منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






ملف.. استثمارات ضحمة لتطوير قطاعات النقل


70 شركة تتقدم للتأهل لميناء أكتوبر الجاف
طرح مناقصة على الشركات المتأهلة خلال 3 أشهر لتنفيذ المشروع 

تقدمت 70 شركة عالمية ومحلية للمناقصة التى طرحتها الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة، بداية العام الجارى، لسابقة التأهيل لتنفيذ مشروع الميناء الجاف والمنطقة اللوجستية بمدينة 6 أكتوبر.
وقالت مصادر بالهيئة لـ«البورصة»، إن باب التقدم للمشروع يغلق يوم 7 مارس الجارى، وتطرح المناقصة على الشركات المتأهلة لها بداية العام المالى المقبل.
أوضحت المصادر، أن مشروع الميناء البرى والمنطقة اللوجستية فى أكتوبر يقع على مساحة 400 فدان، ربعها لصالح مشروع الميناء الجاف.
وتتبنى وزارة النقل طرح عدد من الموانئ الجافة والمراكز اللوجستية؛ لتحسين خدمات الموانئ البحرية، وتقليل زمن انتظار السفن، والإفراج عن البضائع، كما تضيف قيماً مضافة للسلع المتداولة، ما يحسن المركز التنافسى للصادرات المصرية، وتقليل زمن وتكلفة الواردات.
ومن المقرر أن تكون البداية بمشروع السادس من أكتوبر، على أن يتم التنفيذ تباعاً بباقى المشروعات التى اتخذت وزارة النقل خطوات جدية بشأنها.
وفى وقت سابق، أشار الدكتور هشام عرفات وزير النقل إلى مشروع مماثل فى مدينة السادات لخدمة المنطقة الصناعية على مساحة 75 فداناً، وانتهت هيئة الموانئ البرية والجافة من دراسات المشروع.
أضاف أن الوزارة تعد مستندات طرح عدد من المشروعات الأخرى، انتهت من دراستها وبدء عملية الترويج والطرح لميناء جاف بمدينة بنى سويف الجديدة على مساحة 100 فدان.
كما انتهت الوزارة من دراسات ميناء جاف أرقين على مساحة 238 فداناً، وجارٍ الترويج للمشروع قبل الطرح رسمياً، علاوة على طرح محجر ومجزر ومنطقة لوجستية متكاملة.
أشار إلى العمل على إعداد دراسات ميناء العاشر من رمضان على مساحة 250 فداناً، ومنطقة لوجستية ببرج العرب الجديدة على مساحة 90 فداناً، وميناء جاف بدمياط الجديدة على مساحة 15 فداناً، وميناء جاف سوهاج الجديدة على مساحة 44 فداناً، وميناء جاف بقسطل على مساحة 238 فداناً، ومنطقة لوجستية بالطور على مساحة 100 فدان، وجارٍ أعمال الدراسة.

 

 

