منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





أقوى 10 أندية أوروبية وأكثرها قيمة


مانشستر يونايتد الأعلى قيمة.. وبرشلونة العلامة التجارية الأكثر قوة
بايرن ميونخ صاحب أعلى إيرادات تجارية بقيمة 343 مليون يورو
تصدر شركة «براند فينانس» المستقلة، ومقرها لندن، والمتخصصة فى تصنيف العلامات التجارية الأكثر قوة وقيمة، تقريرًا سنويًا عن أقوى 50 علامة تجارية فى عالم كرة القدم.

 

الاندية
وتم تأسيس الشركة فى عام 1996 بهدف «سد الفجوة بين التسويق والتمويل، ولمساعدة الشركات والمنظمات من جميع المجالات على ربط علاماتها التجارية بأرباحها» حسبما تقول الشركة على موقعها الإلكتروني.
ونستعرض فيما يلى أقوى 10 علامات تجارية وأكثرها قيمها فى الدورى الأوروبى لعام 2017 -2018.
1- مانشيستر يونايتد
يواصل نادى مانشيستر يونايتد احتلال لقب العلامة التجارية الأكثر قيمة فى عالم كرة القدم العالمية، وارتفعت قيمته بنسبة 9% إلى مليار و895 مليون دولار، وهو ما يرجع جزئيا إلى النجاحات فى الملعب، ويرجع بقدر كبير إلى الإيرادات المذهلة عبر جميع التدفقات.
وشكلت عودة النادى إلى دورى أبطال أوروبا فى 2017-2018 عاملاً مهمًا فى الحفاظ على اهتمام الرعاة والظهور العالمى وبعد فوزهم بكأسين فى 2016 و2017 تحت قيادة المدرب جوزيه مورينو احتل مكانًا فى أفضل ثلاثة أندية فى الدورى الأوروبي، ووصل إلى نهائى الدورى الانجليزي.
وخارج المملكة المتحدة، لدى يونايتد حوالى 650 مليون مشجع، من بينها قاعدة مشجعين عريضة فى آسيا، رغم أن مشاركة المشجعين أقل فاعلية من نوادى مثل «بايرن ميونخ»، وقال 25% من المستجيبين لبحث أجرته «براند فاينانس» أن يونايتد هو ناديهم المفضل.
2- ريال مدريد
رغم أن ريال مدريد فقد مركزه كأقوى علامة تجارية فى كرة القدم، فإن النادى واصل هيمنته على الكرة الأوروبية ويمكن أن يستكمل البناء على سجله فى السنوات الأربع الأخيرة التى تضمن فوزه 3 مرات بدورى الاتحاد الأوروبي.
وارتفعت قيمة العلامة التجارية بنسبة 11% إلى مليار و573 مليون دولار، ولكن قوة العلامة التجارية لم تتغير تقريبا، ما كلف النادى المركز الأول، وتعزز استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعى القوية حضور العلامة لتجارية للنادي، ويتابع صفحاته أكثر من 200 مليون شخص.
ويواصل ريال مدريد توسيع نفوذه خارج دولته، ويقول إن لديه 600 مليون مشجع عالميا، وافتتح مكتبا فى بكين، اعترافا بالأهمية المتزايدة للسوق الصينى، ويتوقع أن يصل عدد متابعيه فى الصين 100 مليون متابع.
3-إف سى برشلونة
رغم فقدانه اللاعب البرازيلى نيمار إلى بنك باريس سان جيرمان، وتراجع حضور الجمهور إلى ملعب كامب نو، استعاد برشلونة لقب أقوى علامة تجارية فى عالم كرة القدم، بعد عام من خسارته صدارة قائمة القيمة.
وعزز قيمة علامة «برشلونة» التجارية اتفاق أدوات قياسى مع «نايك»، وصفقة رعاية للقمصان مع الشركة اليابانية «راكوتين»، وهو ما رفع قيمتها بنسبة 7% إلى مليار و511 مليون دولار، وفى نفس الوقت، تراجع الحضور على ألعاب الدورى الخاصة بها بأكثر من 12 ألف حاضر لكل مباراة.
وارتفعت قوة العلامة التجارية من 95.4 إلى 96.6 وهو ما وضع النادى قبل منافسه التقليدي، ريال مدريد، وهو ما يعود إلى الموسم الناجح محليا، والنمو القوى للإيرادات، واستمرار توسع بصمته عالميا.
4- بايرن ميونخ
ساعدت الأرباح القوية بعد خصم الضرائب فى عام 2016-2017 بقيمة 66 مليون يورو فى تحسن قيمة العلامة التجارية لنادى بايرن ميونخ بنسبة 15% إلى مليار و406 مليون دولار.
