منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





المضاربات على التعاملات تسيطر على السوق وسط جمود تحركات EGX30


ارتفاعات قياسية لاسهم التعبئة والتغليف واستصلاح الأراضى
«شحاتة»: المؤشر الرئيسى اقترب من إنهاء التصحيح واستهداف 17400 نقطة الشهر الحالى

سيطرت المضاربات على تعاملات البورصة المصرية بصورة واضحة لتستحوذ تداولات أسهم مؤشر «EGX70» على 24.4% من تعاملات السوق خلال تعاملات أمس، قادته للارتفاع 0.34% ليغلق عند 863 نقطة، وسط استمرار جمود التعاملات على أسهم «EGX30» والتى واصلت تسجيل إزاحات صفرية ليغلق المؤشر مرتفعة 0.03% مضيفاً 5 نقاط فقط إلى رصيده مغلقاً عند 16662 نقطة.

قال أحمد شحاتة رئيس قسم التحليل الفنى، بشركة «شعاع كابيتال»، إن السوق مازال صاعداً على المديين المتوسط والطويل رغم إشارات الضعف التى ظهرت على المدى القصير بكسر 3 مستويات دعوم متتالية.

وأكد شحاتة، أن «الهبوط المطول» stretched downtrend سيكون له ردة فعل قوية ومفاجأة فى الاتجاه المعاكس ستدفع السوق لاستهداف المقاومة الرئيسية عند 17400 نقطة قبل نهاية شهر رمضان.
وأوضح شحاتة، أن تراجع قيم التداولات يعد إشارة إيجابية على اقتراب انتهاء عملية التصحيح، إلا أنه أتاح فرصة كبيرة لبعض المضاربات والتى قادت عدداً كبيراً من الأسهم للصعود بنسبة 10% أمس.
وسجل نحو 12 سهماً متداولاً ارتفاعاً بأكثر من 9% خلال تعاملات جلسة أمس، كان سهم «الدولية للمحاصيل الزراعية» على رأس القائمة بصعود 10% عند مستوى 4.07 جنيه، بالإضافة إلى صعود أسهم «راكتا» و«دلتا للطباعة»، و«الشروق للطباعة»، بنسب تراوحت بين 9.1% و9.94%، فيما صعدت أسهم «وادى كوم امبو» و«العربية لاستصلاح الأراضي»، «العامة لاستصلاح الأراضى» بنسب مشابة.
ويرى شريف عطية، مدير التداول بشركة «فاروس»، إن سيطرة صغار المستثمرين على التداولات ساهم فى زيادة المضاربات السريعة، لافتاً إلى عزوف المؤسسات وكبار المستثمرين عن التداولات، لعدم وجود أخبار إيجابية تدفع السوق نحو الصعود.
وأشار إلى أن تثبيت أسعار الفائدة خلال الاجتماع الأخير للمركزى بث إشارة سلبية للمستثمرين بعدم وجود تخفيض خلال الفترة المقبلة، فضلاً عن عدم وضوح الرؤية بشأن أسعار المحروقات ما أدى إلى تذبذب لدى المستثمرين انعكس على التداولات.
وتوقع أن يشهد الأسبوع المقبل طفرة كبيرة فى أحجام التداولات، إلى مستويات 2 مليار جنيه مع دخول «السويدى إليكتريك» لمؤشر وMSCI بدلاً من «جلوبال تليكوم» ما يدفع السوق نحو الصعود لمستويات 17500 نقطة، وعودة سيطرة المؤسسات على الحصة الأكبر من التداولات.
ويبدو أن تحركات الأسواق العالمية كانت أسرع نحو «النفط» و«الذهب»، ما رفع مخاطر الاستثمار فى الأسهم، وألقى بظلاله على مؤشرات البورصة المصرية، والتى صعدت صعوداً باهتاً بشكل جماعى.
ارتفع مؤشر «EGX30»، نحو 0.03% إلى مستوى 16663 نقطة، فيما ارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة 0.34% لمستوى 862 نقطة، وبنسبة أقل صعد مؤشر «EGX100» الأوسع نطاقاً بلغت 0.01% لمستوى 2189 نقطة، وبدون تغيير استقر مؤشر «EGX20 Capped» عند نفس مستوى إغلاق أمس الأول عند 17001 نقطة.
استحوذ المصريون على 67.9% من التعاملات والتى مالت نحو البيع بصافى بيعى 11.6 مليون جنيه، تبعهم الأجانب مستحوذين على 23.66% من التعاملات بصافى بيعى 9.2 ملايين جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: EGX30 البورصة

منطقة إعلانية


802.74 0.24%   1.92
16158.42 %   -14.56
16067.77 -0.94%   -153.16
2042.67 -0.04%   -0.86

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/05/24/1107229