منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






رئيس الشركة لـ”البورصة”: 400 مليون جنيه أنفقها القطاع الخاص على تطوير فروع شركات التجارة التابعة لـ”القابضة السياحة”


«حطبة»: 108 ملايين جنيه عوائد 174 فرعاً طرح للمشاركة منذ 2015

 

أنفق القطاع الخاص 400 مليون جنيه على تطوير 174 فرعاً بشركات التجارة التابعة للشركة القابضة للسياحة والفنادق خلال الفترة من 2015 إلى 2018.

وقالت ميرفت حطبة، رئيس الشركة، إنَّ التطوير يعتبر إضافة لأصول الشركات التجارية، ويسهم فى نموها عبر العوائد الاستثمارية.

وأضافت «حطبة» لـ«البورصة»، أنَّ شركات التجارة الداخلية التابعة للشركة القابضة للسياحة حققت عوائد من المشاركة مع القطاع الخاص بلغت 108 ملايين جنيه منذ 2015.

وأشارت الى أن الشركة القابضة وجهت بدمج عدد من الشركات التابعة لها لخلق كيانات اقتصادية قوية بالتوازى مع المشاركات مع القطاع الخاص لتكون لها قوة أكبر من الوضع الحالى.

وأوضحت أن دمج الشركات سيزيد من عدد فروع الشركات لدى كل شركة، فضلاً عن زيادة أعداد الموردين المتعاملين مع فروع الشركات بشكل يسهم فى توفير سيولة مالية تعمل على توفير البضائع بالفروع.

وكانت الشركة القابضة للسياحة قررت، خلال الأسابيع الماضية، دعم فكرة التوسع فى نظام المشاركة مع القطاع الخاص والاستثمار العقارى عبر الدمج بين الشركات الأربع فى كيانين اثنين بهدف تحسين نتائج الأعمال للشركات.

وقررت الشركة القابضة دمج شركة «صيدناوى»، فى شركة بيع المصنوعات المصرية لتصبح كياناً واحداً تحت اسم شركة «صيدناوى وبيع المصنوعات» إلى جانب دمج شركة الأزياء الحديثة «بنزايون» فى شركة الأزياء الراقية «هانو».

وشاركت شركة «بنزايون» مع القطاع الخاص على 64 فرعاً، بعائد 26 مليون جنيه، مقابل 31 فرعاً لشركة «هانو» بعائد 40 مليون جنيه. كما شاركت «بيع المصنوعات» القطاع الخاص على تطوير 50 فرعاً بعائد 24 مليون جنيه، مقابل 29 فرعاً لشركة صيدناوى بعائد 18 مليون جنيه.

وقالت «حطبة»، إنَّ الشركة القابضة للسياحة تعمل الفترة الحالية على الاستفادة بشكل أكبر من خلال المشاركات مع القطاع الخاص والتوسع بها؛ نظراً إلى ما حققته من عوائد، مع الحفاظ على العلامات التجارية للشركات.

ونوهت بأن نظام المشاركات مع القطاع الخاص حافظ على تطوير فروع التجارة الداخلية مع نقل خبرات الشركات الكبرى فى البيع والعرض.

أشارت إلى أن التطوير يتيح الفرصة لفتح أسواق جديدة، ويساعد على تنمية الخدمات فى قطاع النشاط التجارى، ويسهم فى توفير السلع الاستهلاكية بالشكل اللائق.

وأضافت أن المشاركات لجميع الشركات التابعة لها حققت عوائد كبيرة سواء مشاركات تجارة استثمار عقارى لاستغلال الأصول.

وأوضحت أن الاستثمار العقارى هدفه فى المقام الأول استغلال الأصول غير المستغلة، وهو النهج الذى سيتم التعامل به مع كل أصول الشركات الفترة المقبلة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/08/07/1122547