منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





“أديداس” تتهم أندية مصرية بارتداء ملابس مقلدة تحمل شعارها


“رع سبورت”: الأندية تتعاقد معنا على بدل التدريب وتشترى قمصان مجهولة المصدر
عبدالله: نحاول الحصول على عينات للتأكد من القمصان قبل اتخاذ الإجراءات القانونية

اتهمت شركة “أديداس” الألمانية للملابس والأدوات الرياضية، أندية مصرية ببطولة الدورى الممتاز، بارتداء ملابس مقلدة تحمل شعار الشركة.
قال محمد السيد المسئول بشركة “رع سبورت” أكبر موزعى توكيل “أديداس” فى مصر، إن 12 ناديا فى بطولة الدوري الممتاز متعاقدة مع الشركة على توريد ملابس التدريب، لكنهم غير متعاقدين على القمصان التى يرتديها اللاعبون فى المباريات.
وتظهر أندية المصرى والإسماعيلى والمقاولون العرب والجونة بملابس تحمل شعار “أديداس” فى مبارياتهم.
وقال سعيد عبدالله مدير التوزيع بفرع الشركة فى مصر لـ”البورصة”، إن نادى الجونة طلب قمصانا من توكيل “رع سبورت” قريبة من ألوانه، وهو ما تم بالفعل، وحرص النادى فى بداية الموسم على تقديم قميصه دعائياً عبر مواقع التواصل الاجتماعى.
أضاف أن الشركة لا تورد للأندية القمصان التي تلعب بها وتحمل شعار “أديداس”، ونحن نتابع الموقف ضد من يقومون بتصنيع هذه القمصان، وبمجرد ثبوت قيامه بذلك نتخذ ضده الإجراءات القانونية.
أوضح محمد السيد أن الأندية تعرف جيداً أنها تتعامل مع شركات تورد لهم ملابس مقلدة، نظراً لأن ميزانياتهم المخصصة للملابس غير كافية للتعاقد مع “أديداس” على ارتداء القمصان الأصلية.
أشار إلى إغلاق العديد من المصانع التى تعمل فى الملابس المقلدة بعد الإبلاغ عنها، لكن الأمر يصعب السيطرة عليه، فمع غلق مصنع يظهر غيره.
وقال، إن هذه الملابس يتم تصنيعها فى مصر ولا يتم استيرادها من الخارج، ومصانعها توجد فى مناطق ليس من السهل الوصول إليها لإغلاقها.
أضاف أن “أديداس” لا تتعامل بنظام “الفرانشايز” كى ينتج قمصان لهذه الأندية.
أوضح أن العديد من المواقع التى تروج لمبيعات منتجات مقلدة تحمل شعار “أديداس” تم غلقها بالفعل من خلال الشركة الأم فى الفترة الأخيرة.
وكشف عن أن غياب الجماهير عن المدرجات جعل الشركات تصرف النظر عن الدخول فى مجال رعاية الأندية، بالإضافة إلى انتشار الملابس المقلدة وارتفاع التكلفة بسبب تحرير سعر الصرف، مستشهداً بعدم وجود منافس لشركة “أمبرو” التي فازت برعاية النادي الأهلى، وكذلك رفض “أديداس” تجديد عقده رعايتها لملابس المنتخبات.
وقال سعيد عبد الله إن الشركة تنتظر معاينة قمصان الأندية التي تحمل شعارها على الطبيعة، قبل تصعيد الموقف.
أضاف “خاطبنا الإدارة، وطلبوا منا ضرورة التأكد من أن هذه الملابس غير مطابقة لمواصفات الشركة، وأنها ملابس مقلده، ومن الممكن أن تقوم أندية بشراء هذه الملابس بألوان تناسبها من منتجاتنا وتضع شعارها عليها هذا لا يمثل مشكلة بالنسبة لنا مطلقا”.
أوضح أنه شاهد من خلال الصور المنتشرة أندية ترتدي قمصان تحمل شعار الشركة، وتوجد إجراءات سيتم اتخاذها بعد التواصل مع الشركة الأم.
وتابع: “مشكلتنا ليست فى ارتداء الأندية لملابس مقلده، ما يخصنا فقط أن هذه الملابس تحمل شعار “أديداس” وهو أمر لا يصح”.
وتواصلت “البورصة” مع محمد عادل المشرف على الكرة بنادى المقاولون العرب، الذى أوضح أن النادى يجرى مناقصة معلنة يتم من خلالها اختيار الشركة صاحبة أفضل سعر لمنحها حق توريد الملابس.
أضاف: “لسنا مسؤولين عما يقولها موزع “أديداس”، ولا نعرف أى شئ عن هذا الكلام”.
ورد علي الطرابيلى أمين صندوق النادى المصرى على اتهامات “أديداس” بأنه بحاجة لبعض الوقت للتأكد من مدى صحة ما تقوله الشركة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/11/05/1148165