منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«أنطاكى»: بطاقة «بريميوم كارد» تضم 450 تاجراً للبيع بالتقسيط


250 ألف عملية شراء الربع الأول من 2018
قال بول أنطاكى، العضو المنتدب لشركة بريميوم كارد، إن الائتمان الاستهلاكى أحد الحلول المنتشرة فى بلاد كثيرة سواء بسبب أزمات تعرضت لها الدولة أو لزيادة معدل الاستهلاك وبالتبعية دفع عجلة الإنتاج إلى الأمام.
أكد أن الائتمان الاستهلاكى ليس مقصوراً على المؤسسات المصرفية فقط، فالبيع بالتقسيط بدأت فكرته فى الأصل عبر التجار منذ القدم مستهدفين زيادة المبيعات فى أوقات الركود الاقتصادى، وبالتبعية لحقت البنوك بتنفيذ الفكرة بالاتجاه بتأسيس ما يسمى قسم التجزئة المصرفية هدفه منح القروض الشخصية وبطاقات الائتمان.
أضاف أن السوق كان بحاجة لحلول بديلة تنشط حركة التجارة والاستهلاك المحلى بما يعود بالنفع على المستهلك النهائى، دون أعباء ائتمانية أو قروض تؤثر سلباً على قوته الشرائية.
تابع: ظهرت فكرة حل بديل وهى تأسيس «بريميوم كارد» عام 2002 أى منذ 16 عاماً، حتى يفسح المجال للمستهلك العادى للشراء والاستهلاك عبر شبكة ضخمة تضم مجموعة كبيرة من التجار يعرضون مختلف المنتجات والخدمات من خلال بطاقة تسمح له تقسيط مشترياته على 10 أشهر بدون فوائد.
وقال إنه فى ظل الظروف التى تمر بها مصر حالياً زاد الطلب على استخراج بطاقة «بريميوم كارد»، بشكل متزايد إلا أن الحصول على البطاقة مقتصر على موظفين الشركات التى تتعاقد مع «بريميوم كارد»؛ لتمكين موظفيها من الاستفادة بهذه الخدمة المتميزة.
ويمكن لحاملى بطاقة التقسيط التجارية «بريميوم كارد» تغطية جميع الاحتياجات اليومية بدون إجراءات قيدية، مثل المواد الغذائية، وكذلك الملابس، والأحذية، وجميع منتجات الموضة والأزياء، والأجهزة الكهربائية، فضلاً عن خدمات الرعاية الصحية، والسياحة، والسفر وسدادها على 10 أشهر بدون فوائد.
و تؤكد شركة «بريميوم كارد»، أنها سعت لضم شبكة ضخمة من مقدمى الخدمات والمنتجات؛ لتخدم قطاعات مختلفة الفئات من المستهلكين، ومكونة حالياً من 450 علامة تجارية، وسلاسل البيع بالتجزئة يتعاملون مع مختلف المنتجات، والخدمات، ويمثلون أكثر من 2500 منفذ بين القاهرة والإسكندرية.
أضاف «أنطاكى»، أن البطاقة أحد الحلول الذكية؛ لزيادة نسبة المبيعات لجميع الشركات المنتجة بالسوق المحلى، ومنها المستوردة، وتجار التجزئة، وتستهدف تنشيط حركة البيع والشراء حيث تتوفر البطاقات لحوالى 120،000 ألف موظف فى 1000 مؤسسة متعاقد معها بالقاهرة والإسكندرية.
وقد وصل عدد عمليات الشراء إلى أكثر من نصف مليون عملية فى العام الماضى، بينما فى الثلاث الأشهر الأولى من 2018 وصل عدد تلك العمليات إلى 250 ألف عملية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: بريميوم كارد

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/05/14/1105106