وتمتع النادى الألماني، الذى فاز للموسم السادس على التوالى فى الدورى الألمانى فى 2017-2018، بحملات ناجحة محليا وأوروبيا، ويلعب النادى حاليا فى نهائى كأس ألمانيا ووصل إلى آخر أربعة نهائيات فى دورى أبطال أوروبا للمرة السادسة فى سبع سنوات.
ويتمتع بايرن بالعديد من المميزات التى تميزه عن منافسيه فى الدورى الألماني، بما فى ذلك الدعم الكبير من الجمهور، والفطنة التجارية المذهلة، وصعوده المتكرر لدورى أبطال أوروبا، وهو ما يولد إيرادات كبيرة، وتعد الإيرادات التجارية للنادى هى الأعلى فى عالم كرة القدم ووصلت إلى 343 مليون يورو فى 2017.
5- مانشستر سيتى
كانت نشاطات مانشستر سيتي، بطل الدورى الإنجليزى الممتاز لثلاث مرات خلال سبعة مواسم، بارزة بشكل غير عادي، وارتفعت قيمة العلامة التجارية الخاصة به بنسبة 30% إلى 1.331 مليون دولار وصعدت قوة العلامة التجارية إلى 88.6، بنسبة 4%.
وأنفق النادى الإنجليزي، فى موسمه الثانى تحت قيادة المدرب الإسبانى بيب جوارديولا، بشكل كبير فى سوق اللاعبين من أجل تعزيز قدرة الفريق، فقد خصص 267 مليون جنيه إسترلينى لصالح صفقتى انتقال.
ولا يزال النادى يؤسس موقعه بين نخبة فرق كرة القدم الأوروبية، ولكن إمكاناته التجارية لم تتحقق بشكل كامل بعد، فى ظل فوزه بعدد من الألقاب المحلية منذ أن استحوذت مجموعة أبوظبى المتحدة للتنمية والاستثمار على النادي، ولا يزال النجاح الأوروبى بعيد المنال عن السيتي.
وبحصوله على لقب جديد فى الدورى الإنجليزي، سوف تنجح مساعى مانشستر سيتى الخاصة بدورى أبطال أوروبا فى موسم 2018-19، ذلك الإنجاز الذى سيستمر فى بناء العلامة التجارية فى المستقبل.
6- ليفربول
إن تجدد تشكيلة نادى ليفربول الإنجليزى على ملاعب كرة القدم تواكب عملية التحسن التى تشهدها قيمة وقوة العلامة التجارية، فقد ارتقى النادى إلى المركز السادس فى قائمة أغلى العلامات الكروية التجارية، التى تصدرها شركة «براند فاينانس» المتخصصة بتقييم العلامات التجارية حول العالم بشكل سنوي.
وارتفعت قيمة العلامة التجارية للنادى الإنجليزى بنسبة مذهلة بلغت 33% لتصل إلى 1.204 مليون دولار، بينما ارتفع مقياس «بي.أس.أي» بنسبة 4% إلى 92.2، مانحة النادى تصنيفاً ائتمانياً AAA+.
وفى عام 2017-2018، خسر النادى لاعب خط الوسط المؤثر البرازيلى فيليبى كوتينيو، الذى انضم لنادى برشلونة الإسبانى فى صفقة تقدر قيمتها بـ110 ملايين جنيه إسترليني، ولكن ليفربول استطاع ضم اللاعب المصرى محمد صلاح مقابل 37 مليون جنيه إسترليني، ذلك اللاعب الذى أصبح واحداً من نجوم البريميرليج، كما أنه حاز على لقب لاعب العام من قبل زملائه المحترفين وكتاب كرة القدم أيضا.
وساعد أسلوب هجوم فريق ليفربول، تحت قيادة المدرب اﻷلمانى يورجن كلوب، فى فوزهم بالعديد من الأصدقاء والوصول إلى نهائى دورى أبطال أوروبا «الشامبيونزليج» والبقاء فى واحدة من المراكز الأربعة الأولى لجدول الدورى الإنجليزى الممتاز طوال الموسم.
7- تشيلسي
بعد الفوز بلقب الدورى الإنجليزى للمرة الخامسة فى عهد رجل اﻷعمال رومان أبراموفيتش فى عام 2017، انخفضت قيمة العلامة التجارية لتشيلسى بنسبة 4% لتصل إلى 1.195 مليون، لتنخفض بذلك بمقدار ثلاثة مراكز فى قائمة أغلى العلامات الكروية التجارية، ولكن قوة العلامة التجارية ارتفعت إلى 89.5، بنسبة زيادة تبلغ 2%.
ويعتمد مستقبل تشيلسى طويل المدى على إنشاء ملعب ستامفورد بريدج ذى سعة أكبر، مما يرفع السعة بمقدار 50% تقريبا إلى 60 ألفاً وتمكين النادى من تلبية طلب المتفرج وزيادة إيرادات المباريات والعائدات التجارية، مما يعنى أن تشيلسى سيضطر إلى العثور على موطن مؤقت إلى حين بدأ أعمال التشييد، التى يتوقع بدايتها فى عام 2019 واستمرارها إلى ثلاثة أعوام.