«النقل» توقع عقداً تمويلياً جديداً بقيمة 700 مليون يورو مايو المقبل
3 جهات دولية تدير القرض واستخدامه فى تطوير الخط الأول للمترو
«توفيق»: الخط الثالث يصل «النزهة» أكتوبر 2018 و«تايسى» تبرم عقد الخط الرابع خلال أيام
دبرت وزارة النقل المصرية، مؤخراً، 600 مليون يورو، عبر تمويل من بنك الاستثمار الأوروبى «EIB»، والبنك اﻷوروبى لإعادة الإعمار والتنمية «EBRD»، ووكالة التنمية الفرنسية «AFD»؛ ﻹعادة تأهيل الخط الأول لمترو الأنفاق.
واتفقت الوزارة على توقيع اتفاقية التمويل فى مايو 2018 بقيمة 600 مليون يورو لتطوير البنية الأساسية بالخط والتى تقادمت تكنولوجيا تشغيله؛ حيث تم تدشينه منذ أكثر من 30 عاماً، على أن تقوم هيئة الأنفاق بتوفير تمويل للمشروع بما يوازى 100 مليون يورو، ليصبح إجمالى التمويل المتوفر لتطوير الخط الأول 700 مليون يورو، وستبدأ إجراءات الإسناد فى يناير 2019.
وتسعى وزارة النقل إلى تحديث الخط الثانى للمترو، بالتعاون مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية لتمويل توريد 6 قطارات جديدة مكيفة للخط باستثمارات تقدر بـ175 مليون يورو، كما يجرى التفاوض مع وكالة التنمية الفرنسية حول مقترح تمويل دراسات تطوير نظم التحكم والإشارات بالخط.
وقال حسن توفيق، المتحدث الرسمى للهيئة القومية للأنفاق لـ«البورصة»، إن وزارة النقل من المقرر أن تفتتح القطاع الأول من المرحلة الرابعة من الخط الثالث، خلال احتفالات أكتوبر المقبل، وتتكون من 4 محطات نفقية ومحطة علوية بطول 5.1 كيلومتر تنتهى بمحطة النزهة.
بينما ينتهى القطاع الثانى من المرحلة الرابعة والمتجهة إلى محطة عدلى منصور على الطريق الدائرى مطلع 2019، بالتزامن مع بدء تنفيذ مشروع القطار المكهرب «السلام / العاشر» الذى يجرى إنهاء أعمال نقل المرافق له حالياً.
أوضح أن المرحلة الثالثة لمترو الأنفاق «العتبة/ إمبابة» يجرى تنفيذها على 3 مراحل، الأولى تصل لمحطة الكيت كات، تفتتح بنهاية 2021، يليها الجزء الذى يصل لمحطة إمبابة، وأخيراً افتتاح المرحلة التى تصل لمنطقة بولاق الدكرور 2023.
لفت إلى أن تكلفة المرحلة الثالثة لمترو الأنفاق العتبة – بولاق الدكرور، وتضم 15 محطة بطول 18 كيلومتراً تصل إلى 940 مليون يورو.
قال، من المقرر توقيع عقد المرحلة الأولى من الخط الرابع مع شركة «تايسى كوروبريشن» خلال الربع الأول من العام الجارى، بالتنسيق مع مؤسسة التعاون الدولى اليابانية «الجايكا».
وشركة تايسى كوربوريشن يابانية الجنسية تأسست عام 1873، وتعمل الشركة بشكل رئيسى فى مجال البناء وتشييد المبانى، والهندسة المدنية، وتطوير العقارات.

 

 

منحة من وكالة التنمية الفرنسية لتمويل دراسات ترام الرمل الشهر الجارى
تُوقع وزارة النقل ووكالة التنمية الفرنسية، الشهر الجارى، عقد منحة بقيمة 8 ملايين يورو توجه إلى أعمال الدراسات الفنية الخاصة بإعادة تأهيل ترام الرمل بالإسكندرية.
وقال وزير النقل الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، إن الوكالة الفرنسية قدمت قرضاً بقيمة 100 مليون يورو؛ لتمويل مشروع إعادة تأهيل ترام الرمل بمحافظة الإسكندرية، يتم سحب الدفعة الأولى منه قبل سبتمبر 2018.
أضاف أن الوزارة تجهز لتوقيع عقد تمويلى جديد بقيمة 237 مليون بورو مع بنك الاستثمار الأوروبى والوكالة، وتوقع إبرامه خلال سبتمبر المقبل.
ويأتى مشروع ترام الرمل فى إطار تطوير منظومة النقل الجماعى بمحافظة الإسكندرية الذى لا يتجاوز أكثر من 25% من حركة النقل، ووصل عدد السيارات إلى 400 ألف سيارة، وتستغرق الرحلة حالياً 75 دقيقة بالترام الحالى، ومن المقرر تخفيضها إلى 35 دقيقة فقط بعد إجراء عمليات التطوير وإلغاء التقاطعات وعزل المسار بشكل تام واستخدام إشارات إلكترونية.
وتتوقع الوزارة، أن يخدم المشروع بين 75 و100 مليون راكب سنوياً، وتشمل خطة التطوير تحديث الخط بطول 13.7 كيلومتر.

 

 

 

