منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





رئيس الاتحاد لـ”البورصة” : قطاع التأمين المصري على الطريق الصحيح


ملتقى “شرم الشيخ الأول للتأمين” يناقش 4 محاور لتنمية القطاع
نسعى للاستفادة من الخبرات العالمية لتطوير السوق المحلى
عضوية الاتحاد العالمى لاتحادات التأمين نقلة نوعية للسوق المصرى
ميثاق شرف لضبط قواعد الممارسة الفنية والمنافسة بين الشركات
حملة إعلانية للاتحاد منتصف سبتمبر وشركة متخصصة لتقييم نتائجها
مليار جنيه مستهدفة بمحفظة أقساط “gig” بنهاية 2018 – 2019
خطة استراتيجية للتوسع بالتأمينات متناهية الصغر الفترة المقبلة

ينظم الاتحاد المصرى لشركات التأمين ملتقى شرم الشيخ السنوى اﻷول للتأمين وإعادة التأمين خلال شهر أكتوبر المقبل، برعاية وزارتى الاستثمار وقطاع اﻷعمال العام والهيئة العامة للرقابة المالية.

قال علاء الزهيرى رئيس الاتحاد، العضو المنتدب لشركة المجموعة العربية المصرية للتأمين “gig” إن عدد المسجلين للمؤتمر سجل 300 مشارك متوقعا ألا يقل الحضور النهائى عن 800 مشارك.

أضاف فى حوار لـ”البورصة”، أن المؤتمر يعقد تحت عنوان “نشر اﻷفكار الثمينة”، ويشمل 4محاور، يتناول اﻷول استعراض الهيئة العامة للرقابة المالية لتطورات سوق التأمين فى مصر والتشريعات الجديدة، فيما يتناول المحور الثانى استفادة السوق المصرى من أسواق إعادة التأمين العالمية.

ويناقش المحور الثالث تطوير سوق الوساطة المباشرة ووساطة اﻹعادة، فيما سيتناول المحور الرابع أهم التحديات أمام تلبية احتياجات عملاء صناعة التأمين ودور تقنية “البلوك تشين” العالمية بالقطاع وتأثيرها على تطوير خدمات العملاء.

أشار الزهيرى إلى مشاركة عدد من كبرى شركات اﻹعادة المباشرة وشركات وساطة اﻹعادة العالمية بالمؤتمر ومنها “ميونخ رى” و”سويس رى” و”سكور رى” و”ناسكو” و”شديد رى” و”ويليس تاورز واتسون” فضلاً عن متحدثين من مؤسستى التصنيف الدوليتين “ستاندرد آند بورز” و”ايه إم بست”.

وقال الزهيرى، إن مجلس إدارة الاتحاد بانتظار مقترحات الشركات على النسخة النهائية من ميثاق شرف وأخلاقيات العمل التأمينى، بعد تضمين تلك النسخة للمقترحات اﻷولية للشركات على الميثاق.

أضاف أن النسخة النهائية للميثاق ستعتمد من الجمعية العمومية للاتحاد تمهيداً لاعتمادها من الهيئة العامة للرقابة المالية لمنحها قوة التطبيق.

أوضح أن بنود الميثاق تم التوافق عليها بشكل كبير بعد دراسة تجارب المواثيق المماثلة فى الدول العربية والأجنبية فضلاً عن توافق بنوده مع التعديلات التى تم إدخالها على القانون 10 لسنة 1981 وتعديلاته.

ويهدف الميثاق إلى دعم التعاون والتنسيق بين الشركات القائمة بالسوق ووضع قواعد للمنافسة الفنية التى ﻻ تضر بالسوق والعملاء وفقاً لرئيس الاتحاد.

أشار الزهيرى إلى موافقة الاتحاد العالمى اتحادت التأمين على ضم الاتحاد المصرى لشركات التأمين لعضويته.