ويتمتع تشيلسى حاليا باتفاقات كبيرة للرعاية الخاصة بالطقم والقميص مع شركتى نايك ويوكوهاما اليابانية للإطارات على التوالي.
ويستمر النادى الإنجليزى فى تعزيز جاذبيته العالمية ولديه حوالى 70 مليون متابع على شبكات التواصل الاجتماعي، كما أن تشيلسى يعتبر زائراً منتظماً لآسيا- الصين وسنغافورة- فى عام 2017، وسوف يسافر إلى أستراليا فى صيف عام 2018.
8- أرسنال
سيطر الجدل الدائر حول مستقبل المدرب الفرنسى أرسين فينجر، الذى أعلن فى أبريل الماضى عن نيته التنحى عن منصبه بعد أكثر من عقدين من الزمن، على عام أرسنال، ولكن بصرف النظر عن هذا الاضطراب، ارتفعت قيمة العلامة التجارية لأرسنال بنسبة 15% لتصل إلى 1.083 مليون دولار، كما ارتفعت قوة العلامة التجارية إلى 90.4، بزيادة 2%، لتحافظ على المركز الثامن فى قائمة أغلى العلامات الكروية التجارية.
وأعلنت شركة طيران الإمارات، أكبر شركة دولية فى العالم، فى عام 2018، عن صفقة جديدة مع أرسنال، التى اعتبرت الصفقة اﻷكبر الموقعة من قبل النادي، فقد قامت بتمديد ترتيبات رعاية القميص حتى عام 2024. حقوق تسمية الاستاد تعمل بالفعل حتى عام 2028.
9- باريس سان جيرمان
رغم إحباطه بسبب عدم قدرته على إحراز مزيد من التقدم على الساحة الدولية، استعاد باريس سان جيرمان لقب الدورى الفرنسى الدرجة الأولى فى موسم 2017-18، وهو فى طريقه للحصول على ثلاثية أخرى فى فرنسا، ومع ذلك انخفضت قيمة العلامة التجارية للفريق بنحو 10% إلى 913 مليون دولار بينما ظلت قوة العلامة التجارية كما هي، رغم وجود إشارات بارزة فى الصيف الماضي.
تلقى طموح سان جيرمان فى الحصول على لقب أبطال أوروبا ضربة أخرى فى 2017-2018 عندما خرج من دورى اﻷبطال فى الدور الثمانية للموسم الثانى على التوالي.
وفى فرنسا، تم التأكيد على هيمنة سان جيرمان بفارق كبير بين المركز الأول والمركز الثانى كما أنه سجل أكثر من 100 هدف، وحاز على اللقب بفوز ساحق على المنافس موناكو، بطل موسم 2016-2017.
ومع ذلك، لا تزال التوقعات مرتفعة فى باريس، خاصة بعد الإنفاق الضخم على المهاجم البرازيلى نيمار دا سيلفا، الذى انتقل من برشلونة مقابل صفقة قياسية بقيمة 222 مليون يورو والقرض للحصول على خدمات اللاعب الفرنسى كيليان مبابى من موناكو، ومع وجود الكثير من المال المدفوع لاثنين من اللاعبين، كانت تحركات الفريق فى سوق الانتقالات متواضعة إذا تمت مقارنتها.
10- توتنهام هوتسبير
رغم أن توتنهام لا يزال ينتظر الفوز بكأس بفريقه الحالي، إلا أنه واصل نمو قيمة علامته التجارية، التى زادت بنسبة 10% لتصل إلى 764 مليون دولار، كما زادت قوته التجارية بنسبة 7% إلى 84.3.
وحاز توتنهام على الترحاب بسبب تركيزه على اللاعبين الشباب النامين، بجانب طريقتهم فى لعب كرة القدم، ولكن الأهم من ذلك هو أن نادى شمال لندن يحتاج إلى تحقيق نجاح ملموس على أرض الملعب للحفاظ على الفريق المثير سويا.
ورغم أنه كان ضمن المراكز الأربعة الأولى فى الدورى الإنجليزى لموسم 2017-2018، إلا أنه لم يحظ بأى جائزة كبرى، ولكن على الرغم من أن هذا الأمر مخيب للآمال بلا شك، إلا أنه يمكن لتوتنهام التطلع إلى حقبة جديدة عند استكمال مشروع الملعب الخاص بهم، الذى يتعين افتتاحه فى موسم 2018-19، حيث سيوفر ذلك الملعب الجديد والمبتكر والمتطور فرصا كبيرة لزيادة الإيرادات من المستويات الحالية التى بلغت 305 ملايين جنيه إسترلينى العام الماضى.

 

كتب: رحمة عبدالعزيز

منى عوض

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك

“نجوم إف سى” مستعد للبيع

https://alborsanews.com/2018/05/16/1105524