حسم ملفات القطار السريع وتطوير أسطول وإشارات السكة الحديد العام الجارى
تعكف وزارة النقل على حسم عدد من الملفات الخاصة بمشروعات السكك الحديدية، ويجرى العمل على اختيار التحالف الفائز بمشروع القطار السريع (العلمين – أكتوبر- السخنة)، والذى تقدم له نحو 23 عرضاً من تحالفات الشركات الدولية.
وقال عمرو شعت، مساعد وزير النقل لـ«البورصة»، إن من المتوقع اختيار التحالف الفائز خلال النصف الأول من العام الجارى، على أن تصل مدة التنفيذ إلى عامين، والخط الجديد بطول 536 كيلومتراً، وهو أول خط عرضى يربط البحر الأحمر بالبحر المتوسط، ومن المقرر أن يستخدم فى نقل البضائع والركاب.
على جانب آخر، تعمل وزارة النقل على تنفيذ خطة لتطوير هيئة السكك الحديدية على مدار 5 سنوات باستثمارات تصل 50 مليار جنيه.
وذكرت مصادر بالهيئة لـ«البورصة»، أن من المتوقع حسم الفائز بمشروع هيئة السكك الحديدية لتطوير الأسطول، لتوريد 1300 عربة قطار (مكيفة – عادية)، خلال النصف الأول من 2018، وتجرى المفاضلة بين 13 عرضاً دولياً من شركات صينية وإيطالية ومجرية وإسبانية ورومانية.
وأوضحت المصادر، أن لجنة جرى تشكيلها تضم ممثلى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لتقييم وحصر الخردة المتوافرة لدى الهيئة، استعداداً لطرحها للبيع فى مزايدات.
وذكر الدكتور عمرو شعت، مساعد وزير النقل فى تصريحات سابقة، أن الوزارة حصرت نحو 1700 عربة بضائع غير مستغلة سيتم تخريدها، وتوقع 250 مليون جنيه من حصيلة بيعها.
وتدرس وزارة النقل مشروعاً ضخماً لتحويل نظم الإشارات بخطوط هيئة السكك الحديدية إلى النظام الكهربائى بدلاً من الميكانيكى، ورصدت له نحو 12.4 مليار جنيه للمشروع.
وتعمل الهيئة على استحداث نظام إشارات خط القاهرة/ الإسكندرية بطول 208 كيلومترات، وتكلفة إجمالية 310 ملايين جنيه، و70 مليون يورو خط بنى سويف/ أسيوط بطول 250 كيلومتراً وتكلفة اجمالية 323 مليون جنيه، و62 مليون دولار، وخط بنها / الزقازيق / الإسماعيلية/ بورسعيد بطول 214 كيلومتراً، وتكلفة إجمالية 399 مليون جنيه، و61 مليون يورو، و807 ملايين فرنك فرنسى وكهربة إشارات خط أسيوط/ سوهاج/ نجع حمادى بطول 180 كم، وتكلفة إجمالية 160 مليون دولار، وخط طنطا/ المنصورة/ دمياط بطول 119 كيلومتراً، وتكلفة إجمالية 135 مليون دولار وخط نجع حمادى/ الأقصر بطول 118 كم، وتكلفة إجمالية 114 مليون دولار.
وتجرى الهيئة، حالياً، أعمالاً لصيانة وتجديد 1200 كيلومتر سكة بتكلفة 6 مليارات جنيه، كما يتم تطوير أسطول وحدات الجر المتحركة وتعاقدت، مؤخراً، مع جنرال إلكتريك الأمريكية على شراء 100 جرار جديد وتأهيل 81 جراراً، وقطع الغيار والدعم الفنى بتكلفة 575 مليون دولار، وتوقيع بروتوكول مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمار على تمويل شراء 100 جرار بتكلفة 290 مليون يورو، بالإضافة إلى توريد عدد 6 قطارات متكاملة بتكلفة 126 مليون يورو.
وتجرى وزارة النقل مفاوضات مع عدد من المستثمرين المحليين، منهم شركة فوسفات أبوطرطور لتطوير خط بضائع (قنا – سفاجا – أبوطرطور)، والتى تقدر استثمارات إعادة بنائه 350 مليون دولار.
وتعتزم الوزارة إضافة وصلات جديدة لنقل البضائع بموانئ دمياط باستثمارات 700 مليون جنيه والإسكندرية 350 مليون جنيه، بهدف زيادة ديناميكية حركة السكة الحديد بالموانئ، وسيخلق مرونة فى تسيير حركة البضائع.

 

 

 

