منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






رئيس البورصة يسلم شهادات البرنامج التدريبى «إدارة المخاطر» لشركات السمسرة


«فريد»: تدشين نظام جديد لإدارة المخاطر المتعلقة بسوق المال النصف الثانى من 2018

«عادل»: نعمل بالقرب من أطراف السوق بتلبية احتياجاتهم لضمان استقرار صناعة الأوراق المالية

 
اختتمت البورصة المصرية يوم الخميس فعاليات البرنامج التدريبى «إدارة المخاطر» بالتعاون مع صندوق حماية المستثمر، والذى عقد على مدار أسبوعين بحضور ممثلين عن أكثر من 135 شركة سمسرة عاملة فى السوق.

وكانت البورصة قد أطلقت برنامجًا تدريبيًا حول «إدارة المخاطر»، مطلع الأسبوع الماضى بهدف تطوير قدرات العاملين فى أقسام إدارة المخاطر بالشركات العاملة، لتمكين المتدربين من تصميم سياسات فعالة تعزز من صلابة وقوة شركاتهم فى هذا الشأن، سعيًا منها لتحقيق مزيد من التحوط بما يحقق الاستقرار لصناعة الأوراق المالية.

وتضمن البرنامج التدريبى «المجانى»، دورتين مدة كل منهما أربعة أيام، وضمت كل دورة قرابة 70 شركة سمسرة من القاهرة والإسكندرية.

قال محمد فريد رئيس البورصة المصرية، إن إدارة البورصة تعمل بالقرب دائما من كل أطراف السوق سعيًا منها لتلبية جميع الاحتياجات المتطورة لها وتطوير وتنمية مهاراتها، بما يسهم فى تسريع وتيرة تنمية ورفع كفاءة سوق رأس المال، كأحد روافد التمويل المهمة للنمو الاقتصادى.

وأثنى العديد من المتدربين على جهود البورصة فى تدريبهم وتعريفهم بملف إدارة المخاطر، مؤكدين أنهم بعد البرنامج أصبحوا أكثر دراية ومعرفة وخبرة بماهية المخاطر وكيفية اكتشافها وإدارتها والتحوط منها، بما يسهم فى تعزيز استقرار صناعة الأوراق المالية.

ليؤكد رئيس البورصة، أن إدارة البورصة تدرك جيدًا أهمية العمل المشترك لتحقيق تطلعات جميع العاملين فى صناعة الأوراق المالية، ورفع كفاءة وتنافسية السوق، بما يسهم فى زيادة دورة فى تمويل النمو الاقتصادى.

فيما كشف فريد، عن أن البورصة بصدد تطوير نظام جديد لإدارة المخاطر المتعلقة بسوق الأوراق المالية، للحد منها، على أن يتم تدشينه بكل شركات الوساطة خلال النصف الثانى من العام الجارى «2018».

وفى سياق متصل، قال محسن عادل نائب رئيس البورصة المصرية، إن البرنامج التدريبى «إدارة المخاطر» يستهدف تزويد المتدربين بالمعرفة والمهارات اللازمة لهم فى كيفية اكتشاف وإدارة المخاطر المحتملة وذلك عن طريق شرح تفاعلى شامل مع الأمثلة لمفاهيم ومبادئ إدارة المخاطر المتعلقة بسوق رأس المال.

وتابع عادل، برنامج «إدارة المخاطر» سيتبعه العديد من البرامج التدريبية التى تسهم فى تأهيل كوادر سوق المال وتزويدهم بالخبرات اللازمة لتطوير الأداء.

وأشار نائب رئيس البورصة، إلى إن إدارة البورصة تؤمن بالعمل بالقرب من أطراف السوق لتلبية متطلباتهم المتطورة خاصة بناء قدراتهم وتنمية مهاراتهم على نحو يمكنهم من تصميم سياسات تضمن تحقيق النمو والتقدم لشركاتهم ومن ثم الاستقرار لصناعة الأوراق المالية.

ليؤكد رئيس البورصة، أن أحد أهم أشكال الاستثمار هو بناء قدرات الأفراد، من خلال ورش العمل هذه، حيث ستشارك البورصة المصرية خبرتها مع مسئولى إدارة المخاطر فى الشركات العاملة.

وتابع فريد، أن البرنامج سيمكن المتدربين وهم «مسئولو إدارة المخاطر ومديرو المحافظ ومديرو الاستثمار»، من قياس مخاطر تركز الائتمان وكيفية التعامل معها بكفاءة، على مستوى السوق ككل ومستوى كل شركة وكل ورقة مالية وأيضا على مستوى كل عميل، للتحوط ضد أى أزمات تحدث اضطرابات فى السوق مستقبلا.

وذكر رئيس البورصة، أن تطوير وبناء قدرات مسئولى إدارة المخاطر يسهم فى تحقيق مزيد من النمو والتقدم لصناعة الأوراق المالية بشكل مستقر على نحو مستدام.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/07/24/1118514