منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



التوفيق للتأجير التمويلي تستهدف إضافة 3 أنشطة جديدة و التخصيم على أجندة توسعاتها


«التوفيق للتأجير التمويلى» تستهدف إضافة 3 أنشطة جديدة والتخصيم

«فهمى»: 1.1 مليار جنيه حجم المحافظ المستهدفة بنهاية 2018

850 مليون جنيه صفقات تأجير تمويلى مهيكل خلال 2017

توقيع خط ائتمان بقيمة 100 مليون جنيه خلال أيام للمشروعات الصغيرة والمتوسطة

«أبوهيف»: ندرس 5 فرص استثمارية فى القطاع الصناعى استغلالاً لحصيلة التخارجات

تستهدف شركة «التوفيق للتأجير التمويلى» AT Lease إضافة 3 أنشطة جديدة، خلال الفترة المقبلة، تتضمن «التأجير التمويلى للشركات الصغيرة والمتوسطة»، و«التمويل المهيكل»، بالإضافة إلى رخصة جديدة للتخصيم.

قال طارق فهمى، الرئيس التنفيذى لشركة «التوفيق للتأجير التمويلى» إن شركته تستهدف رفع تعاقدات التأجير التمويلى الجديدة خلال عام 2018 إلى 1.1 مليار جنيه، متوقعاً أن تغلق الشركة عام 2017 بتعاقدات جديدة نحو 1 مليار جنيه، مشيراً إلى أن المحفظة القائمة للشركة تبلغ 2.32 مليار جنيه.

وكشف «فهمى»، خلال مؤتمر الترويج لطرح 24% من شركة «التوفيق للتأجير التمويلى»، أمس، أن الشركة بصدد إضافة 3 أنشطة جديدة، معروضة على مجلس إدارة الشركة، الأول يتعلق بالتأجير التمويلى للشركات الصغيرة والمتوسطة، مشيراً إلى أن الشركة حصلت على موافقة البنك المركزى بأن تتضمن مبادرة المركزى للشركات الصغيرة والمتوسطة أنشطة التأجير التمويلى.

أضاف أنه سيتم توقيع خط ائتمان مع أحد البنوك خلال أيام بقيمة 100 مليون جنيه بنفس شرائح الفائدة ضمن المبادرة البالغة 7%، والذى سينشط بصورة كبيرة القطاع، خاصةً أن الشركة تستهدف العودة لقطاع SMEs بعد تخارجها من شركتها التابعة للتأجير التمويلى متناهى الصغر لصالح «ثروة كابيتال».

كما تستهدف الشركة التمويل المهيكل Structured lease، والذى سيسمح للشركة بالدخول فى تحالفات لتمويل الأصول الرأسمالية التى تزيد قيمتها على 150 مليون جنيه مع شركات أخرى فى القطاع.

وكشف «فهمى» عن إجراء 3 صفقات تمويل مهيكل كبيرة بقيمة 850 مليون جنيه، بالمشاركة مع شركات تأجير تمويلى أخرى خلال 2017.

كما تسعى الشركة لإضافة نشاط التخصيم ضمن أنشطتها بعد دراسة تطابقه مع الشريعة، حيث تعمل الشركة فى مجال التأجير التمويلى المتوافق مع الشريعة الإسلامية. وأكد «فهمى»، أنه حال إقراره من إدارة الشركة ستتم إضافته للنشاط لاستكمال العمليات المرتبطة.

وأنهت شركة «التوفيق للتأجير التمويلى» العام الماضى فى المركز الثانى من حيث حجم المحافظ بمعدل نمو سنوى مركب 20%، فيما سجلت الشركة نمواً بنسبة 55% خلال العام الجارى بأرباح متوقعة 60 مليون جنيه، تسعى الشركة لتوزيع 100% من الأرباح خلال السنوات المقبلة بعائد على الكوبون 10% بناءً على سعر الطرح.

أوضح الرئيس التنفيذى لشركة «التوفيق للتأجير التمويلى»، أن أهم المزايا التى يقدمها التأجير التمويلى دفعته للاستحواذ على 75% من عمليات التمويل فى بعض الدول، مشيراً إلى أن السوق المصرى شهد تنامياً كبيراً للآلية الجديدة خلال السنوات الخمس الماضية من 2 مليار جنيه إلى أكثر من 20 مليار جنيه.

