منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




منطقة إعلانية







خفض دعم المعارض الدولية يثير غضب “المصدرين”


الشوربجى: يقتصر على الأسواق القديمة فقط… واجتماع مع المجالس 16 يناير
نصر: تراجع الدعم إلى 50% للشركات الصغيرة و40 للمتوسطة و30 للكبيرة

 

حالة من الغضب تسيطر على الشركات العاملة فى قطاع التصدير بعد اتجاه وزارة الصناعة لخفض دعم المشاركة فى المعارض الدولية، الأمر الذى دفع عددا من الشركات للانسحاب من معرض «فروت لوجيستيكا» المقام فى ألمانيا الشهر المقبل.
قالت منار نصر المدير التنفيذى للمجلس التصديرى للصناعات الغذائية، إن وزارة الصناعة ممثلة فى هيئة تنمية الصادرات، تعتزم خفض دعم المشاركة فى المعارض الخارجية خلال العام الحالى، لتصبح 50% للشركات الصغيرة و40% للمتوسطة و30% فقط للشركات الكبيرة على أن تتحمل الشركات النسبة المتبقية.
وأشارت إلى أن المجالس التصديرية طالبت بزيادة نسبة الدعم، نظرا لأهمية المشاركة بالمعارض الخارجية ودورها فى زيادة الصادرات بجميع القطاعات، خاصة فى ظل المنافسة الشرسة التى تواجهها المنتجات المصرية فى السوق العالمى، ولكن القرار صدر بصورة مفاجئة.
كان النظام السابق لدعم الصادرات تتحمل فيه الدولة 60% من تكلفة مشاركة الشركات الكبيرة وتتحمل الشركة 40%، بينما تدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة بـ80% من قيمة المشاركة والشركات 20% فقط.
أضافت أن المجلس التصديرى للصناعات الغذائية سيعقد اجتماعا خلال الأيام المقبلة لإعداد مذكرة باﻵثار السلبية للقرار على خطط تنمية الصادرات التى تتبناها الوزارة.
قال وائل سليمان، رئيس شركة أورينتال لتصدير الحاصلات الزراعية، إن شركتة قررت الانسحاب من معرض فروت لوجيستيكا المقام فى ألمانيا الشهر المقبل، لغياب الرؤية وتخوفا من تطبيق قرار وزير الصناعة قبل انطلاق المعرض.
اتخذت شركة نوريكا للتصنيع الزراعى نفس القرار للأسباب ذاتها، بعد الإعلان عن القرار بصورة مفاجئة، وفقا لمصادر بالشركة.
على الجانب الآخر قالت شيرين الشوربجى، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية الصادرات، سيتم عقد اجتماع مع المجالس التصديرية أحد يومى 16 أو 17 يناير الجارى لتوضيح القرار وأسبابه فى ذلك التوقيت.
أضافت: النسب الجديدة سيتم تطبيقها على المعارض التى تستهدف الأسواق القديمة، التى يتم التصدير إليها لأكثر من 10 سنوات سابقة.
أشارت إلى أن تحرير سعر الصرف أدى إلى تراجع قيمة الدعم بأكثر من 50%، والأوضاع الاقتصادية الحالية تجعل من الصعب زيادة تلك القيمة.
تابعت: على سبيل المثال المعرض الذى كان يخصص له 200 مليون جنيه فى الموازنة، كانت تعادل 22.5 مليون دولار، ونفس الرقم أصبح يعادل 11.26 مليون دولار فقط حاليا، الأمر يكبل يد الوزارة فى الاستمرار بصرف نفس النسب السابقة.
أوضحت الشوربجى، أن الوزارة تسعى للتوسع فى الأسواق الجديدة، وفى مقدمتها «أفريقيا» واتحاد «الميركسو»، ولذلك يتم حاليا دراسة نسب الدعم للمعارض التى تستهدف تلك الدول، ومن المقرر الانتهاء من النسب قبل الاجتماع مع المجالس التصديرية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


855.06 0.56%   4.8
15099.74 %   221.3
15411 1.4%   212.46
2037.02 0.88%   17.68

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/01/11/1077874