منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية






اصول صناديق الأستثمار ترتفع 22.4% الربع الأخير من 2017 بدعم من النقدية


توقعات بطفرة فى أداء صناديق الأسهم الربع الأول من العام الحالى لتخفيض الفائدة

خليفة: الضرائب وراء تراجع أحجام صناديق الدخل الثابت

أبوالعينين: انخفاض الفائدة يرفع أرباح الصناديق النقدية الفترة المقبلة

واصل حجم أصول صناديق الاستثمار ارتفاعه للربع الثانى على التوالى ليضيف 6.2 مليار جنيه إلى حجم أصوله بنمو 22.4% نموا ليستقر إجمالى أصول صناديق الاستثمار العاملة بالسوق المصرى عند 33.7 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2017، مقارنة بـ27.5 مليار جنيه نهاية سبتمبر من نفس العام.

استحوذت الصناديق النقدية على 85% من إجمالى الأصول ليصل حجم استثمارتها إلى 28.7 مليار جنيه الربع الأخير من العام الماضى محققه نموا بحجم أصولها بلغ 28.3%، مقارنه بـ22.3 مليار جنيه بالربع الثالث من العام السابق.

وتراجع حجم أصول صناديق الدخل الثابت بنسبة 24.9% لينخفض حجم استثماراتها إلى 1.03 مليار جنيه الربع الرابع من العام الماضى، مقارنة بـ1.37 مليار جنيه بالربع المقارن من نفس العام.

وقال عصام خليفة العضو المنتدب لشركة الأهلى لإدارة الصناديق إن الضرائب المفروضة على صناديق الدخل الثابت وراء تخارج الاستثمارات والاتجاه للصناديق النقدية لإعفائها من الضرائب، ما أدى اى زيادة حجم أصول بعض الصناديق النقدية بالربع الأخير من العام الماضى.

وأشار خليفه إلى تحقيق الصندوق النقدى المدار بواسطة شركة الأهلى أعلى عائد خلال الثلاث سنوات الماضية، فيما ارتفع أداء صندوقى الأسهم المتحولين من المتوازنة عائد بنسبه 52.5%، و20.2% بنهاية 2017.

وتوقع تحسن سوق الأوراق المالية بنهاية الربع الحالى بالتزامن مع تخفيض أسعار الفائدة والانتهاء من الانتخابات الرئاسية ما يصب فى صالح صناديق الأسهم.

ومن ناحية أخرى يرى عمرو أبوالعينين العضو المنتدب لشركة سى أى أستست مانجمنت أن تخفيض البنك المركزى لأسعار الفائدة بنسبة 1% سيصب فى صالح الصناديق النقدية والدخل الثابت التى استثمرت خلال الفترة الماضية فى أدوات دخل ذات آجل قصير.

وأشار إلى أن تعديلات قانون سوق المال الأخيرة وإقرار الصكوك سيسهم فى ارتفاع حجم استثمارات صناديق الأسهم والصناديق الإسلامية، إضافة إلى طرح صناديق جديدة تتوافق مع الشريعة الإسلامية ما ينشط سوق الصناديق.

وأضاف أبوالعينين أن قرار المركزى بتخفيض حجم أصول الصناديق النقدية والثابت إلى 2.5% من حجم ودائع البنك أثر على نمو الصناديق، حيث بات الأمر مقتصرا على الأستردادت فقط، والاتجاه للمحافظ كبدائل استثمارية.

ومن ناحية أخرى ارتفع حجم أصول صناديق الأسهم بنسبة 7% لتصل إلى 1.5 مليار جنيه مقارنة بـ1.4 مليار جنيه الربع الثالث من العام الماضى،

وحققت الصناديق الإسلامية ارتفاع فى إجمالى حجم أصولها بنسبة 8.1% محققه 1.2 مليار جنيه الربع الأخير من العام السابق، مقابل 1.1 مليار جنيه الربع المقارن من نفس العام، كما ارتفعت أصول صناديق ضمان رأس المال وتحديد الأصول بنسبة 3.7% إلى 80.2 مليون جنيه مقارنة بـ77.3 مليون جنيه الربع الثالث من 2017.

وحققت أصول الصناديق المفتوحة ذات العائد الثابت نموا بلغ 1% لتصل حجم أصولها إلى511.7 مليون جنيه، كما ارتفعت أصول صندوق الصناديق 14.2% إلى 47.8 مليون جنيه، فى حين تراجعت أصول الصناديق المتوازنه 2.5% لتصل إلى 466.9 مليون جنيه، وانخفضت إجمالى استثمارات صناديق حماية رأس المال بنسبة 29.02% لتحقق 51.97 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/02/20/1085588