وقال إنه من المقرر اعتماد الموافقة بصورة نهائية خلال الجمعية العمومية للاتحاد العالمى والتى ستعقد خلال شهر نوفمبر المقبل.

أضاف أن عضوية الاتحاد الدولى توفر نقل خبرات الاتحادات العالمية إلى السوق المصرى فيما يتعلق بالبيئة التشريعية والمنتجات الجديدة وطرق البيع والتسويق غير التقليدية وتمثل نقلة نوعية للسوق المصرى فى التعامل مع الأسواق العالمية.

أوضح أن الاتحاد المصرى للتأمين وقع بروتوكول تعاون مع الجامعة التونسية لشركات التأمين على هامش المؤتمر العام 32 للاتحاد العام العربى للتأمين الذى عقد فى تونس يونيو الماضى، فيما من المقرر تفعيل بروتوكول التعاون مع الاتحاد الأردنى على هامش مؤتمر شرم الشيخ أكتوبر المقبل.

أشار إلى تشكيل لجان فنية تضم ممثلين عن كل من الاتحاد المصرى والجامعة التونسية لشركات التأمين للاستفادة من خبرة الجانبين، معتبراً أن السوق التونسى له تجربة متميزة فى التأمين متناهى الصغر يجب الاستفادة منها.

وقال إن الاتحاد يدرس حالياً توقيع عدد من البروتوكوﻻت مع الاتحادات اﻷخرى لدعم خبرات السوق المصرى بالتجارب الحديثة فى التأمين كجزء من خطة الاتحاد المصرى لتوطيد علاقته بالأسواق المحلية والعالمية.

وفيما يتعلق بمبادرة التأمين على طلاب المدارس والجامعات، أضاف الزهيرى أنه تم الانتهاء من صياغة مسودة العقود وتحديد أسعار التغطية، والاتفاق فيما بين الشركات على عمل مجمعة لتوفير التغطية وفقاً للحصة السوقية لكل شركة.

أوضح الزهيرى أنه تم إرسال تلك المقترحات للهيئة العامة للرقابة المالية لمتابعة تنفيذ المبادرة مع الجهات الحكومية المسئولة.

أشار إلى وجود حزمة من البدائل المختلفة لتوفير تغطية الحوادث الشخصية والعلاج الطبى للطلاب الناشئة عن الحوادث عبر المجمعة، والبالغ عددهم نحو 24 مليون طالب وطالبة فى التعليم ما قبل الجامعى، والجامعى والحد اﻷدنى للتغطية لن يقل عن 10 آﻻف جنيه.

وقال إن الاتحاد أصدر مؤخراً قراراً بإشراف اﻷعضاء المنتدبين بالشركات على عمل اللجان الفنية بالاتحاد لمتابعة أدائها وتقديم تقرير ربع سنوى عن نشاطها وما تم تنفيذه من خطط عملها لعرضه على مجلس إدارة الاتحاد.

وكشف الزهيرى، عن توقيع عقد الحملة اﻹعلانية للاتحاد مع إحدى شركات الدعاية واﻹعلان ومن المقرر بدء الحملة فى النصف الثانى من شهر سبتمبر، وتقييمها بعد فترة من خلال التعاقد مع إحدى شركات قياس الرأى العام لمتابعة نتيجتها وتطويرها.

أضاف أنه سيتم تمويل الحملة من ميزانية الاتحاد والتى تمول بالتبعية من شركاته الأعضاء، وتصل تكلفة الحملة الإعلامية المخطط لها حوالى 7 ملايين جنيه.

أوضح أن تقرير شركة “سيجما” عن صناعة التأمين فى العالم يثبت أن قطاع التأمين المصرى على الطريق الصحيح، وتتوافق توقعاته مع مستهدفات خطة الهيئة العامة للرقابة المالية لتطوير القطاعات المالية غير المصرفية والتى تسعى للوصول بأقساط القطاع إلى 50 مليار جنيه بحلول 2022 ورفع مساهمته فى الناتج المحلى اﻹجمالى إلى نحو 3%.

