منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





الحياة تطرح ” جاردنز ” في الساحل الشمالي باستثمارات 300 مليون جنيه


مليون متر محفظة أراضى الشركة الساحلية وخطة لضم مساحات جديدة

بدء استخراج تراخيص 200 فدان فى «مرسى مطروح » لتنميتها

تسليم «لاميرا بيتش» العام الجارى وإتمام تسكين «روفاثيو ريزوت» العام المقبل

تطرح شركة الحياة للتطوير العقارى مشروع الحياة جاردنز بالساحل الشمالى الشهر الجارى وتستعد لبدء تنمية 200 فدان بمحافظة مطروح وتسلم مشروعين حتى نهاية 2019.

قال منصور طاهر رئيس مجلس إدارة الشركة إن مشروع الحياة جاردنز يقام على مساحة 110 آلاف متر مربع بالقرب من مدينة العلمين الجديدة منها 60 ألف متر مخصصة لإنشاء 139 وحدة تمثل الفيلات 97% منها بمساحات 125 مترا مربعا إلى 245 مترا مربعا والباقى شاليهات بمساحات من 55 إلى 85 مترا مربعا إلى جانب تخصيص 50 ألف متر مربع من المشروع لإقامة ناد رياض اجتماعى سجل فى اتحاد الكورة ويسوق بنظام العضويات ويتستفيد منه قاطنو المشروع.

أوضح أن المشروع يسوق وينفذ على 3 مراحل باستثمارات 300 مليون جنيه وتطرح أولى مراحلة للتسويق الشهر الجارى وتضم 40 وحدة وتباع بأسعار من 800 ألف جنيه إلى 1.7 مليون جنيه وبدأت الشركة الإنشاءات فى المشروع وتسلم المرحلة فى 2021.

أشار طاهر إلى أن الشركة بدأت استخراج تراخيص 200 فدان على البحر مباشرة بمحافظة مرسى مطروح وإعداد دراسة التطوير تمهيداً لتنميتها ولم تحدد بعد موعد طرحها إلى جانب مساحة أخرى على البحر لم تبدأ تنميتها.

أضاف طاهر أن الشركة بدأت تسلم مشروع لاميرا بيتش ويقام على مساحة 33 فدانا بواجه 300 متر على البحر ويضم 450 وحدة بمساحات من 60 إلى 200 متر مربع تم تسويقها وينهى تسلميها 2019 باستثمارات 400 مليون جنيه.

لفت إلى أن محفظة أراضى الشركة تتجاوز مليون متر مربع موزعة ما بين الساحل الشمالى ومحافظة مطروح وأن الشركة تخطط لضم مساحات أخرى الفترة المقبلة.

وأنهت الشركة تنمية مشروع رفاثيو ريزورت وأقيم على مساحة 10 آلاف متر مربع وضم مجموعة من العمارات شملت وحدات بمساحات من 60 إلى 140 مترا مربعا وسوق بالكامل ويسلم العام المقبل.كما أنهت تنمية مشروعى قصر بيانكى بمحافظة الإسكندرية وشمل 3 عمارات وتم تسليمها وفيستا مطروح وهو عبارة عن كمباوند على مساحة 7 آلاف متر مربع.

أرجع طاهر ارتفاع أسعار الوحدات فى الساحل الشمالى إلى ندرة الأراضى وعدم الاستغلال الأمثل للشريط الساحلى من بداية تنميتة وأن الفكر الجديد للساحل يساهم فى توفير الأراضى بما فى ذلك مدينة العلمين الجديدة ومشروع تنمية الساحل الشمالى الغربى.

وشدد على أن الساحل الشمالى يمتلك مقومات الإقامة الدائمة وقادر على استقطاب كثير من رؤس الأموال سواء فى الصناعة والسياحة والاستثمار العقارى ويتطلب إرادة ودعما قويا من الدولة والتعاون مع القطاع الخاص فى تنميتة خلال وقت قصير.

أضاف أن العلمين الجديدة تمثل إسكندرية جديدة ولكن بشكل أكثر تخطيطا وتنظيما لأنها ضمن مدن الجيل الرابع التى تتميز بالبنية التحتية الجيدة ومراعاة توزيع الخدمات المؤهلة للإقامة الدائمة سواء صحية أو تعليمة وغيرها.

شدد على أن الأقبال الكبير على مشروع «نورث تاور إيدج» والذى تطورة شركة سيتى إيدج لصالح وزارة الإسكان مؤشر جيد على الإقبال فى المدينة ومحفز للمطورين لضخ استثمارات بها وأن أسعار الأبراج التى تتراوح بين 30 و 42 ألف جنيه مرشحة لزيادات كبيرة فى الطروحات الجديدة والتى قد تضاعف خلال أقل من عام.

قال طاهر إن مشروعات الشركة تقتصر على المشروعات الساحلية وأنها تمتلك فى ذلك خبرة من مجموع مشروعاتها إلى جانب تركز محفظتها من الاراضى بالساحل ومحافظة مطروح وأن خطتها المستقبلية تتضمن التوسع فى مشروعات مماثلة وأن الأنشطة السكنية فى نطاق مدن القاهرة الكبرى ليس ضمن خطتها على المدى القريب.

شدد على أن الطلب على المشروعات الساحلية حافظ على مستواه خلال الفترة الماضية لحفاظ الوحدات على معدل استثمارى مرتفع وسهولة إعادة بيعها إلى جانب أسعارها المنخفضة مقارنة بالسكنى وأنظمة سداد مناسبة تتوافق مع شرائح متعددة من العملاء.

وقال إن الأسعار ارتفعت بنسبة تصل إلى 100% فى بعض المشروعات خلال العامين الماضيين ومتوقع أن ترتفع بنسبة تصل إلى 30% خلال العام الجارى فى ظل ارتفاع قيمة الأراضى إلى جانب التكلفة بعد زيادة أسعار مواد البناء.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/08/07/1121807