مخاوف الحرب التجارية العالمية و«جلوبال» يجبران البورصة على التصحيح


«فتح الله»: استكمال التراجع حتى انتهاء الإجازات فرصة لالتقاط الأنفاس

«يوسف»: تصحيح طفيف حتى 17300 نقطة لمعاودة اختبار 18000 نقطة

 

قاد التراجع العنيف لسهم «جلوبال تليكوم» بواقع 14.69%، ثالث أكبر أسهم المؤشر الرئيسى من حيث الوزن النسبى البالغ 6.97%، بعد سحب عرض الشراء المقدم من شركتها الأم «فيون» أمس، فضلاً عن التصحيح الذى تشهده الأسواق الأمريكية، بضغط أسهم التكنولوجيا بعد احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، لتحول مسار السوق المصرى نحو جنى الأرباح بعد 6 جلسات متتالية من الصعود.
وتراجع المؤشر الرئيسى للبورصة 1.09%، حتى مستوى 17493 نقطة، توقع محللون استمرار التراجع فى نطاق ضيق حتى 17300 نقطة، للارتداد نحو 18000 نقطة بعد الإجازات.
وساهم فقدان أسهم التكنولوجيا الأمريكية أو مايعرف بالـ «FِِِANG Stocks»، ما يقرب من 397 مليار دولار من قيمتها السوقية، منذ 12 مارس الماضي، واستمرار الانخفاض للأسبوع الثالث على التوالى حتى تعاملات أمس الأول.
بالإضافة إلى ضغوط حدوث حرب تجارية عالمية، بين أمريكا والصين، حيث هوى مؤشر «ناسداك» بنسبة 2.9%، وامتد الأثر للأسواق الآسيوية بتراجع مؤشر «NIKKEI 225» 0.45% هو الآخر، بضغط أسهم التكنولوجيا.
وقال محمد فتح الله العضو المنتدب لدى «بلوم مصر» لتداول الأوراق المالية، إن السوق مرشح لاستكمال التراجع، لحين انتهاء إجازة عيد القيامة الاثنين المقبل، ماسيمثل فرصة للتروى والتقاط الأنفاس، بعد الوصول لمناطق مرتفعة، الفترة الماضية بدعم انخفاض الفائدة ومحفزات الاقتصاد.
أوضح أنه من الصعب تحديد مقدار التراجع، والمستوى الذى سيعكس عندها المؤشر اتجاهه، لمعاودة الصعود مرة أخري، لتفضيل المستثمرين تسييل محافظهم الفترة المقبلة قبيل فترة الإجازات الأسبوع المقبل.
وانعكس الاتجاه البيعى فى تضاعف صافى مبيعات المؤسسات المصرية عن متوسطها اليومى أمس، بصافى مشتريات 262.6 مليون جنيه، لتسفر المحصلة عن صافى مبيعات 25.3 مليون جنيه، للمصريين، تمثل 76.23% من السوق، وتوجه العرب أيضاً نحو البيع بصافى 60.5 مليون جنيه، مستحوذين على 12% من التداولات.
بينما اتجه المستثمرين الأجانب وحدهم، نحو الشراء بصافى 85.77 مليون جنيه، مثلت 11.77% من التداولات، بينما اتجه الأفراد نحو الشراء باستثناء العرب، مسجلين صافى بيع بقيمة 46.5 مليون جنيه، مقابل صافى مشتريات 237.4 و13 مليون جنيه للأفراد المصريين والأجانب على الترتيب.
وقال محمود يوسف مدير إدارة التداول لدى «بلتون» لتداول الأوراق المالية، إن التصحيح مستمر فى إطار ضيق حتى مستوى 17300 نقطة، لمساندة عزم قوة التداولات، للسوق التى باتت تتخطى المليارى جنيه يومياً فى المتوسط، لمعاودة الارتداد لاختبار مستوى 18000 نقطة.

وتابع أن التأثير السلبى أمس انحصر فى «جلوبال تليكوم»، مشيراً إلى تحرك السيولة نحو العديد من الأسهم التى غاب عنها النشاط فترات طويلة، على رأسها «عامر جروب» بنمو 2.5% حتى 0.41 جنيه فى إشارة لإنهاء الحركة العرضية التى استمرت، على السهم لأكثر من عامين.

ورغم الهزة التى أحدثها كل من الأسواق الأمريكية، و«جلوبال تليكوم»، أمس استمر «طلعت مصطفي» فى التقدم نحو أعلى مستوى فى تاريخة حتى 12.97 جنيه، بنمو 6.66%، بالإضافة إلى سهم «السويدي» مؤكداً عزم النمو للجلسة الرابعة على التوالي، نحو منطقة جديدة عند 236.39.
وسجل السوق قيم تداولات بلغت 2.34 مليار جنيه، من خلال تداول 184 شركة، ارتفع منها 36 سهما فقط، بينما تراجعت أسعار 113 شركة أخري، فى حين لم تتأثر أسعار 35 سهما، عبر تداول 687 مليون ورقة مالية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/04/04/1097547