وعدد «فهمى» مزايا التأجير التمويلى فى سرعة الحصول على التمويل، مقارنة بالتمويل البنكى، فضلاً عن عدم وضع الأصول الممولة بالتأجير التمويلى ضمن أصول الشركة، ما يحسن من العائد على الأصول، كما أن تعجيل الإهلاك للأصول الممولة بتلك الآلية يحقق وفورات ضريبية للممولين عبر خفض الأرباح، وبالتالى الوعاء الضريبى، كما يمكن عمل جدول أقساط مفصل على التدفقات النقدية للعملاء بناءً على موسمية الإيرادات، وهو ما يضمن التزام العميل بالسداد.

من جانبه، قال خالد أبوهيف، العضو المنتدب لشركة الملتقى العربى للاستثمارات، المالك لـ90% من التوفيق للتأجير التمويلى، إن الهدف من بيع حصة 21.6% عبر الطرح فى البورصة، يرجع إلى الوزن النسبى الكبير لشركة «التوفيق» ضمن محفظة استثمارات «الملتقى» والذى يبلغ 70%، وعبر التخارج الجزئى سينخفض وزنها إلى نحو 55% من محفظة الاستثمارات، وستسعى الشركة لإعادة ضخ حصيلة تخارجاتها على مدار السنوات الثلاث الماضية فى القطاعات الرئيسية التى تعمل بها «الملتقى»، وعلى رأسها القطاع الصناعي.

وأشار «أبوهيف» إلى تخارج شركته من استثماراتها فى مينا فارما للأدوية، وحصة من مستشفى دار الفؤاد وشركة أكيومن للأشعة، وشركة هاندى لمنتجات الورق، بالإضافة إلى التوفيق لتداول الأوراق المالية.

وأوضح لـ«البورصة»، أن الفترة المقبلة ستشهد إعادة ضخ حصيلة التخارجات، حيث تدرس الشركة 5 فرص استثمارية فى القطاع الصناعى للشركات الصغيرة والمتوسطة، على أن يكون حجم كل صفقة استحواذ نحو 50 مليون جنيه.

أضاف أن المحفظة الاستثمارية الحالية للشركة تضم «العربية للصناعات الهندسية»، بالإضافة إلى الاستحواذ على شركة بيرفيكت للغزول، و«جملة» خلال الشهرين الماضيين بالنسبة للقطاع الصناعى، وبالنسبة لقطاع الخدمات المالية AT LEASE والتى ستصل 68.4% بعد الطرح، فضلاً عن الاستثمار فى القطاع العقارى عبر شركة «المتحدة للاستثمار العقارى»، فضلاً عن أراضٍ يتم تطويرها.

وكشف «أبوهيف» عن سعى «الملتقى» لقيد معظم الشركات التى تستثمر بها فى البورصة، حيث من المخطط قيد شركة بيرفيكت خلال 3 سنوات فى البورصة.

من جانبه، قال أحمد الزهار، المدير العام فى شركة «فاروس لترويج وتغطية الاكتتاب»، إن «التوفيق للتأجير التمويلى» لديها خطوط ائتمان مع البنوك بقيمة 3 مليارات جنيه مستخدم منها 1.4 مليار جنيه فقط، كما تبلغ الرافعة المالية حالياً 5.4 مرة، فى حين يسمح القانون بنموها 8 مرات بالنسبة لرأس المال، وهو ما يمكن الشركة من تحقيق معدلات نمو كبيرة.

أضاف «الزهار»، أن الشركة لديها القدرة على توريق محفظتها بما يحقق عوائد كبيرة للمستثمرين فى السنوات المقبلة.
وتابع: الطرح مسعر عند مضاعف قيمة دفترية 2 مرة، ومضاعف ربحية 8 إلى 9 مرات على أرباح 2017، ونحو 6.5 مرة بالنسبة للأرباح المتوقعة لعام 2018.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsanews.com/2017/12/19/1073190