منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«خطة النواب»: زيادة نسبة الاحتياطى بالموازنة لمواجهة ارتفاعات أسعار البترول وارد


«عمر»: سنناقش الأمر مع الحكومة.. والارتفاعات تؤثر على استهدافات العجز

 

وصف ياسر عمر وكيل لجنة الخطة والموازنة ارتفاع سعر برميل النفط فى البورصات العالمية لـ78.13 دولار للبرميل بأنه سيؤثر سلبا على استهدافات العجز فى مشروع موازنة العام المالى المقبل.

وتوقع عمر فى تصريح خاص لـ« البورصة» ألا يستمر ارتفاع خام برنت فوق تلك الأسعار إذ أن زيادته وكسره حاجز الـ80 دولاراً للبرميل تعيد التفكير مرة أخرى فى استخدام البترول الصخرى جراء انخفاض عائد استخراجه، مقارنة بالنفط.

وأضاف أن ارتفاع سعر برميل النفط، ربما تجبر لجنة الخطة والموازنة على المطالبة بزيادة نسبة الاحتياطى بالموازنة العامة لمواجهة تلك الزيادات لتصل إلى 6%، مقارنة بنسب تتراوح من 3 إلى 5% من إجمالى النفقات.

وأظهر البيان المالى لمشروع الموازنة للعام المالى المقبل قيمة المخصصات المالية لدعم المواد البترولية بـ89 مليار جنيه مقابل 110 مليارات خلال العام المالى الجارى.

وتم إعداد المخصصات المالية لدعم المواد البترولية للعام المالى المقبل على لأساس متوسط سعر برميل برنت 67 دولاراً للبرميل.

ويكلف كل دولار زيادة فى خام برنت وفقاً للبيان المالى الصادر لوزارة المالية الخزانة العامة للدولة 4 مليارات جنيه.

وأضاف عمر، أن اللجنة سوف تناقش الأمر مع وزير المالية خلال الاجتماع المقبل وقال: «لايزال مشروع الموازنة لدى لجنة الخطة والموازنة ولم يتم الانتهاء منه بعد، وسنناقش الأمر مع الحكومة».

وتعتزم لجنة الخطة والموازنة الانتهاء من مناقشة مشروع الموازنة خلال أسبوعين وكتابة تقرير نهائى عنها وتسليمه إلى اللجنة العامة بداية يونيو المقبل لتحديد موعد لمناقشتها والتصويت عليها، وتستهدف الحكومة خفض العجز بمشروع الموازنة خلال العام المالى المقبل إلى 8.4%، ونمواً بنسبة 5.8%، وتبلغ المصروفات خلال العام المالى المقبل 1.4 تريليون جنيه فى مقابل 990 مليار جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


811.36 1.22%   9.8
16541.31 %   195.84
16345.77 1.25%   202.29
2062.8 1.24%   25.29

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/05/16/1105862