منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“مستثمرو بنبان” تتلقى عرضاً وحيداً لتنفيذ ازدواج الطريق الصحراوى مقابل67 مليون جنيه


عرضت إحدى الشركات التابعة لجهاز الخدمة الوطنية على مستثمرى الطاقة الشمسية فى بنبان بأسوان تنفيذ ازدواج الطريق الصحراوى بتكلفة 67 مليون جنيه.

وكان مستثمرو تعريفة تغذية الطاقة الشمسية اتجهوا لتحمل تكلفة تنفيذ المشروع عبر التعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة بعد رفض هيئة الطرق والكبارى تحمل التكلفة.

وذكرت مصادر لـ”البورصة”، أن جمعية مستثمرى الطاقة الشمسية فى بنبان- تحت الإشهار- تلقت عرضا وحيدا من إحدى الشركات التابعة لجهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة لتنفيذ ازدواج الطريق بنحو 7.8 كيلومتر.

وأوضحت المصادر، أن المستثمرين سيخاطبون الشركات العاملة فى مجال المقاولات لتقديم عروضهم لتنفيذ الازدواج، خاصة أنهم يسعون للحصول على أقل تكلفة للتنفيذ، وتابعت المصادر: ”عرض الشركة الوطنية أقل من القيمة المالية التى عرضت من قبل والبالغة 90 مليون جنيه ولكنها كانت تشمل أيضاً توصيل طرق داخلية لموقع المشروع”.

وكانت هيئة الطرق والكبارى رفضت تحمل تكلفة تنفيذ الازدواج بأسوان بعد تقدم مستثمرى الطاقة الشمسية بطلب التعديل لتأمين العاملين والسيارات المترددة على موقع المحطات، ولتفادى الحوادث أثناء دخول وخروج السيارات للمشروعات.

وطالب المستثمرون بضرورة إنجاز ازدواج الطريق الرئيسى فى بنبان بأسوان، خاصة أن فترة الذروة والتواجد المكثف للعاملين والمهندسين المتواجدين فى موقع المشروعات سيكون خلال الثلاثة شهور المقبلة، ولابد من تأمينهم لمنع أى كوارث أو حوادث فى الطرق.

ويعد الأمن والسلامة للعاملين وللمشروعات عامة من أهم الاشتراطات التى تنص عليها مؤسسات وجهات التمويل الدولية والتى تجرى لقاءات وزيارات وتفتيشات مفاجئة للتأكد من معايير الأمن والسلامة بالموقع وكذلك التزام العاملين والمهندسين بالقواعد العامة للأمن والسلامة.

وقال المهندس سامي فرج، رئيس قطاع التنفيذ بهيئة الطرق والكبارى فى تصريحات سابقة لـ”البورصة”، إن خطاباً أرسل لوزارة الكهرباء يوضح عدم تحمل هيئة الطرق والكبارى لتكلفة ازدواج الطريق الرئيسى فى بنبان، وأن التعديل المطلوب غير مدرج فى المخطط القومى للطرق.

وأضاف أن هيئة الطرق والكبارى وافقت على الدراسة المقدمة من جامعة أسوان لإجراء ازدواج لتأمين السيارات من الداخلة والخارجة لموقع المشروعات، ولكن التكلفة لا تتحملها، وحال اتفاق المستثمرين مع وزارة الكهرباء، سيحصلون على ترخيص من “الطرق والكبارى” لإجراء التعديل.

وتنفذ 32 شركة مشروعات طاقة شمسية بقدرة 1500 ميجاوات ضمن برنامج تعريفة التغذية الذى أعلن فى عام 2014، وتشترى الشركة المصرية لنقل الكهرباء الطاقة المنتجة من المشروعات بنحو 8.4 سنت للكيلوات ساعة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/11/04/1147864