منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





«القاهرة» تفاوض محلات شارع «شريف» لبيع «الأنتيكات» بدلاً من الملابس


البحر: لن يسمح بإعادة فتح مقاهى البورصة.. و30 محلاً تدرس تغيير النشاط

 

 

تتفاوض محافظة القاهرة مع أصحاب محال الملابس بشارع شريف فى وسط العاصمة للتحول لبيع اﻷنتيكات ضمن المرحلة الثانية بمشروع تطوير القاهرة الخديوية.

قال المهندس سعيد البحر مدير مشروع تطوير القاهرة الخديوية، إن المحافظة تفاوض مع أصحاب محلات الملابس بشارع شريف بمنطقة وسط البلد لتغيير النشاط ومنحهم تراخيص لبيع الأنتيكات والتحف بدلاً منها.

أوضح البحر لـ«البورصة»، أن المحلات التى يجرى التفاوض معها يتراوح عددها بين 25 و30 محلاً فى شارع شريف وتواصل المحافظة أعمال التطوير ودهان واجهات العقارات والمبانى الإدارية ورصف الشوارع والتشجير والإنارة ضمن مشروع تطوير القاهرة الخديوية.

أضاف البحر، أن التعامل مع المحال غير المرخصة من خلال محاولة تعديل استخدامه ومنحها رخصة بالنشاط الجديد ﻷن مشروع تطوير القاهرة الخديوية يهدف لخلق منطقة ثقافية تراثية واستغلال المقاهى المغلقة فى الأعمال اليدوية والمعارض الفنية وبيع الأنتيكات واللوحات الفنية وتبلغ المحلات المتخصصة فى بيع تلك السلع 15 محلاً وتحاول المحافظة التفاوض مع أصحاب الكافيهات لتحويل النشاط إلى مكتبات وبيع أنتيكات وتحف ولوحات فنية.

قال إن أصحاب المقاهى لا يملكون تراخيص والمحافظة تحاول إيجاد حل قانونى لمنحهم تراخيص من خلال استخدام المحلات فى أنشطة أخرى تناسب المنطقة وطبيعتها التراثية.

ذكر أن مجموعة من أصحاب الكافيهات أعجبها فكرة التحول إلى نشاط بيع التحف والأنتيكات وبدأت فى عرض أفكار نشاطات جديدة مثل عرض اللوحات الفنية ومن يرفضون تغيير النشاط بسبب أن الكافيهات أكثر ربحية لهم، ولكنها غير مرخصة، ويحاولون العودة للكافيهات وعدم التضحية بالمكاسب المالية.

وقال البحر إن الكافيهات غير المرخصة لن يسمح لها بالعمل مرة أخرى فى منطقة البورصة وعليهم البحث عن أنشطة جديدة مناسبة، خاصة أن أصحاب 15 محلاً وافقوا على تغيير النشاط، والمحافظة ستنفذ لهم الديكورات بنمط جديد مناسب للمنطقة التراثية.

أضاف أن منطقة البورصة مثلث يضم حوالى 30 عقارًا تراثياً مسجلاً ما بين بنوك ومبان إدارية وفندق وعقارات سكنية وتتوجد ملكيات للبنك المركزى وبنوك الأهلى والعربى الأفريقى والقاهرة وبنك ناصر بجانب ملكيات خاصة للمواطنين وتبلغ تكلفة أعمال التطوير 30 مليون جنيه.

تابع البحر، أن المرحلة الأولى بمشروع تطوير القاهرة الخديوية تضمنت تطوير 200 عقار بتكلفة 200 مليون جنيه ساهمت فيها شركات تابعة للقابضة للتأمين التأمين، والتى تمتلك 7% من عقارات وسط البلد والبنوك وشركات السياحة والصرافة والماركات التجارية وشارك البنك اﻷهلى بتمويل تطوير 15 عقاراً منها ومليونى جنيه من بنك قناة السويس.

أشار البحر إلى أن المحافظة تسعى لجمع 15 مليون جنيه تمويلاً لاستكمال أعمال التطوير بالمرحلة الثانية واﻷخيرة من تطوير القاهرة الخديوية.

وأوضح أن المحافظة تسعى إلى تشكيل مجلس أمناء يضم ممثلين للشركات والبنوك وأصحاب المحلات وشخصيات عامة لتطبيق الصيانة الدورية للمنطقة والحفاظ على ما ينفذ من أعمال مع إبداء الأفكار والمقترحات لإعادة استغلال المنطقة ثقافياً وسياحياً والحفاظ على طابعها التراثى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/07/11/1115323