الألمانية فى تدعيم المهارات الشخصية للأفراد، من مهارات الإدارة والقيادة والتواصل، والمعرفة بخدمات قطاع الخدمات المالية غير المصرفية، منوهاً إلى أن المؤسسة لا تعطى قروضاً مباشرة للأفراد أو المؤسسات.

وأكد على أهمية تدعيم« GIZ» للشركات الصغيرة والمتوسطة، وذلك مع امتلاك الشباب لأفكار مبتكرة، وقال إن المؤسسة أقامت منافسة بين 8 شركات مبتدئة، فى الإسكندرية بهدف دعم بناء شركاتهم، وتوصيلهم بالمستثمر المتوافق مع أفكارهم وإبداعاتهم.

وتابع كوك، أن «GIZ» تهدف استمرار التعاون فى مصر، خاصة أن مع البورصة المصرية، والذيع الأول من نوعه، وأضاف أن الشركة تسهتدف الوصول لأكبر عدد من محافظات مصر خلال 2018.

وقعت البورصة المصرية الأربعاء الماضى اتفاقية تعاون مع مؤسسة التنمية الألمانية «GIZ»، بهدف نشر الثقافة المالية، بهدف تطوير أداء سوق المال، خاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال عمليات التدريب على الأطر الحاكمة لسوق المال فى جميع المحاور.

وحضر توقيع الاتفاقية كل من محسن عادل نائب رئيس البورصة المصرية وأندرياس كوك المدير الإقليمى لمؤسسة التعاون الدولى.

ومن المقرر، أن يبدأ البرنامج التدريبى الأسبوع الجارى لنحو 200 من قضاة المحاكم الاقتصادية يقوم خلاله عدد من مسئولى البورصة بإستعراض أهم الأطر الحاكمة للتداول والقيد والإفصاح.

وقال محمد فريد رئيس البورصة المصرية، إن البروتوكول يأتى ضمن استراتيجية البورصة الهادفة إلى نشر الوعيين الاستثمارى والمالى على مختلف المستويات والأطراف ذات الصلة بسوق الأوراق المالية.

كما سيتم التنسيق مع GIZ فى مجال تعريف الشركات المتوسطة والصغيرة المتعاملة معها بالأدوات التمويلية المتاحة بالبورصة المصرية، لافتاً إلى أن إدارة البورصة تسعى لاستمرار عملية التطوير لزيادة عمق وكفاءة السوق عبر عدة مناحى مثل جودة الإفصاحات وتسهيل عملية القيد وإنشاء إدارة مخصصة للتحليل المالى وتنشيط آليات التداول مثل وثائق صناديق المؤشرات والتعامل فى ذات الجلسة.

كما أشار فريد إلى الدورات التدريبية التى ستقوم البورصة بتنظيمها قريباً مع عدد من الجمعيات والهيئات المعنية والمهتمة بالتعرف على الخدمات التمويلية والاستثمارية التى يوفرها سوق الأوراق المالية.

وتعمل المؤسسة الألمانية «GIZ» عبر 120 دولة عبر العام، تزامناً مع تنامى الطلب على خبرات المؤسسة على مستوى العالم، وتعد الشريك الأساس فى تطبيق أهداف التنمية المستدامة (SDGs) السبعة عشر، من خلال علاقتها بالأسواق الناشئة، والمتطورة والاقتصاديات الصناعية.

وضعت الأمم المتحدة أهداف التنمية المستدامة فى سبتمبر 2015، لتكون محققة بحلول 2030، وهى غير ملزمة للحكومات، وتتكون من 17 هدفاً و169 غاية، للقضاء على الفقر والجوع وتحسين الصحة والتعليم، ومكافحة تغير المناخ.

كتب: هاجر مدبولى

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/12/06/1069351