منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





10 مليارات دوﻻر تكلفة التأمين على كأس العالم 2018


الطلب على وثائق خطر إطلاق النار ارتفع مقارنة مع مونديال البرازيل 2014
قدرت وكالة «بيزلى – وكالة الاكتتاب فى اللويدز» والمتخصصة فى التأمين ضد المخاطر التى قد تواجه فعاليات كأس العالم فى روسيا، القيمة التأمينية للمونديال بأكثر من 10 مليارات دولار.
وقال الاتحاد المصرى لشركات التأمين فى نشرته اﻷسبوعية نقلاً عن «بيزلى» إنه بالنسبة لحدث مثل كأس العالم 2018، لا يمكن ترك أى شئ للصدفة، فالملاعب، والاتحاد الدولى لكرة القدم، والجهات الراعية، واللاعبين، والفرق الوطنية، والقنوات التليفزيونية، واللاعبين وغيرهم، جميعهم يقومون بالتأمين للحصول على تغطيات مختلفة على جميع المخاطر التى قد تنشأ.
وتقدر التغطية التأمينية لإلغاء الحدث بعد أى خسارة بمبلغ 1.5 مليار دولار، يتضمن ذلك مخاطر المقاطعة والهجوم والهجوم السيبرانى والهجمات الإلكترونية بما فى ذلك حقوق التلفزيون والرعاية والإعلان واسترداد قيمة التذاكر.
ومن بين أولئك الذين يؤمنون ضد المخاطر التى تشمل الإلغاء والاختطاف والهجمات السيبرانية والإصابة الشخصية هم وكلاء بيع التذاكر وأصحاب الملاعب وشركات إمداد المواد الغذائية وشركات الضيافة واللاعبين وشركات النقل التليفزيونى.
وتشير تقديرات شركة التأمين “بيزلى” إلى أن مخاطر الهجمات الإرهابية والأضرار الشاملة لهذا الحدث مؤمن عليها بأكثر من 10 مليارات دولار.
وتم التأمين على الملاعب الـ12 بروسيا، بداية من “ايكاترينبرج” فى الشرق إلى “سان بطرسبرج” فى الشمال، و”كالينينغراد” فى الغرب وحتى “سوتشى” بالجنوب، وذلك عن الأضرار المادية التى يمكن ان تلحق بهم بمبلغ يقارب المليار دولار بجانب مبلغ إضافى قدره 250 مليون دولار لتغطية مسئولية الإرهاب و100 مليون دولار لوثائق تأمين خطر إطلاق النار الحى.
وقال كريس باركر رئيس قسم العنف السياسى والإرهاب والخطف والفدية، إن الطلب على وثائق تأمين خطر إطلاق النار الحى التى تشمل هجمات باستخدام مركبات أو سكاكين ارتفع بالمقارنة مع مونديال البرازيل عام 2014.
ويدفع حاملو الوثائق 5 آلاف دولار قيمة قسط التأمين ضد الهجمات الإرهابية مقابل كل 1 مليون دولار من التغطية.
وذكرت شركة “بيزلى”، أن قيمة تأمين شركات الضيافة وإمداد المواد الغذائية بلغت 500 مليون دولار مقابل مخاطر إلغاء الحدث، بالإضافة إلى 150 مليون دولار أخرى لتأمين تكاليف الإعلانات الترويجية المتعلقة بكأس العالم.
كما دفع الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” 134 مليون دولار للتأمين على النوادى الرياضية ضد إصابة لاعبيها فى المونديال.
وتشير تقديرات “اللويدز” فى لندن إلى أنه قد تم تأمين سيقان اللاعبين المهاجمين – وهى الأكثر قيمة بين جميع اللاعبين بالفريق – ومتوسط قيمة التأمين تزيد على 19 مليون جنيه إسترلينى “25.33 مليون دولار”.
وبالنسبة إلى البث العالمى، يتجاوز مبلغ التأمين 100 مليون دولار، كما يثير الإرهاب مخاوف منظمى كأس العالم حيث بلغ رأس المال المكتتب به لهذا النوع فقط من المخاطر حوالى 250 مليون دولار.
وبحسب “بيزلى” فإن مبالغ التأمين لكل فريق لتغطية مخاطر خطف اللاعبين وعائلاتهم 25 مليون دولار لكل فريق ما يعادل 800 مليون دولار للفرق الـ32 المشاركة بالمونديال.
وفيما يتعلق بالمخاطر الإلكترونية، فإن شركات التذاكر ومنظمى الأحداث الرياضية يواجهون مخاطرة كبيرة، حيث إنهم يحتفظوا بالبيانات الشخصية والمالية لعدة مئات الآلاف من المؤيدين والداعمين للحدث وتقدر قيمة التأمين لشركة التذاكر الواحدة بحوالى 200 مليون دولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/06/19/1111322