وتابع الزهيرى “التقرير يعكس النمو والتطور الذى شهده السوق المصرى فى السنوات الأخيرة والمتوقع للسنوات المقبلة”.

وبحسب تقرير “سيجما” جاءت مصر فى الترتيب الرابع بين اﻷسواق الأكثر نمواً فى أفريقيا عام 2017 بنسبة نمو 9.7% بعد كل من أوغندا 18% وكوت ديفوار 12% وناميبيا 12%.

وتوقع الزهيرى المزيد من النمو للسوق المصرى خلال السنوات المقبلة بالتزامن مع المبادرات التى تسعى الهيئة العامة للرقابة المالية لتنفذيها ومنها مبادرات التأمين على اﻷصول الحكومية.

أشار إلى قيام الاتحاد بإعداد الدراسة الفنية المرتبطة بطبيعة مبادرة التأمين على أصول الدولة وإرسالها للهيئة العامة للرقابة المالية ووزارة المالية التى تتولى دراسة الملف.

وفى سياق مختلف قال الزهيرى، العضو المنتدب لشركة المجموعة العربية المصرية للتأمين “gig”، إن حجم محفظة أقساط الشركة سجل 970 مليون جنيه نهاية يونيو الماضى مقابل 800 مليون نهاية العام المالى السابق عليه بنسبة نمو تزيد على 20%.

أضاف “نستهدف الوصول بمحفظة اﻷقساط المباشرة للشركة إلى مليار جنيه بنهاية العام المالى الحالى”.

أوضح أنه سيتم اعتماد المركز المالى للشركة عن العام المالى الماضى خلال اجتماع مجلس إدارة الشركة فى اﻷسبوع اﻷول من شهر سبتمبر.

ووفقاً للزهيرى، من المقرر أن يتقدم مجلس إدارة الشركة للجمعية العمومية بمقترح لزيادة رأس المال المدفوع للشركة متوقعاً أﻻ تقل الزيادة الجديدة عن 10% من رأسمال الشركة الحالى.

وتأسست “gig” كشركة مساهمة مصرية خاضعة لأحكام القانون رقم 10 لسنة 1981 برأسمال مصرى عربى مشترك، وبرأسمال مرخص به 500 مليون جنيه ويصل رأس المال المدفوع للشركة حالياً إلى 258 مليون جنيه.

أشار إلى أن الشركة استطاعت الحصول على تجديد تصنيفها ائتمانى يونيو الماضى محافظة على ذات التصنيف نتيجة انخفاض التصنيف الائتمانى لمصر، بالرغم من النتائج الجيدة المحققة بالشركة.

وقال الزهيرى “جددت الشركة تصنيفها الائتمانى من مؤسسة A.M. Best الدولية للعام السابع على التوالى عند مستوى ++B للتصنيف المالى وbbb للائتمانى، مع نظرة مستقبلية مستقرة”.

أضاف أن حيثيات محافظة الشركة على تصنيفها بمعدﻻت النمو المتزايدة التى تم تحقيقها وانخفاض معدل الخسارة الكلية فضلاً عن قوة الملاءة المالية للشركة وتنوع محفظة استثماراتها إضافة إلى قدرتها على سرعة سداد التزاماتها للعملاء.

ورهن الزهيرى حصول الشركة على تصنيف أعلى من التصنيف الحالى بارتفاع تصنيف مصر ضمن مراجعة “إيه إم بست” لتصنيفات الدول والذى سيتم خلال شهر أكتوبر المقبل.

أشار الزهيرى الى اعتماد الشركة مؤخراً الموافقة على طرح 7 منتجات جديدة بتأمينات السيارات ومتناهى الصغر.

أوضح أن الخطة الاستراتيجية للشركة تسعى لتوسيع قاعدة المستفيدين من التأمينات متناهية الصغر والتى ستقود نمو السوق خلال الفترة المقبلة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/09/05/1129826