إنهاء المرحلة الثالثة من القومى للطرق باستثمارات 11 مليار جنيه خلال عامين 

افتتاح الطريق الدائرى الإقليمى خلال احتفالات ثورة يونيو باستثمارات 4 مليارات جنيه
حددت وزارة النقل عامين للانتهاء من المرحلة الثالثة للمشروع القومى للطرق، وقال وزير النقل الدكتور هشام عرفات، إن المرحلة الثالثة تبلغ أطوالها اﻹجمالية 896 كيلومتراً، وتتكلف 11.2 مليار جنيه.
وتشمل مشروعات المرحلة تطوير ورفع كفاءة طريق «القاهرة/ أسيوط الصحراوى الغربى» بإجمالى مسافات 230 كيلومتراً بتكلفة 5.4 مليار جنيه، ومشروع استكمال ازدواج طريق الصعيد – البحر الأحمر (طريق سوهاج / البحر الأحمر) بإجمالى أطوال 145 كيلومتراً بتكلفة 1.1 مليار جنيه، بالإضافة إلى إنشاء طريق موازٍ (سفاجا/ مرسى علم) بمسافة 190 كيلومتراً، بتكلفة 1.5 مليار جنيه، وتطوير طريق كم 109 السويس حتى النفق بإنشاء طريق خدمة للنقل الثقيل وتطوير الطريق القائم (4 حارات / اتجاه) بإجمالى أطوال 24 كيلومتراً بتكلفة 678 مليون جنيه.
وتضم المرحلة الثالثة من المشروع ازدواج طريق 6 أكتوبر/ الواحات بإجمالى أطوال 270 كيلومتراً بتكلفة 2.1 مليار جنيه، وكذلك إنشاء محور للنقل الثقيل على طريق القاهرة السويس (دائرى القاهرة–الدائرى الإقليمى) بإجمالى اطوال 37 كيلومتراً، وبتكلفة 495 مليون جنيه.
أشار وزير النقل إلى أن أعمال الطريق الدائرى الإقليمى ستنتهى بالكامل خلال رمضان المقبل باستثمارات تقدر بنحو 4 مليارات جنيه، على أن تدخل الخدمة خلال احتفالات ثورة 30 يونيو، حيث تم تكثيف الأعمال بالقوس الشمالى الغربى، وهو الجزء المتبقى من الطرق الذى يخدم حركة التجارة بين المحافظات، بالإضافة إلى تخفيف التكدس على الطريق الدائرى القديم حول القاهرة.
وقدرت وزارة النقل إجمالى استثمارات الطرق والكبارى الجارى تنفيذها بـ32.9 مليار جنيه، وتشمل المشروع القومى للطرق «8 طرق رئيسية» بتكلفة 16 مليار جنيه، منها (طريق جنوب الفيوم/ الواحات، القوس الشمالى الغربى للدائرى الإقليمى، المرحلة الثالثة من المشروع القومى للطرق)، بالإضافة إلى تطوير شبكة الطرق الحالية بتكلفة 7 مليارات جنيه، وتنفيذ محاور على النيل (8 محاور) بتكلفة 8.5 مليار جنيه، وتنفيذ كبارى علوية (10 كبارى) بتكلفة 1.4 مليار جنيه.
أوضح «عرفات»، أن الوزارة تستهدف تطوير 2500 كيلومتر، ومن أهمها مشروعات (تطوير ورفع كفاءة طريق القاهرة/ الإسكندرية الزراعى بإجمالى استثمارات 2.2 مليار جنيه، وتطوير ورفع كفاءة طريق بنها/ آجا/ المنصورة بطول 72 كيلومتراً، وتكلفة مليار جنيه، ومشروعات تطوير طريق بنها/ منيا القمح/ الزقازيق بطول 33 كيلومتراً بإجمالى استثمارات 107 ملايين جنيه.
وتنفذ وزارة النقل عدداً من المحاور على النيل باستثمارات 8.5 مليار جنيه وتشمل (محور الخطاطبة على النيل بمحافظة المنوفية بتكلفة 1200 مليون جنيه. ومحور كلابشة على النيل بمحافظة أسوان بتكلفة 642 مليون جنيه، ومحور طما على النيل بمحافظة سوهاج بتكلفة 720 مليون جنيه، ومحور سمالوط بتكلفة 1.450 مليار جنيه ومحور ديروط بتكلفة 1.200 مليار جنيه، ومحور قوص بتكلفة 1.224 مليار جنيه، ومحور دراو بتكلفة 1.300 مليار جنيه، ومحور عدلى منصور ببنى سويف بتكلفة 800 مليون جنيه.
ويجرى تنفيذ عدد من مشروعات الكبارى العلوية بتكلفة 1.4 مليار جنيه تشمل (كوبرى داخل مدينة قوص أعلى السكة الحديد بمحافظة قنا بتكلفة 44 مليون جنيه وكوبرى جرجا أعلى السكة الحديد بمحافظة سوهاج بتكلفة 63 مليون جنيه وكوبرى داخل مدينة البلينا أعلى السكة الحديد بمحافظة سوهاج بتكلفة 139 مليون جنيه، وعدد (5) كبارى علوية على طريق بنها – المنصورة بتكلفة إجمالية 584 مليون جنيه (كوبرى دقادوس– كوبرى كفرشكر– كوبرى صهرجت – كوبرى طنامل – كوبرى بشلا).
أيضاً تعمل وزارة الاسكان على عدد من مشروعات الطرق ضمن المشروع القومى، حيث نفذت فترة الـ3 سنوات والنصف الماضية 1190 كيلومتر طرق وكبارى بتكلفة 4 مليارات جنيه، كما تعكف على تنفيذ 750 كيلومتر طرق وكبارى بتكلفة 7.5 مليار جنيه، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذها فى الربع الأول من العام 2019.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: النقل

804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2018/03/11/1092423