توقعات بتراجع أسعار «النخالة» إلى 3600 جنيه فى الطن


 

متعاملون: اقتراب عيد الأضحى يفشل فى تحريك الطلب

 

توقع متعاملون فى سوق «النخالة» تراجع أسعارها بقيمة 200 جنيه فى الطن، خلال الفترة المقبلة، بعد هبوط الطلب عليها لأدنى مستوى لها فى الفترة الحالية.

قالت مصادر فى المطاحن العامة، إنَّ الفترة المقبلة قد تشهد انخفاضاً شديداً فى أسعار بيع النخالة، ومن المتوقع أن تتراجع إلى 3600 جنيه فى المتوسط، مقابل 3800 جنيه فى الفترة الحالية.

أوضحت المصادر، أنَّ موسم «العلف» يتبقى منه 15 يوماً فقط، وسينتهى بعد انقضاء موسم «عيد الأضحى»، وبالتالى تراجعات جديدة فى الطلب، وستنخفض الأسعار بالتأكيد فى ظل هذه الظروف.

أضافت المصادر، أنَّ القطاع الصناعى سيخفض طلباته على النخالة، فى الفترة المقبلة، نتيجة ضعف الطلب على منتجات الأعلاف بشكل عام، والذى تسبب فيه تراجع الطلب على الثروة الحيوانية.

وتحصل مصانع إنتاج الزيوت على كميات من النخالة شهرياً لإنتاج الأعلاف من المخلفات، واعتادت خفض مشترواتها مع انقضاء موسم «الأضحى».

قال أشرف محمد، تاجر نخالة، إنَّ أسعار «النخالة»، حالياً، تصل إلى 3800 جنيه فى الطن مقابل 400 و4100 جنيه فى الطن كأعلى سعر تعاملت عليه السوق فى العام الحالى.

أشار إلى أن تحسن سوق النخالة يعتمد أساساً على تحسن أوضاع سوق الثروة الحيوانية، والعديد من المزارع تشتكى ضعف حركة البيع لديها، وبالتالى تراجعت طلباتها على النخالة.

ويختلف موسم «الأضحى» الحالى عن المواسم السابقة؛ نتيجة ضعف الطلب على الماشية للأضحية، وأيضاً التربية، فساهم ذلك فى خفض أسعار النخالة، مقارنة بالأسعار فى الفترة نفسها من الموسم الماضى، بما يزيد على 300 جنيه فى الطن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: النخالة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/08/07/1122582